العدد 97 السنة 82 الخميس 5 كانون الثاني 2017


 

 

تصفح بي دي اف

 
 

 

 

ص1
الموصل.. تحرير حي الوحدة
وقتال شرس لاستعادة الحي الصناعي
بغداد – طريق الشعب
كشفت قيادة عمليات الفرقة الذهبية، أمس الأربعاء، أن المواجهات التي جرت يوم أمس لاستعادة الحي الصناعي شرقي الموصل دامت 10 ساعات، مشيرة إلى أن القوات الأمنية تقوم حاليا بعملية تنظيم وترتيب في صفوفها.
وأكدت خلية الإعلام الحربي، الأربعاء، عن تحرير حي الوحدة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، والسيطرة على طريق الموصل- كركوك.
في حين، أعلنت خلية الإعلام الحربي، تدمير معامل تفخيخ عجلات وصناعة قنابر هاون في قضاء تلعفر، غربي الموصل، كاشفة عن نسف مقر وبرج اتصالات لداعش ومخازن ومعامل أسلحة في الجانب الأيمن من المحافظة.

عشر ساعات من القتال

وقال قائد عمليات الفرقة الذهبية، اللواء الركن سامي العارضي ، لوكالة "الغد برس"، ان "قوات جهاز مكافحة الإرهاب تمكنت يوم امس من تحرير الحي الصناعي والمعارض في الساحل الأيسر من المواصل بعد مواجهات بدأت من الساعة 7 صباحا وانتهت في الرابعة عصرا"، مشيرا إلى انه "تم قتل جميع الإرهابيين المتواجدين فيهما والاستيلاء على أسلحتهم وتحرير الحي بالكامل".
وأضاف، ان "الحيين كانا خاليين من المدنيين ويتواجد فيهما الدواعش فقط مما سهل العملية على القوات الأمنية"، الا انه أكد ان "المقاومة من داعش عن طريق العجلات المفخخة كانت كبيرة".
وأشار إلى أن "القوات ستقوم اليوم بعملية تنظيم وترتيب للقطعات استعدادا لتحرير ما تبقى من الساحل الأيسر من الموصل في الأيام القادمة".
وقد أعلنت خلية الإعلام الحربي، يوم أمس الثلاثاء، تحرير منطقة الحي الصناعي والمعارض والمجمع التجاري للمواد الاحتياطية جنوب حي التأميم في الساحل الأيسر من الموصل.

تحرير حي الوحدة

وقالت خلية الإعلام الحربي، في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "قوات الرد السريع "شرطة اتحادية" تحرر حي الوحدة في الساحل الأيسر لمدينة الموصل".
وأضافت الخلية، أن "القوات أحكمت سيطرتها على طريق الموصل- كركوك".

تفجير مفخخة

وفي غضون ذلك، أفاد مصدر امني في محافظة نينوى، بأن ١٩ شخصا سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار سيارة مفخخة شرقي المحافظة.
وقال المصدر، ان "تنظيم داعش فجر سيارة مفخخة في حي الوحدة شرقي نينوى، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة ١٤ آخرين بالسيارة التي استهدفت عوائل نازحة".
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "الجثث اخليت للطب العدلي والمصابين الى مستشفيات قريبة للعلاج".

مقتل قيادي داعشي

من جهتها، أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، الأربعاء، عن مقتل "المسؤول الإداري لداعش" شرقي الموصل.
وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان مقتضب تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "قوة من الشرطة الاتحادية تمكنت، اليوم، من قتل المسؤول الإداري لداعش الإرهابي ابو مروان الحديثي خلال تطهير حي الوحدة شرقي الموصل".

تدمير مواقع

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان آخر تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، انه "من خلال تعاون مديرية الاستخبارات العسكرية وقيادة عمليات قادمون يا نينوى في تحديد أهداف نوعية منتخبة بدقة، نفذت طائرات القوة الجوية العراقية سلسلة ضربات جوية دمرت فيها مواقع للعدو وألحقت بهم خسائر كبيرة".
وأضافت، أن الضربات أسفرت عن "تدمير مقر وبرج اتصالات لعصابات داعش الإرهابية في منطقة حاوي الكنيسة وتدمير مخزن للأسلحة في حي المأمون وتدمير مخزن للعبوات الناسفة ومواد متفجرة في قرية البوسيف وتدمير معمل لصناعة الصواريخ وقنابر الهاون في الجانب الأيمن".
وأضافت انه "تم تدمير معمل تفخيخ للعجلات في قضاء تلعفر - الحي العسكري ومخزن للاعتدة والأسلحة في الجانب الأيمن، حي المنصور قرب دورة السواس، فضلا عن تدمير معمل لتفخيخ العجلات في قضاء تلعفر الحي العسكري".
وتابعت انه "تم تدمير٣ عجلات مفخخة (شاحنة قلاب/ خباطة سمنت/ كيا براد) في طريق تلعفر/ العياضية داخل حقل دواجن، ومعملين لصناعة قنابر الهاون في تلعفر/ حي المثنى، فضلا عن تدمير مخزن للأسلحة والاعتدة في ناحية القيروان"، مشيرة الى "تدمير ٧ عجلات وشفلين مدرعين في قرية عين طلاوي".
*********
رائد فهمي يستقبل وفد المجلس الأعلى الإسلامي
استقبل الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب، يوم أمس، وفد سماحة السيد عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي، ممثلاً بالسيد رضا جواد تقي مساعد رئيس المجلس للعلاقات و السيد عبدالله الزيدي مسؤول العلاقات السياسية والسيد محمد المياحي مسؤول العلاقات العامة/مكتب السيد الحكيم، والسيد فؤاد فليح/مسؤول علاقات تجمع الأمل والسيد محمد حسام الحسيني مسؤول العلاقات السياسية الوطنية.
وقدم الوفد التهاني بمناسبة نجاح المؤتمر الوطني العاشر للحزب، كما نقلوا رسالة السيد الحكيم إلى الرفيق رائد فهمي، التي هنأ فيها الشيوعيين.
وتناول الجانبان خلال اللقاء، الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة، وما يجري تداوله من مشاريع داخلية وخارجية استعدادا لمرحلة ما بعد داعش.
وأكد الرفيق فهمي، أن العراق بحاجة ملحة إلى الوحدة الوطنية، وبما ينسجم مع هموم الناس ومشاكلهم، وهذا يتطلب الشروع بالإصلاح الحقيقي ليكون مقدمة يمكن من خلالها للمواطن ان يعيد الثقة بالقوى السياسية ومؤسسات الدولة.
هذا وأكد الجانبان على اهمية استمرار التواصل وتطوير العلاقات بما يخدم مصالح شعبنا العامة.
وشارك في استقبال الوفد أيضا الرفاق حسان عاكف رئيس لجنة العلاقات الوطنية والعربية وجهاد جليل عضو اللجنة المركزية والسيد فاضل الموسوي عضوا لجنة العلاقات الوطنية والعربية.
وفي ما يلي نص الرسالة التي بعثها سماحة السيد عمار الحكيم إلى الرفيق رائد فهمي:
"الاستاذ رائد فهمي المحترم
سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي
تحية طيبة..
يسرنا ان نتقدم لكم بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة نجاح مؤتمركم العام العاشر، وانتخابكم سكرتيراً للحزب الشيوعي العراقي، آملين تحقيق المزيد من التقدم والنجاح، والسير قدماً لتعزيز مسيرة العمل المشترك للقوى الوطنية في ادامة الانتصار ضد الارهاب باشاعة الامن والاستقرار والوئام بين جميع اطياف الشعب العراقي الكريم.
.. مع أطيب التمنيات

عمار الحكيم
رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي»
**********
شيروان الوائلي يزور "الشيوعي" مهنئاً
استقبل الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، السيد شيروان الوائلي المستشار في رئاسة الجمهورية.
وبعد تقديم الضيف التهاني للشيوعيين بنجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر، وتسلم الرفيق فهمي مهامه كسكرتير للجنة المركزية، تبادل الطرفان الحديث عن الوضع السياسي في البلد والتفكير الجدي حول ضرورة رؤية اطر جديدة لترتيب العملية السياسية، وكذلك حول قانون الانتخابات.
وحضر اللقاء الرفيقان فاضل الموسوي وعلي صبري البياتي عضوا لجنة العلاقات الوطنية والعربية المركزية للحزب.
*****
التربية تحدد 19 كانون الثاني موعدا لامتحانات نصف السنة لكافة المراحل

بغداد – طريق الشعب
حددت وزارة التربية موعد امتحانات نصف السنة، أمس الأربعاء، ولكافة المراحل الدراسية، الابتدائية والمتوسطة والإعدادية.
وذكر بيان لمكتب وزير التربية محمد إقبال تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، أن "انطلاق امتحانات نصف السنة لهذا العام سيكون في يوم الخميس الموافق 19 كانون الثاني 2017، ولكافة المراحل الدراسية".
وأضاف البيان أن "الوزارة تتواصل بشكل يومي مع كافة المديريات، لتوفير مستلزمات إنجاح الامتحانات وبالشكل المطلوب".
*********
ديالى تدعو الى شن عملية عسكرية لضبط "السلاح المنفلت"
في بعض مناطقها
بغداد – طريق الشعب
دعا رئيس مجلس محافظة ديالى على الدايني، أمس الأربعاء، إلى شن عملية عسكرية لضبط "السلاح المنفلت" في بعض مناطق المحافظة، مشيراً إلى أن مجلس المحافظة سيناقش ذلك بشكل مباشر مع القادة الأمنيين الأسبوع المقبل.
وقال الدايني في تصريح صحفي، إن "بعض مناطق ديالى تعاني من وجود سلاح منفلت بدأ يؤثر على ملفها الأمني نتيجة استخدامه في صراعات ومشاكل اجتماعية، ما أدى إلى وقوع ضحايا في صفوف المدنيين".
ودعا الدايني، إلى "شن عملية عسكرية لضبط السلاح المنفلت في بعض مناطق ديالى لأنه يمثل تهديداً أمنياً مباشراً لحياة المدنيين ويزيد من قلقهم"، مؤكدا أن "مجلس ديالى سيناقش هذا الأمر بشكل مباشر مع القيادات الأمنية في الأسبوع المقبل في جلسة رسمية موسعة من أجل وضع حلول جذرية تسهم في تعزيز الاستقرار الداخلي".
وعانت محافظة ديالى خلال الأشهر الماضية من تحديات أمنية كبيرة خاصة بروز المظاهر المسلحة والخلايا النائمة بالإضافة إلى عصابات الجريمة المنظمة، بحسب مصادر أمنية في المحافظة.
*******
التيار الصدري للعبادي: اختر مرشحي الوزارات الشاغرة
بعيداً عن المحاصصة
بغداد – طريق الشعب
دعا نائب رئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري، القاضي جعفر الموسوي، رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، الى فرض مرشحي الوزارات الشاغرة على الكتل السياسية لكي يحرجها ويكشفها أمام الشعب. وقال الموسوي، في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان "ملف الوزارات الشاغرة يراوح مكانه بسبب الكتل السياسية المتمسكة بالمحاصصة"، مضيفاً "ونحن نعلم ان رئيس الوزراء حيدر العبادي يؤيد أن تكون الوزارات مشغولة من قبل المتخصصين الكفوئين والنزيهين".
وطالب الموسوي بـ "توفر إرادة حقيقية لدى الكتل السياسية كي يستطيع رئيس الوزراء تمرير مرشحيه تحت قبة مجلس النواب"، مؤكداً أن "التيار الصدري يدعم العبادي بفرض مرشحيه لكي يحرج الكتل السياسية المتمسكة بالمحاصصة".
يشار الى ان وزارات الداخلية والدفاع والمالية والتجارة والصناعة تدار بالوكالة منذ أشهر نتيجة لعدم التوافق على مرشحيها من قبل الكتل السياسية حتى الان.
********
كشفت عن ابرز الإجراءات التي سيطبقها العبادي على حركة العجلات
الأمن البرلمانية تعتزم تقديم أسماء قيادات أمنية متلكئة لمحاسبتها وتغييرها
بغداد – طريق الشعب
أعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، أمس الأربعاء، عن عزمها على إرسال أسماء القيادات الأمنية والاستخبارية المتلكئة وغير الجيدة إلى القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بغية "محاسبتها وتغييرها"، مشيرة إلى أن هناك تشتتا في العمل الاستخباري وضياع وعدم متابعة المعلومات بين الأجهزة الأمنية والاستخبارية.
وأكدت اللجنة؛ ان بعض عناصر الأجهزة الأمنية في السيطرات متعاونون مع داعش، وفيما أشارت إلى أن بعض السيطرات مازالت تستخدم جهاز "الاريل" لكشف المتفجرات، دعت القوات الأمنية إلى توجيه ضربات لمناطق شمال وجنوب العاصمة كونها تضم "زمرا إرهابية".
وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن، في (3 كانون الثاني 2017)، إصدار تعليمات بشأن حركة العجلات في العاصمة بغداد والمحافظات، مطمئناً العراقيين بأن هناك خططاً لمواجهة "الاعتداءات الإرهابية".

قيادات متلكئة

وقال رئيس اللجنة النائب حاكم الزاملي في تصريح صحفي، إن "هناك خللاً في المنظومة الامنية والخطط المعدة للتصدي للجماعات الإرهابية والإجرامية، إضافة إلى وجود حواضن إرهابية في محيط بغداد"، مشيرا في ذات الوقت إلى "وجود فساد كبير وتلكؤ بالعمل عند مداخل العاصمة، مما اثر سلبا على أرزاق المواطنين دون إيقاف العجلات المفخخة من دخول العاصمة".
وأضاف الزاملي، أن "هناك تشتتا بالعمل الاستخباري وضياع وعدم متابعة المعلومات بين تلك الاجهزة"، مشددا على ضرورة "جمع تلك المعلومات ضمن مظلة واحدة وانتقاء قيادات وآمري افواج والوية وضباط بشكل مهني". وشدد الزاملي على ضرورة "تفعيل اجهزة كشف المتفجرات وعجلات السونار بشكل اكثر فاعلية وفائدة"، مشيراً الى أن "بعضها لا يعمل بشكل مثالي حتى الان". واكد الزاملي، أن "لدينا اسماء لقيادات امنية واستخبارية متلكئة وغير جيدة سنعمل على ايصالها الى القائد العام للقوات المسلحة لمحاسبتها وتغييرها"، مبيناً أن "هناك توصيات مهمة قدمتها اللجنة الى قيادة عمليات بغداد والعبادي وينبغي عليهما الاخذ بها لضمان عدم تكرار الخروق الامنية في العاصمة".

إجراءات جديدة

وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية، ان "هناك حالة من الفوضى الأمنية التي تحيط بعمل الأجهزة الأمنية في العاصمة، ما تسبب في إرهاق المواطنين خلال حركتهم إضافة إلى عدم جدواها في إيقاف العمليات الإرهابية"، مبينا أن "هناك عدة توصيات تقدمنا بها في وقت سابق إلى القائد العام للقوات المسلحة وقائد عمليات بغداد لتنظيم عمل تلك الإجراءات الأمنية بشكل يحقق الهدف المنشود منها".
وأضاف، أن "الإجراءات الجديدة التي ينوي القائد العام للقوات المسلحة تطبيقها بالعاصمة تتعلق بتنظيم عمل السيطرات عند مداخل العاصمة والتي أصبحت بابا من أبواب الفساد دون فائدة تذكر لخزينة الدولة أو حفظ الأمن"، مشيرا إلى أن "تلك السيطرات سيتم تنظيم عملها بشكل أكثر حرفية مع تفعيل عجلات السونار بالشكل الأمثل".
وتابع الزاملي، "أما الأمر الآخر فيتعلق بعمل السيطرات داخل العاصمة من خلال توحيدها تحت مظلة واحدة بدل حالة التشتت والتقاطع بعمل كل قاطع مما تسبب بضياع المعلومة أو عدم متابعتها وسهل تنقل العجلات المطلوبة بين المناطق"، لافتا إلى أن "الإجراء الثالث يتعلق بحركة العجلات الحكومية أو التابعة للقوات الأمنية أو المواكب الرسمية التي تسير بعجلتين أو ثلاث فما فوق أو التي لا تحمل أرقاما، حيث سيتم وضع ضوابط لحركة تلك العجلات كي لا يتم استغلالها من البعض لتحقيق أهداف إرهابية".

متواطئون

من جهته، قال عضو اللجنة، اسكندر وتوت في تصريح صحفي، إن "التفجيرات التي تشهدها بعض المناطق لها عدة أسباب، منها خلافات سياسية بين الكتل ومنها ما هي أمنية متعلقة برئيس الوزراء حيدر العبادي". وأضاف، أن "الأمن النيابية شكلت لجان تحقيق عديدة بشأن الخروق الأمنية وتم رفعها إلى مجلس النواب ويقوم الأخير برفعها إلى مجلس القضاء للتحقيق فيها"، مشيرا إلى أن "من ضمن تلك التوصيات رفع جهاز السونار من المحافظات لفشله في منع الخروق الأمنية".
وأوضح، أن "التوصيات بشأن رفع جهاز (الاريل) لم تُطبق من قبل الحكومة وعلى العبادي أن يُعمم بشكل رسمي لجميع المحافظات بعدم استخدامه كونه فاشلا".
وأشار إلى أن "هناك بعض العناصر الأمنية في السيطرات قد تتعاون مع الإرهاب لإدخال عجلات مفخخة إلى المناطق الآمنة"، مؤكدا أن "الأجهزة الأمنية ومن ضمنها جهاز الاستخبارات بحاجة إلى تقوية من قبل الحكومة".
ورأى أن "الهدوء يسبقه العاصفة حيث لا يمكن أن تبقى القوات الأمنية صامتة ومتوقفة عن عملياتها لحين هجوم داعش عليها"، لافتا إلى أن "من المفترض أن يتم توجيه ضربات عسكرية استباقية لمناطق شمال وجنوب العاصمة بغداد كونها تضم زمرا إرهابية".
**********
ص2

تظاهرة في الديوانية للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات وقانونها

بغداد – طريق الشعب
تظاهر العشرات من النشطاء المدنيين في محافظة الديوانية، أمس الأربعاء، للمطالبة بتغيير مفوضية الانتخابات التي اتهموها بـ "السياسية"، مطالبين بتعديل قانون الانتخابات.
وقال المتظاهرون الذين تجمعوا أمام مبنى مفوضية الانتخابات، إن "مفوضية الانتخابات هي عبارة عن كتله سياسية من أحزاب مختلفة ولا تملك أية صفة للاستقلالية لذلك نطالب بتغييرها وإبعاد تأثير الأحزاب والكتل السياسية عنها التي تزور الانتخابات لصالحها".
وطالب المتظاهرون بـ " تغيير قانون الانتخابات الحالي الذي يضمن استمرار تسلط الأحزاب والشخصيات المتنفذة، واستبداله بقانون جديد يتيح للكفاءات والمستقلين المشاركة بالعملية السياسية بفاعلية وقوة مؤثرة".
*********
نائب: زيارة يلدرم مناسبة مثالية لتصفير الأزمات
رئيس الوزراء التركي في بغداد يوم السبت المقبل
و"معسكر بعشيقة" في صدارة المباحثات
بغداد – طريق الشعب
كشف المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أمس الأربعاء، عن أن رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدرم، سيزور العراق السبت المقبل، فيما رأى ان "الأزمة" بين تركيا والعراق في طريقها إلى الحل نتيجة توفر الظروف الايجابية التي تسهم في ذلك.
في حين، اعتبرت لجنة الصداقة البرلمانية العراقية التركية، ان العلاقات بين البلدين دخلت طورا جديدا من الانفتاح لحل المشاكل العالقة بينهما، مبينا أن اللجنة تأمل ان تكون زيارة رئيس الوزراء التركي علي بن يلدريم المرتقبة إلى بغداد "مناسبة مثالية لتصفير الأزمات".
وكان نائب رئيس الوزراء التركي، نعمان قورتولموش، كشف الاثنين الماضي عن ان رئيس الوزراء بن علي يلدريم سيزور العراق الخميس المقبل، لبحث الحرب على الإرهاب و"بدء عهد جديد" في العلاقات مع سلطات العراق.
فرصة للتقدم

وقال المتحدث الرسمي للمكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء، سعد الحديثي، لوكالة "الغد برس"، انه "من خلال الاتصال الهاتفي الذي اجراه رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم مع نظيره رئيس الوزراء، حيدر العبادي، قبل نحو أسبوعين اكد حرص تركيا على العلاقات بين البلدين وتوطيدها لما فيه مصلحة البلدين الجارين".
وأضاف، أن "رئيس الوزراء التركي، عبر عن رغبته في زيارة العراق على رأس وفد حكومي تركي لعقد اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين"، كاشفا عن أن "الزيارة ستكون يوم السبت المقبل".
وأوضح، ان "الزيارة تأتي لتمتين وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في شتى المجالات، لاسيما بعد إعلان رئيس الوزراء التركي، احترام وحدة وسيادة الأراضي العراقية وعدم المساس بها"، مشيرا إلى أن "هذه الزيارة ستكون فرصة للتقدم نحو تعاون جديد بين البلدين وباتجاه تعزيز السيادة العراقية والتزام تركيا بالتعهدات التي أطلقتها بهذا الصدد".
وأشار الحديثي إلى أن "رئيس الوزراء التركي وعد بسحب القوات التركية من الأراضي العراقية فور انتهاء عمليات تحرير مدينة الموصل من تنظيم داعش"، لافتا الى ان "الحكومة العراقية لا ترغب في أية مشاكل مع تركيا وتؤكد على احترام تركيا سيادة الحكومة العراقية وإنهاء التجاوز الحاصل بسحب القوات التركية".
ووجد ان "هناك توجها ايجابيا في تركيا نحو الحكومة حيث هنأت تركيا الانتصارات التي حققتها القوات العراقية في الموصل"، مستطردا ان "رئيس الوزراء التركي أكد استعداد تركيا للتصدي للإرهاب والإرهابيين".
ونبه إلى أن "رئيس الوزراء التركي أكد حرص بلاده على توطيد العلاقات بين البلدين واحترام السيادة العراقية"، معربا عن اعتقاده أن "الأجواء اليوم ايجابية بين البلدين وهناك بداية لحلحلة الأزمة القائمة بين الجارين منذ العام الماضي".

انفتاح وحوار

وقال رئيس لجنة الصداقة البرلمانية العراقية التركية ظافر العاني في بيان تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إنه "من المؤمل أن تدخل العلاقات العراقية التركية طورا جديدا من الانفتاح والحوار من أجل حل المشكلات التي ما يزال بعضها عالقاً بين البلدين"، مبينا ان "الحكمة والصبر وروح المسؤولية التي امتازت بها قيادات البلدين قد جعلت من المشكلات امرا ثانويا بالقياس الى طبيعة المصالح المشتركة واسعة الطيف بين البلدين".
وأضاف العاني، أن "هذا التطور نتاج جهد مخلص لشخصيات سياسية عراقية وتركية تحظى بالثقة عملت في الضوء والظل من اجل تصويب مسار العلاقة وإعادتها الى سابق عهدها إيمانا منها بحتمية التعاون في هذه المرحلة الدقيقة التي تمر بها منطقتنا من اجل دحر الإرهاب وكسر شوكته وعدم توفير أية بيئة يعتاش عليها ويخطط لها لما بعد تحرير العراق منه لانتاج منهجه التدميري لشعوبنا ودولنا من جديد".وأعرب العاني عن أمله ان "تكون زيارة رئيس الوزراء التركي علي بن يلدريم الى بغداد مناسبة مثالية للدفع باتجاه تسوية العلاقات وتصفير الازمات ليس بين البلدين وحسب، وانما على صعيد منطقتنا برمتها والتي دفعت شعوبنا أثماناً باهظة من جرائها"، لافتا إلى أن "لجنة الصداقة البرلمانية العراقية التركية تشيد بالدور البنّاء والمتواصل الذي قام به سفير تركيا في العراق فاروق قيماقجي والذي كان طوال مهمته في السنوات السابقة عاملاً ايجابيا لتطويق المشكلات رغم صعوبتها ودافعا لتعزيز المصالح المشتركة بين البلدين".
واعتبر عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية النائب عباس البياتي، امس الأول الثلاثاء، أن العلاقات العراقية التركية "تجاوزت الأزمة العابرة" وفي طريقها الى العودة الى سابق عهدها، مبينا أن عودتها تحقق المصلحة العليا للبلدين الجارين.
وأعلن المتحدث باسم الحكومة التركية نائب رئيس الوزراء نعمان قورتولموش، الاثنين (2 كانون الثاني 2017) أن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم سيزور العراق الأسبوع الحالي لبدء "عهد جديد" مع الحكومة العراقية.
********
كل خميس ...
تظاهرات الجياع

ما اكثر ما تشدق المتنفذون ومنابرهم بمقولة «اعجب لمن لا يجد قوتا في بيته ولا يخرج شاهرا سيفه» والمنسوبة الى ابي ذر الغفاري، وما اكثر ما رددوها، ثم ها هو اعلامهم يتجاهل تظاهرات الجياع التي انطلقت صباح الاثنين، ثاني ايام السنة الجديدة، والتي نظمها وشارك فيها المشمولون بالرعاية الاجتماعية في اربع محافظات هي ميسان والمثنى وذي قار وبابل.
كان جديرا ان يسلط الضوء على هذه التظاهرات بنطاق واسع، فهي اول فعاليات احتجاجية تنظمها الشريحة الاجتماعية الكبرى التي تعيش تحت مستوى خط الفقر. وكان جل المشاركين فيها من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، هؤلاء الذين لا معيل لهم ولا امكانيات تتيح لهم عرض مطالبهم على الرأي العام وايصال صوتهم الى اصحاب القرار. ومن اين لمن يعيش تحت مستوى الفقر بخط انترنيت او لابتوب او هاتف ذكي، كي ينشر صورا للتظاهرة التي يحاصر منظميها والمساهمين فيها الفقر والمرض والعوز والحاجة!
لقد كان التجاهل نصيب هذه التظاهرات، التي جاءت ضمن الاحتجاجات ذات البعد الاجتماعي والمطالب الانسانية المُلحة، وكانت اول تظاهرات من نوعها تمتد الى اربع محافظات. وهي ايضا تحمل دلالات قوية، منها واهمها ربما طابعها المنظم. فالمعروف عن هذه الشرائح انها، نظرا الى محدودية امكانياتها وعدم كفاية وعيها، لا تجد غالبا في مواجهة اوضاعها القاسية سوى ان تندب حظها وتتضرع الى المسؤولين. لكننا نراها اليوم وقد نظمت نفسها وخرجت للاحتجاج، ممارسةً فعلا ايجابيا مهما يدل على تنامي وعيها واستعدادها لاخذ مصيرها بيدها.
لقد عانت هذه الشرائح المهمشة والمسحوقة الامرّين، فما من سلطة انصفتها منذ تأسيس الدولة العراقية الحديثة ولغاية الان، رغم وجود بعض التشريعات مثل القانون رقم ( 42 ) لعام 1958، وقانون الرعاية الاجتماعية رقم ( 126) لسنة 1980، الذي خصصت بموجبه رواتب رعاية للفقراء والمحتاجين من عاجزين وارامل ومطلقات وايتام قاصرين وطلبة .. الخ. كذلك القرار ( 98) لسنة 2000 الذي نص على شمول عدة شرائح بإعانة مالية سميت (راتب رعاية الاسرة) والقانون رقم( 8) لسنة 2006 ، واخيرا القانون رقم (11) لسنة 2014 الذي نشر في صحيفة «الوقائع العراقية» – العدد 4316 بتاريخ 24/3/2014، والذي يعتمد معيار خط الفقر كاساس لشمول المستحقين للاعانة الاجتماعية.
ولقد أقر الدستور العراقي في الباب الثاني منه وفي اكثر من مادة، حق الضمان الاجتماعي. حيث نصت المادة (15) على التالي: « لكل فرد الحق في الحياة والأمن والحرية، ولا يجوز الحرمان من هذه الحقوق أو تقييدها إلا وفقاً للقانون، وبناءً على قرار صادر من جهة قضائية مختصة). فيما نصت المادة (30) على: ( اولاً: تكفل الدولة للفرد وللاسرة ـ وبخاصة الطفل والمرأة ـ الضمان الاجتماعي والصحي، والمقومات الاساسية للعيش في حياةٍ حرة كريمةٍ، تؤمن لهم الدخل المناسب، والسكن الملائم. ثانياً: تكفل الدولة الضمان الاجتماعي و الصحي للعراقيين في حال الشيخوخة أو المرض أو العجز عن العمل أو التشرد أو اليتم أو البطالة، وتعمل على وقايتهم من الجهل والخوف والفاقة، وتوفر لهم السكن والمناهج الخاصة لتأهيلهم والعناية بهم، وينظم ذلك بقانون). كما نصت المادة (32) على ان (ترعى الدولة المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة وتكفل تأهيلهم بغية دمجهم في المجتمع، وينظم ذلك بقانون).
الا ان هذه المواد الدستورية جميعا لم تردع المتنفذين من التجاوز على حقوق الفقراء. ومن الواضح انهم يحمّلون الشرائح التي تعيش دون مستوى الفقر تبعات الازمة الاقتصادية، التي لم يكن هؤلاء المسحوقون سببا فيها، وانما هي ومعها معاناتهم نفسها نتيجة مباشرة للسياسات الاقتصادية الفاشلة لهؤلاء المتنفذين.
فالفقراء هم ضحايا الفساد، الذي قضم كل موارد الدولة ونهب اموالها.
وليس من الانصاف ان يتحمل «من لا يجد قوتا في بيته» تبعات سياسات الفساد والاستحواذ على المال العام.

جاسم الحلفي
********


110 مليارات دينار رأس مال المصرف البريدي
والبنك المركزي يبدأ إجراءات تأسيسه
بغداد – طريق الشعب
كشف مصدر مطلع في البنك المركزي العراقي، امس الأربعاء، أن رأس مال المصرف البريدي التابع لوزارة الاتصالات سيبلغ نحو 110 مليارات دينار، فيما أكد ان البنك المركزي باشر بإجراءات تأسيسه بشكل فعلي.
وقال المصدر، ان "وزارة الاتصالات تقدمت بطلب إلى البنك المركزي برغبتها في أن تؤسس مصرفاً من خدمة واردات البريد في الشركة العامة للبريد والتوفير"، مؤكداً أن "البنك المركزي العراقي وافق على ذلك الطلب المقدم من قبل وزارة الاتصالات".
وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "رأس مال المصرف في الوقت الحالي يبلغ 110 مليارات دينار، وهو رأس مال جيد في الوقت الراهن"، مبيناً أن "المصرف سيعامل معاملة المصارف الحكومية في مختلف النشاطات المصرفية المعتمدة في البنك المركزي".
وتابع المصدر، أن "البنك المركزي شرع في البدء بإجراءات المصرف ومن المؤمل ان تنتهي خلال العام الحالي"، متوقعا أن "يسهم المصرف في زيادة واردات الوزارة التي تعمل الآن بالتمويل الذاتي".
وكانت وزارة الاتصالات كشفت، يوم الثلاثاء (27 من كانون الاول 2016)، عن نيتها تأسيس المصرف البريدي بالتعاون مع البنك المركزي العراقي، فيما أشارت إلى أن الخطوات جارية لاستكمال المشروع.
ويتكون النظام المصرفي في العراق من (55) مصرفا فضلا عن البنك المركزي وتتوزع حسب الملكية بين (7) مصارف حكومية و(23) مصرفا تجارياً خاصاً بضمنها (10) مصارف إسلامية إضافة إلى (15) فرعا لمصارف أجنبية.
*********
تحية إلى حركة
التحرير الوطني الفلسطيني

 

الاخ الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين المحترم
الاخ عباس زكي عضواللجنة المركزية المفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية المحترم
تحية نضالية حارة
يسرنا في الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، ان نتقدم لكم ولكل الفصائل والتنظيمات الوطنية الفلسطينية المناضلة وللشعب الفلسطيني الشقيق، بأحر واصدق التحايا الاخوية، ونشد على اياديكم وانتم تواجهون منذ عقود عديدة واحدا من اشد الانظمة الاستيطانية الاستبدادية العنصرية واكثرها عدوانية وشراسة.
اننا ومعنا كل اصدقاء الشعب الفلسطيني الشقيق ومناصري قضيته العادلة في العالم، نعبر عن دعمنا وتأييدنا لكل جهود المصالحة لطي صفحة الانقسام الفلسطيني واستعادة الوحدة الوطنية سياسيا وجغرافيا.
إن حزبنا الشيوعي العراقي على ثقة كاملة بأن نضال الشعب الفلسطيني الشقيق وكفاحه الطويل من أجل التحرر من نير الاحتلال وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس لابد ان يتكلل بالنجاح والنصر المؤزر.

الحزب الشيوعي العراقي
لجنة العلاقات الوطنية والعربية
بغداد - ٣٠ /١٢ /٢٠١٦
********
نائبة: مزاد البنك المركزي بدعة واستنزاف للعملة الصعبة
بغداد – طريق الشعب
أكدت عضو اللجنة المالية النيابية ماجدة التميمي، أمس الأربعاء، استمرار استنزاف العملة الصعبة في مزاد العملة الأجنبية، واصفة المزاد بـ"البدعة".
وقالت التميمي في تصريح صحفي أن "مزاد العملة الذي يجريه البنك المركزي هو بدعة وبالتالي على البنك المركزي وضع آليات دقيقة وعملية بشان هذا المزاد وان يكون فيه ثبات في الأسعار ليس عن طريق المزاد حيث ان هناك أدوات نقدية أخرى كانت تتخذ سابقا".
وتابعت أن "مزاد العملة أصبح تجارة وبالتالي فان بعض الأشخاص يحصلون على العملة من خلال مزاد البنك مدعين تمويل تجارتهم التي غالبا ما تكون عشوائية وغير مسيطر عليها، إضافة إلى أن هؤلاء التجار هم من الأشخاص غير المعروفين، ما يؤدي إلى استمرار استنزاف العملة الصعبة".
وأضافت التميمي انه "بالإمكان التخلص من الاستيراد العشوائي من خلال وزارة التجارة التي هي قادرة على تحديد أنواع السلع التي يحتاجها المواطن، كما ان المستورد سيكون معروفا، إضافة إلى أن عمل الكمارك سيكون واضحا وهناك فحص دقيق للسيطرة النوعية على هذه السلع والبضائع الداخلة للبلاد".
وأكدت التميمي أن "هناك تصحيحات لمسار البنك المركزي تم وضعها من قبل محافظ البنك المركزي"، مبينة أنها "وضعت آلية جديدة بشأن مزاد العملة سيتم تقديمها إلى اللجنة المالية حول هذا الموضوع وستتم استضافة محافظ البنك لمناقشة هذه الآلية معه".
وكان عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية عبد السلام المالكي قد أكد في 18 كانون الأول أن اغلب الفواتير والسندات التي تقدمها المصارف الأهلية للحصول على العملة الأجنبية من مزاد البنك المركزي مزورة ولا تتطابق مع الواقع والاغراض التي تمنح من اجلها وهي استيراد البضائع.
*******
الحلفي في ندوة عامة بمدينة ستوكهولم:
الدولة المدنية لن تبنى من دون وجود مؤسسات مدنية حقيقية
بغداد – طريق الشعب
عقدت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد/ ستوكهولم، ندوة حوارية يوم الخميس الماضي، حول مجريات ونتائج المؤتمر الوطني العاشر للحزب الشيوعي العراقي، استضافت فيها الرفيق جاسم الحلفي عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي.
الندوة التي حظيت بحضور جماهيري لافت، حضرها ايضا الرفيقان بسام محي عضو المكتب السياسي للحزب وصالح ياسر عضو اللجنة المركزية، وأدارها الرفيق اياد قاسم، الذي بدأها بالوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الحزب والشعب العراقي.
وقال جاسم الحلفي في مداخلته ان "المؤتمر انعقد في ظروف صعبة ومعقدة، حتى ساورت البعض الشكوك ، في ان المؤتمر سيتم تأجيله. لكن ارادة الشيوعيين، وكعادتها، تحدت الظروف، واعلنت عن افتتاح المؤتمر بجلسة علنية، وفي العاصمة بغداد، وسط حضور حزبي وشعبي ورسمي متميز".
وأضاف: أن المؤتمر وبعد نقاشات استمرت ثلاثة ايام بخصوص الوثائق الرئيسية للحزب، اختتم اعماله بانتخاب لجنة مركزية جديدة من (31) عضوا، ضمت في قوامها 4 رفيقات و12 شاباً، وكان التجديد في ملاك اللجنة بنسبة 42 في المئة، مشيراً إلى أن اللجنة المركزية في اجتماعها الأول انتخب الرفيق رائد فهمي سكرتيراً للجنة، واعضاء المكتب السياسي، الذي ضم لأول مرة في تاريخ الحزب أمرأة هي الرفيقة شميران مروكل.
وأكد أن المؤتمر اكتسب بعداً وطنياً، حيث سبقت انعقاده تحضيرات اشترك فيها جميع جسم الحزب واصدقائه والمهتمين به، وتم طرح جميع وثائقه بشكل علني، واستيعاب جميع الملاحظات ودراستها بجدية واهتمام. ولقد اجريت الانتخابات لاختيار مندوبي المؤتمر في عموم منظمات الحزب.
وتابع الحلفي قائلاً: ان شعار المؤتمر (التغيير.. دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية) جاء استجابة لحركة الجماهير التي تنادي ببناء تلك الدولة الجامعة لعموم أطياف الشعب العراقي.
وقال ان الحزب الشيوعي العراقي، هو حزب كل العراقيين، من شغيلة اليد والفكر، وهو منفتح على جميع القوى والشخصيات التي تؤمن بالتغيير نحو بناء الدولة المدنية. وشدد على أن الدولة المدنية لن تبنى من دون وجود مؤسسات مدنية حقيقية، نقابات ومنظمات تشريعات قانونية منظمة للحياة السياسية منها قانون للاحزاب والانتخابات شرط أن يكون عادلاً، وقانون رعاية منصف، وقانون سكن... الخ.
واشار الى تأكيد المؤتمر على ضرورة التنسيق بين القوى الوطنية بكل تلاوينها.
ثم اجاب الرفيق على اسئلة الحضور، مؤكدا أن الحزب سيواصل نشاطه الجماهيري بين الناس حتى تحقيق أهدافه المرحلية.
*******
ص3

إلى أمانة بغداد

يعلم المتابعون ان قانون العمل الذي جرى تشريعه من قبل مجلس النواب، ونشر في جريدة «الوقائع العراقية» بعددها المرقم 4386 الصادر في 9/11/2015, اعتبر نافذاً بعد مرور ثلاثة شهور من نشره .غير ان المشكلة التي نعاني منها، وتحديدا في أمانة بغداد، هي ان القانون طبق في بعض أقسام ودوائر الامانة، دون البعض الآخر، وبشكل انتقائي. فهل يجوز ذلك؟ أين العدالة في هذا الأمر يا أمانة بغداد!؟

مراقب من أمانة بغداد
******
إلى السيد رئيس مجلس تدقيق قضايا المتقاعدين
إني المتقاعد حسن مظلوم حسن
لدي خدمة عمالية في الشركة العامة للغزل والنسيج، إحدى مؤسسات القطاع العام، منذ العام 1969 حتى عام 1972. وقد سددت توقيفاتها التقاعدية كافة، وتم احتسابها لي عند إحالتي الى التقاعد عام 1993، بناء على طلبي.
في العام 2005، عدت إلى الوظيفة، ثم أحلت الى التقاعد مرة أخرى خلال هذا العام 2016، ولم يتم احتسابها، على اعتبارها دون السن القانوني. وعند مراجعتي الشعبة القانونية أخبروني بأن علي تقديم تظلم معنون إلى مجلس تدقيق قضايا المتقاعدين، وهذا التظلم قد يستغرق أمره أكثر من عام. لكن للأسف لم يستجب أي من الموظفين في الشعبة القانونية إلى طلبي، وما زلت أحمل تظلمي وانتقل من شباك إلى آخر، ومن موظف إلى آخر!
أرجو التوضيح والرد على طلبي، لا سيما ان مشكلتي يعاني منها العديد من المتقاعدين الآخرين.
*******
أكول...
إلى متى يستمر التلكؤ
في إنجاز المشاريع؟

أظهرت وسائل الإعلام ان هناك اربعة آلاف مشروع متلكئ في المحافظات الوسطى والجنوبية، وان هذا التلكؤ جاء نتيجة انخفاض اسعار النفط والتردي في الوضع الامني، فضلا عن الضعف المالي، ما ادى الى عدم تمويل هذه المشاريع بالاموال اللازمة. ونحن نعتقد ان الضعف المالي والتردي الامني هما من الاسباب الرئيسة لأزمة تلكؤ المشاريع، ولكن هناك اسبابا اخرى متعددة ساعدت على ذلك، من بينها سوء اختيار الشركات والمقاولين، وخاصة الذين لا يتمتعون بالمؤهلات اللازمة لإنجاز مشاريع جيدة ورصينة في الوقت المناسب، او ان الاموال التي تخصص لميزانيات المحافظات تبقى لوقت قصير ثم تسترجع الى المركز، بحيث ان المحافظة لا تتمكن من صرف الاموال في الوقت المحدد لها، وان هذا الأمر يعد خطأ في ادارة الاموال وفي التخطيط لبناء المشاريع في داخل المحافظات. وهناك خطأ كبير وفادح آخر، يتمثل في السلفة التشغيلية التي تصرف للشركات او المقاولين قبل البدء بالعمل، الأمر الذي يؤدي إلى تفشي الفساد بشكل فاضح وجلي، وإلى تخريب كبير في اكثر المشاريع الحيوية والمهمة، وأيضا إلى تعطيل تلك المشاريع.
ولكي نتمكن من اكمال المشاريع المتلكئة، يجب ان ترصد من الميزانية العامة، المبالغ اللازمة، وتودع في البنك باسم محافظ تلك المحافظة، على ان يجري صرف السلف وفق حسابات لجنة الرقابة المالية المعتبرة، والمعنية بهذا الشأن. ويتحمل المحافظ والرقابة المالية مسؤوليات الصرف على المشروع وفق حسابات دقيقة، على ان لا يتدخل اي عنصر آخر في الصرف. أما اذا تعذر على المركز صرف هذه المبالغ، فيجب ان تمنح المحافظة الصلاحيات الكافية وفق قانون (22) من صلاحيات مجالس المحافظات، وذلك بجمع الواردات المحلية، تضاف إليها اموال البترو دولار، لغرض تمويل المشاريع واكمالها بحسب الاصول. علماً ان المحافظات تمتلك واردات محلية كثيرة ومتعددة، ناتجة عن تأجير عقارات الدولة، من المحال التجارية والأراضي الزراعية، ناهيك عن رسوم الطابو والضريبة أو البلدية، أو الدوائر الأخرى، فضلا عن الفيزة السياحية، أو واردات المنافذ الحدودية. فلو جمعت هذه الواردات كلها بالشكل الصحيح، ووفق حسابات دقيقة وبإشراف الرقابة المالية، وبشكل متتبع وعدم التفريط بدينار واحد حتى تصل الى صندوق المحافظة المودع في البنك المعين باسم محافظ تلك المحافظة، ستتمكن المحافظة من تمويل المشاريع المهمة وإدارتها، وستنتهي مشكلة تلكؤ المشاريع التي انعكست على تردي الخدمات.

لطيف كريم
********
همسة...
من يقرأ.. من يسمع
ومن يتأمل؟

جاء في التقرير السياسي الصادر عن المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي حول الدولة المدنية ما يلي: الدولة المدنية الديمقراطية كما نراها تقوم اساساً على مبدأ المواطنة في بنائها وعلى وفق معايير موحدة في اسناد الوظيفة العامة في مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وهي تتعامل مع مواطنيها على قدر واحد من المساواة في الحقوق والواجبات امام القانون وبدون تمييز بسبب الجنس او العرق او القومية او الاصل او اللون او الدين او المذهب او المعتقد او الرأي او الوضع الاقتصادي والاجتماعي، كما انها تؤمن لمواطنيها تكافل الفرص والمشاركة. ومن خصائصها ان تؤسس على ثقافة مدنية ونظام مدني للعلاقات يقوم على قيم السلام والتسامح والقبول بالآخر وهي دولة يضبط عملها دستور وقوانين يشرعها مجلس منتخب على وفق قوانين وآليات انتخابية عادلة ويتم فيها تداول السلطة سلمياً وتضمن حقوق الانسان على وفق ما جاء في لائحة حقوق الانسان العالمية. وفي الدولة المدنية الديمقراطية يتم الفصل بين السلطات الثلاث على نحو بين وواضح كذلك فصل المؤسسات الدينية والعشائرية عن المؤسسات السياسية وفيها تكون المؤسسة العسكرية خاضعة الى الادارة المدنية المنتخبة ديمقراطياً ويحصر السلاح بيد الدولة وفيها ايضاً تتجسد تجليات الممارسة الديمقراطية ومنها الانتخابات الحرة العادلة والنزيهة وضمان ارادة المواطنين المعبر عنها ديمقراطياً والتداول السلمي للسلطة وضمان الحريات العامة والخاصة والحق في تأسيس الاحزاب والنقابات والاتحادات والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني وحرية العقيدة والفكر والرأي والحق في التعبير عنها وضمان ذلك في مؤسسات وقوانين وتحقيق وحماية الحقوق القومية والسياسية والثقافية لجميع اطياف الشعب العراقي ولاجل ضمان اداء الدولة المدنية الديمقراطية مهامها يتوجب ان تكون دولة مؤسسات وقانون حقاً، وان يضمن فيها بشكل اساس حق المواطن في الحياة والامن والحرية. ولا تكتمل الصورة الا بان تضمن الدولة الحياة الكريمة لمواطنيها، وتوفر لهم الضمان الاجتماعي الشامل، وتحقق قدراً معقولاً من العدالة الاجتماعية، ما يعني بناء الدولة المدنية الديمقراطية على قاعدة اجتماعية راسخة، وهذا يستلزم تأكيد الترابط بين الديمقراطية السياسية والديمقراطية الاجتماعية، وعدم الاخلال بالعلاقة لمصلحة احداها.
هذا ما جاء في التقرير السياسي الصادر عن المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي حول الدولة المدنية الديمقراطية.
يا سادة يا كرام هذا هو الطريق الذي لا طريق غيره لمن يريد حقاً بناء دولة مدنية ديمقراطية طريق واضح ومعبد ومستقيم لا يحتاج الى تسوية ترابية ولا الى تسوية تاريخية ولا الى تسوية وطنية فمن يقرأ؟ ومن يسمع؟ ومن يتأمل؟ مَن؟ مَن؟

كفاح محمد مصطفى
*******
بعد ان فقدت بيئتها أنواعا عديدة منها
دعوات الى إنشاء محميات نباتية
في البصرة
البصرة - وكالات
دعا خبراء زراعيون في محافظة البصرة الى انشاء محميات نباتية لحفظ التنوع النباتي، وحماية الأنواع المهددة بالفقدان من البيئة المحلية، مؤكدين اختفاء عشرات الأنواع من النباتات التي كانت شائعة محليا خلال العقود القليلة الماضية.
وقال أستاذ تصنيف النباتات في جامعة البصرة عبد الرضا أكبر علوان المياح في حديث لـ "السومرية نيوز"، ان "البصرة فقدت مجموعة كبيرة من نباتاتها البرية (الطبيعية) والاقتصادية (الزراعية) لأسباب وعوامل عدة، من أبرزها تفاقم التلوث البيئي، والتأثيرات الكارثية التي خلفتها الحروب وعمليات تجفيف الأهوار"، مبينا أن العوامل الثانوية تشمل الرعي الجائر، والتغير المناخي، والاستثمار المفرط للأراضي. ولفت المياح، وهو مؤلف كتاب "بيئة ونباتات البصرة" والعديد من الكتب العلمية الأخرى عن النباتات، الى أن "النباتات الاقتصادية التي اختفت كليا أو بشكل شبه كامل من المحافظة تشمل أشجار المشمش التي كانت تزرع بكثرة في مناطق المخراق والسيبة والدورة، والتي كانت ثمارها تباع بالجملة، إضافة الى التفاح الأبيض، وغالبية أنواع الحمضيات، والأعناب التي كانت البصرة تنتج الأطنان منها سنويا، وأيضا أشجار المانجو التي كانت تتركز زراعتها في قرية جيكور، فضلا عن شجيرات الموز"، مضيفا أن "هذا التدهور انعكس أيضا على زراعة النخيل، حيث كان يوجد في المحافظة 300 صنف من النخيل، لم يتبق منها إلا 35 صنفا".
وأشار المياح الى أن "النباتات البرية التي كانت تنمو تلقائيا في البصرة واختفت من البيئة المحلية من بينها نباتات تسمى (الجعدة) و(الغرة) و(العلندة) و(الغظى)، وتلك الأنواع كانت موجودة في القاطع الصحراوي من المحافظة، وبعضها له استخدامات طبية"، موضحا أن "بيئة الأهوار الواقعة شمال المحافظة تكبدت أيضا خسائر فادحة، حيث فقدت نباتات من ضمنها (البربخ خور) و(الزامرة) و(الجرخت)، وتوجد نباتات في الأهوار تحت التهديد من بينها نبات (الكعيبة)، وإذا استمرت الأوضاع على حالها سيكون مصيرها الانقراض من البيئة المحلية".
وأكد المياح أن "(الشمبلان) الذي كان يعد من النباتات المائية الغاطسة الشائعة محليا، وكان ينتشر في شط العرب والأنهار المتفرعة منه، قد تلاشى تدريجيا خلال الأعوام القليلة الماضية"، معتبرا أن "شط العرب لم تعد تعيش فيه حاليا نباتات غاطسة بسبب ملوحة مياهه وتلوثها".
ودعا المياح الجهات المتخصصة الى الاسراع في إنشاء محميات طبيعية للنباتات في البصرة للحفاظ على النباتات الأصلية المهددة، مشيرا إلى ان البصرة بحاجة ملحة الى انشاء محمية من هذا النوع في الأهوار، وأخرى في البادية.
من جانبه، قال نقيب المهندسين الزراعيين في البصرة علاء هاشم البدران في حديث لـ "السومرية نيوز"، ان "أكثر من 100 نوع من النباتات اختفت من بيئة محافظة البصرة، والتغير المناخي على رأس الأسباب التي أدت الى فقدانها"، موضحا أن "الحفاظ على النباتات المهددة يتطلب انشاء حديقة نباتية لحفظ الأنواع، ويمكن الاستفادة منها علميا وسياحيا". وأضاف البدران، وهو أيضا سكرتير لجنة انعاش الأهوار في مجلس المحافظة، أن "البصرة كانت تضم حديقة من هذا النوع تقع في قضاء شط العرب وهي تابعة الى جامعة البصرة، ولكنها أغلقت مع بداية الحرب مطلع الثمانينيات"، مبينا أن "جميع دول الجوار لديها حدائق نباتية من هذا النوع تقع داخل بيوت زجاجية ضخمة للتحكم بدرجات الحرارة ومعدلات الرطوبة".
وبحسب كتاب "بيئة ونباتات البصرة" الذي يعد مرجعا أساسيا للباحثين والمتخصصين في تصنيف النباتات المحلية، إن نباتا عشبيا يسمى "Potamogeton berchtoldii Fieb" وجد مرة واحدة في البصرة قبل 50 سنة، كما ان نباتا عشبيا آخر اسمه "Sagittaria sagittifolia L" وجد مرة واحدة في البصرة قبل أكثر من 130 سنة، كما جاءت في الكتاب معلومات عن شجيرة التفاح الأبيض مع ملاحظة تؤكد أن هذا النوع من الشجيرات كان قبل ثلاثة عقود يزرع بشكل واسع في مناطق قضاء الفاو، ولكنه اختفى كليا بعد تدمير غابات النخيل خلال الثمانينيات، وبالمقابل وردت معلومات عن أنواع قليلة من النباتات لم تألفها البيئة المحلية في السابق لكنها أصبحت شائعة، منها شجرة "Conocarpus lancifolius Engl" التي قال المؤلف عنها انها أدخلت حديثا وأصبحت تزرع في كل أنحاء البصرة والعراق كأشجار زينة على جوانب الشوارع وفي الحدائق.
يذكر أن بيئة البصرة تتميز بوفرة التنوع الإحيائي، ومن ناحية الغطاء النباتي تنتشر زراعة النخيل منذ مئات السنين في المناطق الواقعة على جانبي شط العرب والأنهار المتصلة به، وكان قضاء الفاو يشتهر بزراعة شجيرات الحناء، فيما تشتهر المناطق الواقعة شمالي المحافظة بزراعة بعض محاصيل الحبوب، وفي القاطع الصحراوي من المحافظة توجد الآلاف من مزارع الطماطم وبعض المحاصيل الموسمية، أما مناطق الأهوار ففيها الكثير من أنواع النباتات الطبيعية، وأكثرها انتشارا القصب والبردي والكولان والهوصان والعنكر والمران وزهر البط.
******
سكان معامل طابوق الدبوني
في حال يرثى لها!

يعاني سكان معامل الطابوق في ناحية الدبوني بمحافظة واسط، الذين هم في الوقت نفسه عمال في تلك المعامل، انعدام الخدمات البلدية، الأمر الذي جعلهم في منأى عن الحياة الإنسانية الاعتيادية! فقد شكا السكان، البالغ عددهم قرابة 300 عائلة، التلوث الكبير في مياه الشرب، وانتشار الأمراض الخطيرة بين أبنائهم، نتيجة البيئة الملوثة غير الصالحة للعيش البشري، ناهيك عن تردي الواقع الصحي والتعليمي. ويوجه سكان المعامل من خلال "طريق الشعب" رسالة إلى الجهات ذات العلاقة في حكومة واسط المحلية والمجلس المحلي في الناحية ودائرة البيئة ومديرة صحة واسط، يطالبون فيها بتوفير المياه الصالحة للشرب، والقضاء على مرض الملاريا، والأمراض المعوية المزمنة المنتشرة بين العديد من أبنائهم نتيجة التلوث. كما يطالبون بتخصيص مفرزة طبية لإنقاذ وعلاج الحالات الطارئة، كالتعرض الى الحريق أو الكدمات اثناء العمل. ويضيف سكان المعامل إلى جملة مطالبهم، إنشاء مدرسة في المنطقة، والقضاء على الأمية المتفشية بينهم، فضلا عن محاسبة أصحاب المعامل المقصرين مع العمال، إلى جانب ضمان السكن المناسب للعائلات التي باتت تسكن في أماكن غير صالحة للعيش البشري.

عن سكان معامل الطابوق
شاكر كاظم الناهي
*********
مواساة ...
• الرفيق العزيز عدنان حسين والعائلة الكريمة. تلقت منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا بألم وأسى عميقين نباً وفاة والدتكم، بعد معاناة مع المرض الذي ألمّ بها. نتقدم بأحر التعازي اليكم والى العائلة الكريمة بهذا المصاب الجلل، متمنين لكم الصبر والسلوان، ولفقيدتكم الغالية الذكر الطيب.
... والى الاعزاء عائلة الفقيد الراحل الفنان التشكيلي حميد العطار.. تلقينا بألم وأسى عميقين نباً وفاة الفنان التشكيلي حميد العطار. وفي هذه المناسبة الأليمة نتقدم بأحر التعازي اليكم في هذه الخسارة الفادحة بفقدان الثقافة العراقية أحد مبدعيها الراحل حميد العطار، متمنين لكم الصبر والسلوان، ولفقيدكم الغالي الذكر الطيب.
• تعزي هيئة المقرات للحزب الشيوعي العراقي الرفيق علي مختاض بوفاة شقيقه (هاشم). الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
* بمزيد من الحزن والاسى تعزي محلية الرصافة الثانية للحزب الشيوعي العراقي الرفيق محمد (ابوحسام) بوفاة والده عيدي حسين ضمد البهادلي، وكان الفقيد من المؤازرين لحزبنا ومشاركا نشطا فى حملاتنا الانتخابية وباقي فعالياتنا الحزبية، الذكر الطيب للفقيد ولرفيقنا وعائلته الصبر والسلوان.
... وتتقدم بخالص تعازيها الى لرفيق محمد جواد (ابوكرار) باستشهاد ابن اخيه الشاب المقاتل ضياء عبد الكاظم الساعدي والذي استشهد في قاطع الشرقاط وهو يقاتل لتحرير البلد من اوباش داعش، الذكر الخالد للشهيد والصبر والسلوان لعائلته ومحبيه.
• تعزي منظمة المحاويل ومحلية بابل للحزب الشيوعي العراقي عائلة الرفيق اياد عبد الصاحب لوفاة( عمته) شقيقة الفقيد الشيوعي عبد الصاحب كاظم خلف الشمري ووالدة الصديق محمد كاظم عميرة، الذكر الطيب للفقيدة وللعائلة الصبر والسلوان.
• هيئة تنظيم الحزب الشيوعي العراقي في قضاء الحي تعزي الرفيق عبد الكريم محمد عبدالرضا الزبيدي بوفاة ابن شقيقه الشاب محمد كفاح محمد اثر مرض عضال، الرحمة والذكر الطيب دوما للفقيد الراحل والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
• هيئة تنظيم الحزب الشيوعي العراقي في الكوت تقدم التعازي والمواساة للرفيق سعد شمام بوفاة شقيقه. الرحمة والذكر الطيب دوما للفقيد الراحل والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
• ببالغ الحزن والاسى تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية الرفيق فاضل عبد الله حسن الزبيدي الذي توفي اثر حالة مرضية مفاجئة لم تمهله كثيرا، والفقيد من الناشطين المتميزين في الفعاليات الجماهيرية والتظاهرات وبرحيله فقدنا رفيقا وناشطا عزيزا في ساحات التحدي, للفقيد الرحمة ولذويه الصبر والسلوان.
• تنعى منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الشامية الرفيق كاظم حسين حسن (ابو ماجد) الذي وافاه اﻻجل بعد معاناة مع المرض والرفيق من المناضلين الذين تعرضوا الى السجن واﻻعتقاﻻت المتكررة، الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
... وتعزي اﻻستاد سامي يحيى عبد اللطيف السماوي في وفاة والده، الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
• تعزي محلية بابل للحزب الشيوعي العراقي الرفيق حسنين علي هادي اليوسف في وفاة والده، الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
... وتعزي الرفيق باسم حمزة حاچم لوفاة والده، الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان للعائلة الكريمة.
... وتعزي الرفيق اسماعيل محمد السلمان في وفاة ابن اخيه الشاب ريسان سعيد محمد اثر مرض عضال دام طويلا، ونعزي اخوانه احمد ومازن وميثم، الذكر الطيب للفقيد وجميل الصبر والسلوان لأسرته الكريمة.
... وتعزي منظمة المحاويل ومحلية بابل الرفيق جبار مزعل في وفاة عقيلته الرفيقة والرائدة في رابطة المرأة، وهي والدة كل من الاصدقاء ستار وبشار ونزاز وعمار، الذكر الطيب للفقيدة ولأهلها وذويها الصبر والسلوان.
• تعزي منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الكاظمية الرفيق الدكتور مؤيد تويج في وفاة شقيقته، الذكر الطيب للفقيدة ولعائلتها الصبر والسلوان .
• الرفيق العزيز شاكر عبد جابر "أبو اكد".. منظمة الحزب الشيوعي العراقي في السويد نشارككم الحزن والأسى برحيل خالكم الفقيد معارج جابر اثر مرض عضال، كما نبعث بخالص عزائنا ومواساتنا الى العائلة الكريمة. لكم الصبر والسلوان وابعدكم عن كل مكروه وللفقيد عاطر الذكرى.
• تعزي الهيئة الطبية لمحلية المثقفين الرفيق دكتور ابراهيم عباس في وفاة اخيه نوري عباس، للفقيد الرحمة والذكر الطيب ولرفيقنا والعائلة الكريمة الصبر والسلوان.
• تتقدم المحلية العمالية في الحزب الشيوعي العراقي بأحر التعازي للرفيق ماجد بلاسم فرطوس في وفاة اخيه هاشم بلاسم، الذكر الطيب للفقيد والصبر والسلوان لعائلته.
• ببالغ الحزن والأسى تنعي منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بولندا الرفيق الدكتور رياض قاسم نادر والذي توفى في وارشو اثر نوبة قلبية. الرفيق المرحوم هو من مواليد عام 1943 وحاصل على شهادة الدكتوراه في اختصاص هندسة النفط من بولندا. وفي هذه المناسبة الأليمة فقدنا رفيقا وصديقا عزيزا على قلوبنا جميعا. كان المرحوم قريبا من هموم وطنه وشعبه حتى يوم وفاته. متمنين لعائلته وأصدقائه الصبر والسلوان وللفقيد الذكر الطيب.
*********
ص4
70 شخصا مسجونون في طهران بتهمة "التجسس"

طهران - وكالات
أعلن مدعي عام طهران أن سبعين شخصا مسجونون في طهران بتهمة "التجسس"، وفق ما نقلت عنه وكالة "ميزان أونلاين" التابعة للسلطة القضائية الايرانية. وقال المدعي العام عبا جعفري دولت آبادي، إن "المدانين السبعين بالتجسس الذين يقضون عقوبتهم في سجون طهران (...) نقلوا الى الأعداء معلومات عن البلاد في مجالات مختلفة، ولا سيما النووي والعسكري والسياسي والاجتماعي والثقافي". ولم يذكر هوية المحكومين ولا مدة عقوباتهم ولا الدول "العدوة" التي نقلوا اليها المعلومات. وهي المرة الأولى التي تعلن فيها السلطة القضائية الايرانية إدانة هذا العدد الكبير من الأشخاص بتهمة التجسس. وكان مدعي عام طهران قد أعلن في 18 تشرين الأول صدور أحكام بالسجن عشر سنوات على ستة أشخاص بتهمة "التجسس" لصالح الولايات المتحدة.
وأوضح المدعي العام في ذلك الحين أن المحكومين الستة هم رجل الأعمال الايراني الأمريكي سياماك نمازي ووالده محمد باقر نمازي (80 عاما) واللبناني نزار زكا وثلاثة إيرانيين آخرين هم فرهاد عبد-صالح وكمران قادري وعلي رضا اوميدفار.

***************

ترامب يعقد الأربعاء المقبل أول مؤتمر صحفي له بعد انتخابه

متابعة "طريق الشعب"
أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب أنه سيعقد أول مؤتمر صحفي له بعد انتخابه، يوم الأربعاء القادم في نيويورك.
ولم يعقد ترامب أي مؤتمر صحفي منذ انتخابه في الثامن من تشرين الثاني الماضي. هذا ومن المقرر أن يتم تنصيب ترامب وتوليه مهام الرئاسة يوم 20 كانون الثاني. كما كشف ترامب عن أنه سيستلم تقرير مسؤولي الاستخبارات الأمريكية بشأن مزاعم الاختراق الإلكتروني الروسي للانتخابات الأمريكية، يوم الجمعة المقبل.
وكتب ترامب على صفحته في موقع "تويتر" الثلاثاء الماضي، إن "بيان (المخابرات) بشأن ما يسمى الاختراق الروسي تأجل إلى الجمعة.. ربما هناك حاجة لمزيد من الوقت لجمع الأدلة. غريب جدا"!
ويشكك ترامب في استنتاج أجهزة المخابرات الأمريكية بأن روسيا اخترقت أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالحزب الديمقراطي خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

*********************

نقابات وأحزاب معارضة أيدت الحركة الاحتجاجية لكنها انتقدت اللجوء إلى العنف
احتجاجات متواصلة في الجزائر ضد غلاء الأسعار والحكومة تتوعد المتظاهرين
الجزائر - وكالات
تتواصل حركة الاحتجاجات في الجزائر لليوم الثالث على التوالي، حيث انتقلت إلى مناطق أخرى بعد ولاية بجاية التي شهدت قبل يومين إضرابا عامة ومواجهات عنيفة ومواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين أسفرت عن إصابة العشرات واعتقال أكثر من 100 شخص، وفق لما أوردته وسائل اعلام محلية ودولية.
ولم تأت السنة الجديدة 2017 بما يسعد الجزائريين الذين استفاقوا على قانون جديد للمالية كرس رفع أسعار مواد الاستهلاك الأولية على غرار الحليب والبنزين والخبز.

تجدد الاحتجاجات

وحسب منابر إعلامية جزائرية ، فقد تجددت الاحتجاجات والمسيرات الشعبية الغاضبة امس الاربعاء، في مناطق جديدة، منها القبائل وبومرداس والعاصمة الجزائر، فيما واصلت بجاية تظاهراتها ضد الزيادة في الضرائب وغلاء المعيشة.
وذكرت الصحافة الجزائرية، أن الأمن والجيش أعلنا حالة الطوارئ في بعض المدن، من بينها العاصمة الجزائر وبجاية وبومرداس والقبائل، بعدما تجددت المواجهات مع المحتجين الغاضبين من الأوضاع السائدة في البلاد والمطالبة بإلغاء الضرائب التي تضمنها قانون المالية لسنة 2017.
وكانت بجاية شمال البلاد قد شهدت اعمال عنف وشغب حيث استهدف محتجون المحلات التجارية واشعلوا النيران فيها اضافة الى وقوع مواجهات مع الامن واحراق الاطارات في الشوارع.

توعد المتظاهرين

ورد وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي على هذه الأحداث بقوة ، متهّماً أطرافاً لم يسمّها بمحاولة زعزعة استقرار البلاد وأمنها.
وتوعد بملاحقة كل من يحاول المساس بالأملاك العامة أو الخاصة؛ مؤكدا أن "الدولة الجزائرية بمؤسساتها وقوانينها وعدالتها ستقف بالمرصاد لهؤلاء".
وتصدت قوات الأمن للمتظاهرين وغالبيتهم شبان أضرموا النار في عدد من المحلات التجارية، ورفعوا شعارات منددة بالغلاء وزيادة الضرائب وانتشار الفساد.
واستخدمت الشرطة القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين الغاضبين. وسقط خلال المواجهات عدد من الجرحى بين رجال الأمن والمتظاهرين.
وتأتي هذه الاحتجاجات بالتزامن مع إضراب شامل نظمه تجار منطقة القبائل احتجاجا على قانون المالية المثير للجدل، والذي تضمن زيادة في الضرائب ستثقل كاهل المواطن؛ لكن وزير الداخلية نور الدين بدوي أكد أن حكومته خصصت أكثر من 10 مليارات دولار في ميزانية 2017 لتثبيت الدعم المالي الموجه إلى المواطن.

تأييد نقابي

ويبدو أن النقابات العمالية وأحزاب المعارضة تؤيد الحركة الاحتجاجية الحالية؛ لكنها تنتقد اللجوء إلى العنف. وهكذا، أشادت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بالإضراب، الذي نظمه تجار منطقة القبائل، ووصفته بالناجح؛ لكنها دعت المتظاهرين إلى عدم استخدام العنف من أجل الإعراب عن مطالبهم، وأيدت الاستمرار في التظاهر بشكل سلمي.
أما حزب "حركة مجتمع السلم" (حمس) المعارض، فدعا المتظاهرين إلى الابتعاد عن التخريب والاعتداء على الممتلكات العامة، حتى لا تفقد مطالبهم مشروعيتها. وطالب الحزب الإسلامي الحكومة بفتح حوار مجتمعي، وعدم الانفراد بالقرارات لمواجهة الأزمة الاقتصادية، التي تعيشها الجزائر.
هذا، ويثير قانون المالية الجديد، الذي تم تمريره بصعوبة في البرلمان، الكثير من الجدل، ولا سيما أنه يتضمن زيادات ضريبية فرضتها الحكومة من أجل سداد العجز الناجم عن انخفاض أسعار النفط.
ويتضمن القانون زيادة الضريبة على القيمة المضافة وعلى المواد الإلكترونية والسجائر ومشتقات الوقود.
وخلال مداخلة تلفزيونية في كانون الأول الماضي، أعلن رئيس الحكومة عبد المالك سلال عن زيادات في الأسعار شملت أسعار بعض المواد الاستهلاكية كالحليب والخبز والبنزين، في إطار خطة لزيادة الدخول، التي تراجعت بسبب تهاوي أسعار النفط.
وتوجه بعض الأطراف في الجزائر انتقادات لاذعة إلى الحكومة؛ حيث تتهمها بسوء الادارة والفساد. ووفق الإحصاءات الرسمية، جنت الجزائر خلال السنوات العشر الماضية نحو 800 مليار دولار من عائدات النفط، لكن هذه الطفرة المالية لم تنعكس على الواقع المعيشي في البلاد.

*********************
مع اقتراب موعد دخوله البيت الأبيض
اتساع المخاوف حيال سياسات ترامب بشأن البيئة والمناخ
متابعة – طريق الشعب
تتزايد التحذيرات ويتسع نطاقها بشأن السياسات التي سيتبعها الرئيس الأمريكي المنتخب حيال ملفات البيئة والتغيرات المناخية. وانظمت إلى معسكر المحذرين كريستين تود وايتمان التي تولت إدارة وكالة حماية البيئة في إدارة بوش الأب، التي اتهمت ترامب بتجاهل العلم وما يتوصل إليه من أدلة دامغة. وحذرت من أن تهديده بالعدول عن سياسات حماية المناخ، التي أقرها الرئيس الحالي باراك أوباما، يشكل خطرا على مستقبل العالم، لا الولايات المتحدة فحسب. وأضافت: "أشعر بقلق بالغ على مستقبل عائلتي وجميع العائلات حول العالم لأن الطبيعة الأم لا تعرف حدودا جغرافية ولا سياسية، وما يحدث في بلد ما، يمتد أثره إلى أخرى". وتابعت: "إننا ندير ظهورنا لما قاله 97 في المائة من العلماء عما يحدث للطبيعة وأثره على الناس، وها نحن قد وصلنا بالفعل إلى نقطة فارقة لابد عندها من أن نحاول إبطاء وتيرة ذلك إذا ما أردنا البقاء في هذا الكوكب"
وعلى المستوى السياسي، دارت محادثات بين أعضاء فريق ترامب رجحت كفة الانسحاب من الاتفاقية الدولية للمناخ، والعدول عن تنفيذ خطة الطاقة النظيفة التي أطلقها الرئيس الحالي باراك أوباما، وحل وزارة الطاقة ووكالة حماية البيئة أيضا.

شكوك تحيط بالإدارة الجديدة

أعرب كثير من العلماء عن مخاوف تجاه اختيارات ترامب أعضاء إدارته الجديدة، إذ قلل بعض أعضاء الفريق الرئاسي من أهمية علم المناخ قبل توليهم المناصب فعليا، لذلك تساور العلماء مخاوف حيال توجهاتهم بعد البدء في ممارسة مهام أعمالهم في الإدارة الجديدة للبلاد.
وعلى سبيل المثال فإن ريك بيري، الحاكم السابق لولاية تكساس والمرشح الحالي لحقيبة الطاقة، على سبيل المثال، كان قد دعا من قبل إلى إلغاء الوزارة التي من المقرر أن يترأسها في وقت قريب.
كما رُشح سكوت برويت، لرئاسة وكالة حماية البيئة، وهو الشخص نفسه الذي دعا من قبل إلى وقف العمل ببرنامج أوباما للطاقة النظيفة الذي يساعد الولايات المتحدة على الوفاء بتعهداتها للأمم المتحدة فيما يتعلق بانبعاثات الكربون.

الفحم في الولايات المتحدة

ورشح ترامب ريكس تيلرسون، الرئيس التنفيذي لشركة إكسون موبيل، لوزارة الخارجية الأمريكية، وهو الشخص نفسه الذي يخضع إلى تحقيقات في مزاعم تضليله حاملي الأسهم بشأن مخاطر أنشطة شركته على البيئة..
وقال نيك لوريس، من جمعية التراث الليبرالية، إن "سكوت بروين قاد حملة من الانتقادات الحادة لوكالة حماية البيئة، وهي الاتهامات التي تضمنت توحش الوكالة، وإفراطها في فرض قواعد جديدة دون داع ودون أية فائدة تعود على البيئة".
ويقول أنصار ترامب إن القواعد الخاصة بالبيئة والمناخ تلحق ضررا بالغا بالنشاط التجاري ويقول مؤيدو ترامب إن وكالة حماية البيئة تتجاوز حدود صلاحياتها، ولابد من السيطرة عليها.

تكهنات صعبة

يصعب التكهن في الوقت الحالي بالأثر الذي قد يحدثه ترامب على السياسة الدولية للمناخ، فبعد ظهور نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية مباشرة، سارعت الصين، والاتحاد الأوروبي، وألمانيا، وعدد من الدول النامية إلى التأكيد على التزامها بالاتفاقية الدولية للمناخ الموقعة في باريس العام الماضي، وما نصت عليه فيما يتعلق بانبعاثات الكربون.
ولا يبدو أن ترامب سوف يتمكن من الوفاء بوعوده الانتخابية فيما يتعلق بإعادة هيكلة صناعة الفحم، إذ توجه أغلب المستثمرين إلى الغاز الطبيعي وغيره من مصادر الطاقة النظيفة الأقل تكلفة
ومع التزام جميع الدول الموقعة على الاتفاقية الدولية للمناخ وسط غياب الولايات المتحدة، سوف يواجه العالم اضطرابا شديدا على صعيد المحافظة على البيئة والعمل على الحد من التغير المناخي. مع ذلك، ما زال من المبكر أن نحكم على أثر ترامب على البيئة والمناخ، خاصة في ضوء سعي حثيث من قبل الصين، ثاني أكبر اقتصادات العالم، إلى تبوء مكانة مميزة من حيث حجم الجهود التي تستهدف حماية البيئة، وهو ما يُتوقع ألا يرضي الرئيس الأمريكي المنتخب حال تقاعسه عن الوفاء بالالتزامات الأمريكية نحو المناخ.

**************

تركيا تمدد حالة الطوارئ
لمواصلة حملة "التطهير"
انقرة - وكالات
اعلنت وسائل إعلام تركية رسمية، ان البرلمان أقر ليلة الثلاثاء، تمديد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر في خطوة قالت الحكومة إنها ضرورية لمواصلة حملة التطهير من مؤيدي رجل الدين عبد الله غولن المقيم في الولايات المتحدة والمتهم بتدبير محاولة انقلاب تموز.
وفرضت حالة الطوارئ أول مرة بعد محاولة الانقلاب التي وقعت يوم 15 تموز الماضي ثم تقرر تمديدها في تشرين الأول. وهي تتيح للحكومة تجاوز البرلمان في سن قوانين جديدة والحد من الحقوق والحريات أو تعليقها عندما ترى أن ذلك ضروريا.
ويأتي تمديد حالة الطوارئ -والذي سيسري بدءا من 19 كانون الثاني الجاري- في وقت تعرضت فيه تركيا لسلسلة هجمات دامية، كان أحدثها يوم الأحد الماضي عندما قتل مسلح 39 شخصا في ملهى ليلي باسطنبول بعد أن أطلق عليهم الرصاص خلال احتفالات العام الجديد.
وتتهم أنقرة غولن ومؤيديه بأنهم وراء محاولة الانقلاب وهو ما ينفيه رجل الدين المقيم في بنسلفانيا.
وقال نعمان قورتولموش نائب رئيس الوزراء أمام البرلمان قبل إجراء التصويت، إن "عملية تطهير الدولة من منظمة غولن الإرهابية لم تكتمل بعد. نريد تطبيق حالة الطوارئ إلى أن يتم تطهير الدولة من منظمة غولن وكل الجماعات الإرهابية". واحتجز أكثر من 41 ألفا إلى حين محاكمتهم فيما يتصل بمحاولة الانقلاب من إجمالي 100 ألف تم التحقيق معهم.
وتعرض نحو 120 ألفا وبينهم أفراد من الجيش والشرطة ومعلمون وقضاة وصحفيون للوقف عن العمل أو الفصل منذ وقوع الانقلاب وإن كان آلاف منهم عادوا إلى مواقعهم.

************

ما هي فرص نجاح الاتفاق الروسي ـ التركي لوقف إطلاق النار في سوريا؟
بغداد – طريق الشعب
بيّن مركز بحثي عربي، أن الجهد التركي- الروسي الأخير بشأن وقف إطلاق النار في سوريا "الأكثر جدية واحتمالات نجاحه أكبر".
جاء ذلك في تقرير للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات (غير حكومي)، نشره على موقعه بشبكة الإنترنت، الاثنين، بعنوان "فرص نجاح الاتفاق الروسي - التركي بشأن سوريا".
ودخل اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ اعتباراً من الجمعة الماضية بعد موافقة النظام السوري والفصائل المسلحة، على تفاهمات روسية- تركية، وفي حال نجاح وقف إطلاق النار، ستنطلق مفاوضات سياسية بين النظام والفصائل المسلحة في "أستانة" عاصمة كازاخستان، برعاية أممية - تركية -روسية، قبل انتهاء كانون الثاني الجاري.
وقال المركز إن الاتفاق "تميز عن الاتفاقات السابقة بغياب المماحكات الروسية - الأمريكية التي أدت إلى فشل اتفاقي شباط وأيلول الماضيين (بخصوص وقف إطلاق النار في سوريا)".

فرص نجاح كبيرة

وأشار إلى أن فرص النجاح تأتي نتيجة "حضور الطرفين الفاعلين الرئيسين في المسألة السورية، روسيا التي تعد الراعية الأكبر للنظام السوري، وتركيا صاحبة النفوذ الأكبر على الفصائل السورية".
كما ذكر التقرير أن من بين أسباب احتمالات النجاح الأكبر للاتفاق، "النفوذ الكبير الذي يملكه الروس والأتراك لدى أطراف الصراع السوريين والإقليميين، وظهور ما يشبه حالة إجماع دولي وإقليمي على وجوب إنهاء الأزمة التي شملت أضرارها الجميع بدرجات متفاوتة".
ويتوقع المركز العربي، في تقريره، أن يشكل الاتفاق "خطوة مهمة على طريق الحل السياسي في سوريا، فكل المؤشرات تدل على جدية الطرفين، ومصلحتهما، في السعي إلى الوصول بالأزمة السورية إلى نهايتها".
وأوضح ذلك قائلاً "الروس يريدون إثبات قدرتهم على صنع السلام انطلاقاً من حجم التأثير والنفوذ الذي باتوا يملكونه في سوريا وفي الفاعلين الإقليميين، كما أن روسيا لا تريد أن تغرق أكثر في المستنقع السوري".
وتابع "أما تركيا فقد باتت تنظر إلى الأزمة السورية باعتبارها خطراً يهدد استقرارها في ظل تنامي التهديدات الأمنية الناتجة عن استمرار الصراع السوري".

عقبات على طريق الحل

ورأى المركز أنه - برغم فرص النجاح الأكبر للاتفاقية - إلا هناك "صعوبات كبيرة سوف تكتنف إمكانية التوصل إلى حل، وقد تحصل جولات قتال أخرى قبل الوصول إلى هذه النقطة".
وأرجع المركز العربي، الصعوبات المتحملة إزاء الحل، إلى "تباين توقعات مختلف الأطراف حول طبيعة هذا الحل ومخرجاته، خاصة في ظل تمسك النظام السوري بأدبياته حول الأزمة، ومساعيه إلى تحقيق مكاسب على الأرض تجري ترجمتها على طاولة المفاوضات، وموقف إيران المتماهي معه في هذا الشأن".
ووجد، ان "إيران تبدي تحفظات على التحركات الروسية - التركية، كما أبدت استياءها من تجاهل موسكو طلبها اعتبار بعض الفصائل المسلحة المشاركة في محادثات أنقرة "إرهابية" (أحرار الشام وجيش الإسلام على وجه الخصوص). كما تتخوف أوساط إيرانية من وجود تفاهمات روسية - تركية غير معلنة تجاه الوضع في سورية".
واستدرك التقرير، "لكن يرى الواقعيون في طهران، وعلى رأسهم الرئيس حسن روحاني ووزير خارجيته جواد ظريف، ضرورة عدم الاصطدام بمساعي موسكو لحل الأزمة السورية، خاصة مع ازدياد الحاجة الإيرانية إلى روسيا مع اقتراب استلام إدارة دونالد ترامب الحكم في واشنطن والتوقعات بزيادة ضغوطها على إيران. ويبدو أن قرب تسلم ترامب الحكم هو من أدوات الضغط التي تمارسها روسيا على إيران". كما اشار التقرير العربي، الى ان "جبهة فتح الشام (النصرة) قنبلة موقوتة أخرى في قلب الاتفاق".
ونبه المركز العربي، الى ان "نجاح الجهد الروسي - التركي لحل الأزمة السورية سوف يرتبط بصورة وثيقة أيضًا بتعاون بقية الأطراف الإقليمية والدولية ذات الصلة بالصراع السوري وعلى رأسها الإدارة الأمريكية القادمة، وما إن كانت مهتمة بدعم المساعي الروسية - التركية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية".

بنود الاتفاق

نشرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، امس الأربعاء، نص الاتفاقية التي توصل إليه ممثلون عن روسيا وتركيا وفصائل مسلحة سورية بشأن وقف إطلاق النار وبدء مفاوضات سلمية.
وبحسب بنود الاتفاقية فإن البند الأول ينص على أن "المعارضة تلتزم بتشكيل وفد، حتى 16 كانون الثاني 2017، من أجل إجراء المفاوضات مع وفد السلطات السورية الخاصة بالتسوية السياسية الهادفة إلى حل شامل للأزمة السورية ، بطريقة سلمية.
أما البند الثاني فيقضي ببدء المفاوضات في 23 كانون الثاني الحالي، حيث ورد فيه "المفاوضات بين وفدي المعارضة والحكومة السورية تبدأ اعتبارا من 23 كانون الثاني عام 2017 في عاصمة كازاخستان أستانا بمشاركة الأمم المتحدة".
وبحسب البند الثالث فإن المفاوضات تستهدف التوصل إلى إعداد "خارطة طريق" لتسوية الأزمة السورية في أقصر وقت".

ص5
برنامج الحزب الشيوعي العراقي
تأسس الحزب الشيوعي العراقي في 31 آذار 1934 نتيجة لتطور نضال الشعب العراقي وحركته الوطنية والديمقراطية.وهو حزب الطبقة العاملة والفلاحين والمثقفين وسائر بنات وأبناء شعبنا من شغيلة اليد والفكر، حزب يضع مصلحة الشعب والوطن فوق كل اعتبار، ويكافح لاستكمال استقلال البلاد وسيادتها الوطنية وبناء الدولة المدنية الديمقراطية، ومن اجل التقدم الاجتماعي والاشتراكية، ويناهض استغلال الانسان لأخيه الانسان وكل اشكال الكبت والعسف والقهر، ويكافح لتحريره منها بصورها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية كافة، ولإطلاق طاقاته الخلاقة وقدراته الكامنة المبدعة.
ويسترشد الحزب في كفاحه وفي مجمل سياسته وتنظيمه ونشاطه، بالفكر الماركسي وبدروس التجارب الاشتراكية والتراث الاشتراكي عامة، ويسعى إلى تجسيد ذلك في ظروف العراق الملموسة بابداع، استناداً إلى دراسة عميقة لواقع مجتمعنا المعاصر وما يشهده من تطورات في الميادين كافة.
كذلك يستوحي كل ما هو تقدمي في إرث حضارة وادي الرافدين، والحضارة العربية الإسلامية، وسائر الحضارات الإنسانية، إلى جانب التراث الخاص لأبناء شعبنا من العرب والكرد والتركمان والكلدان السريان الآشوريين والأرمن والايزيديين والصابئة المندائيين والشبك، ورصيدهم النضالي.
ويرى الحزب في الفدرالية، أي نظام الحكم الاتحادي، شكل الحكم المناسب للعراق، ويدعو إلى توطيدها في إقليم كردستان، وتطوير اللامركزية في مناطق العراق الأخرى بتعزيز صلاحيات المحافظات. ووفقاً لأحكام الدستور يمكن تشكيل اقاليم جديدة، عندما تنضج الشروط الضرورية لذلك، وفي المقدمة منها تطمين المصالح والحاجات الحقيقية لأبناء المناطق المعنية، وان يأتي تشكيلها تعبيرا عن إرادتهم الحرة.
وارتباطاً بذلك كله وقف الحزب، ويقف دائماً، ضد جميع أشكال الحكم الاستبدادي، والتسلط السياسي، والتمييز القومي والديني والطائفي، والتمييز ضد المرأة، ومصادرة الحقوق والحريات العامة أو الخاصة.
فهو حزب ديمقراطي في جوهره، يعمل على إقامة نظام ديمقراطي اتحادي أساسه التعددية الفكرية والسياسية، والفصل بين السلطات، والتداول السلمي للسلطة، واحترام حقوق الإنسان، وضمان الحريات الشخصية والعامة، واعتماد مبدأ تكافؤ الفرص، وتأمين العدالة الاجتماعية، وبناء دولة القانون والمؤسسات، الدولة الديمقراطية العصرية.
وهو ديمقراطي في أساليب نضاله، يرفض أشكال التطرف والتعصب والإرهاب كافة، ويدعو إلى نبذها ويسعى إلى استبعادها عن الحياة السياسية، واعتماد أساليب الصراع السلمية والديمقراطية في حلّ المشكلات الاجتماعية والسياسية، ويناضل من أجل كفالة شرعية هذه الأساليب بالدستور وبقوة القانون.
ويجمع الحزب، بثبات، بين القضية الوطنية وقضية الديمقراطية، وينظر إليهما في إطار وحدة لا تنفصم. ولهذا، فبجانب سعيه إلى استكمال السيادة والاستقلال الناجزين، يعمل من أجل إعادة بناء الدولة على أساس المواطنة، وإقامة النظام الديمقراطي الاتحادي في عراق موحد مستقل.
ويؤكد الحزب ضرورة الوحدة الوطنية والتلاحم بين أبناء الشعب وسائر قواه ذات المصلحة في تحقيق الاستقلال الوطني والتحول الديمقراطي.
ويعمل، في الوقت نفسه، على صيانة وحدة نضال الشعب العراقي بجميع انتماءاته الاثنية، ويشدد على تلبية حقوقها المشروعة، وعلى محاربة الشوفينية وضيق الأفق القومي والنعرات الطائفية والعنصرية، ويدعو إلى التمسك بتقاليد شعبنا في التسامح والعيش المشترك والتكافل الاجتماعي.
ويتمسك الحزب باحترام حقوق الإنسان، كما عبّر عنها الإعلان العالمي لحقوق الأنسان والمواثيق والمعاهدات الاخرى ذات العلاقة. ويعمل، في الوقت ذاته، على تكريس مفهوم المواطنة ومبدأ المساواة بين المواطنين، من دون التمييز بينهم على أساس الجنس أو العرق أو القومية أو اللون أو الدين أو المذهب أو المعتقد أو الرأي أو الانتماء السياسي أو الوضع الأقتصادي أو المنبت الاجتماعي.
ويدافع الحزب عن حقوق المرأة ومكتسباتها ويرفض التمييز ضدها، ويعمل على توسيع دورها وإسهامها في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتوفير شروط ذلك عملياً بتنمية قدراتها وإفساح المجال واسعاً لتبوئها مراكز قيادية في الدولة والمجتمع، عبر إزالة جميع المعوقات وضمان الفرص الفعلية لتمتع المرأة العراقية بالحقوق السياسية والمدنية والشخصية، وضمان الالتزام بجميع المواثيق الدولية المتعلقة بحماية حقوق المرأة والطفل.
ويولي حزبنا الشيوعي اهتماماً خاصاً للشبيبة، ويعمل من أجل ضمان تمتعهم الكامل بالحقوق والحريات المكفولة دستورياً في التنظيم والتعبير، ويسعى من أجل محاربة البطالة في صفوفهم وضمان المساواة لهم في الفرص والأجور، وتهيئة مستلزمات حصولهم على التعليم والتدريب والتأهيل المهني، وتوفير شروط تطوير كفاءاتهم ومواهبهم الابداعية، ليساهموا في بناء العراق الجديد ودولته الديمقراطية العصرية.
ويعمل حزبنا من أجل ضمان حرية الثقافة والابداع، واحترام التعددية الفكرية والسياسية والقومية في ثقافتنا الوطنية والعمل على ازدهارها، ورعاية الثقافة والمثقفين.
وينحاز الحزب الشيوعي العراقي إلى عالم العمل وقيمه، وإلى العاملين بسواعدهم وفكرهم. وهو يرى أن الدفاع عن مصالح الفئات الاجتماعية الأكثر تعرّضاً للتهميش والاضطهاد والاستغلال، هو الطريق المفضي إلى تحقيق العدالة الاجتماعية.
وفي شأن الحالة الانتقالية التي يعيشها مجتمعنا واقتصادنا، والتي تنطوي على أزمات موروثة من النظام المباد وسياساته، وأخرى مستحدثة أفرزها الاحتلال، الى جانب انهيار مؤسسات الدولة، والتناقضات والصراعات الجارية حول عملية إعادة بناء الدولة واتجاهات تطورها ومضامينها، يناضل الحزب الشيوعي العراقي من أجل تكريس الطابع الوطني الديمقراطي للدولة الجديدة، والشروع بإصلاحات اقتصادية لتوسيع قاعدة الاقتصاد الإنتاجية، وتغيير بنيته الريعية الأحادية وتحديثه، وتأمين توزيع عادل للدخل وللثروة، وتنمية الموارد البشرية، والعناية بالفئات الاجتماعية الأكثر تضرراً. ومن جانب آخر تقتضي متطلبات إعادة الإعمار توفير الشروط والضوابط المناسبة للاستعانة برؤوس الأموال الخارجية واجتذابها، كي تسهم في استنهاض الاقتصاد الوطني وتطويره.
ويرى الحزب الشيوعي العراقي ضرورة توظيف قدرات الدولة لمعافاة الاقتصاد الوطني وتنميته، والعمل على إقامة علاقات تكاملية بين القطاع الخاص وقطاع الدولة. كما يشدد على إطلاق المبادرة لتكوين وتطوير مختلف أشكال الملكية، العامة والخاصة والمختلطة والتعاونية، بما يستجيب لحاجات الاقتصاد الوطني وتطوره المتوازن في إطار التنمية المستدامة.
ويدين حزبنا كل أشكال الارهاب والعنف التي تشهدها بلادنا، والتي تستهدف البشر والبنى التحتية ومؤسسات الدولة، كما تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وعرقلة عملية بناء الدولة الجديدة وأجهزتها.
ويدعو الحزب إلى اعتماد منظومة متكاملة من الاجراءات الأمنية والسياسية والاقتصادية - الاجتماعية والثقافية لمحاربة الارهاب، وللعمل على تجفيف منابعه واجتثاث جذوره، ويطالب بمعالجة نتائج العمليات الارهابية بما يضمن عودة النازحين والمهجرين وتعويض المتضررين.
ويدرك الحزب الشيوعي العراقي الأهمية غير العادية للعولمة كظاهرة موضوعية، وضرورة الإفادة من الامكانات الكبرى التي تطرحها أمام تقدم المجتمع البشري في سائر الميادين. لكنه يعتبر نفسه، في الوقت ذاته، جزءاً من الحركة العالمية التي تناهض توظيف العولمة من جانب قوى الرأسمالية، كوسيلة لادامة نظامها وتعظيم قدراتها وفرض إرادتها على العالم وشعوبه، عن طريق الضغط والابتزاز والعقوبات الاقتصادية والعنف السياسي والتدخل العسكري.
ويناضل الحزب الشيوعي العراقي من أجل سلم وطيد في العالم، عبر إقامة نظام للأمن العالمي الشامل والامن الاقليمي، يضمن درء خطر الحروب، وتصفية الأسلحة النووية والكيمياوية والجرثومية، ونزع السلاح.
ويربي الحزب أعضاءه وأصدقاءه بروح التضامن مع الشعوب، ومساندة حقها في تقرير المصير واختيار النظام الذي تريد، ويناضل من اجل تثبيت القيم الإنسانية وصيانتها، وحماية البيئة، وإقامة نظام عادل للعلاقات الدولية، وتعزيز وتطوير منظمة الأمم المتحدة واصلاح دور المؤسسات الدولية الاخرى، كي تمارس جميعا نفوذها ودورها في معالجة المشكلات الدولية وفق ميثاق الأمم المتحدة، وبما يخدم مصالح السلم العالمي وحقوق الشعوب.
* * * * *

في المرحلة الراهنة ينصبّ نضال حزبنا على تحقيق المهمات والأهداف الآتية:


في بناء الدولة والنظام السياسي

1. دحر الارهاب باشكاله كافة وضمان الأمن والاستقرار وبناء السلم وتأمين الحياة الطبيعية في البلاد، واقامة مؤسسات الدولة المدنية والأمنية والعسكرية على أسس ديمقراطية، وفقاً لقواعد المواطنة والكفاءة والمهنية والنزاهة، بعيداً عن المحاصصات ونزعة التحزب الضيق، مع حصر السلاح بيد الدولةً.
2. استنفار الجهود الوطنية كافة لمحاربة الفساد وتفكيك منظومته.
3. العمل على التخلص من تركة الاحتلال بجوانبها المختلفة.
4. تصفية تركة النظام الدكتاتوري، ومعالجة التشوهات الاجتماعية والثقافية والأخلاقية والنفسية وغيرها، التي أفرزتها سياساته وحروبه الداخلية والخارجية، ورعاية ضحاياه وأسرهم، وإعادة تأهيل معوقي الحروب والأسرى والمهجرين.
5. توطيد واستكمال البناء الديمقراطي وترسيخه بما يضمن إقامة دولة القانون والمؤسسات الدستورية، والفصل بين السلطات، وتأمين استقلال القضاء، واصلاح النظام القانوني، وتفعيل مبدأ المواطنة ومساواة المواطنين أمام القانون وضمان تمتعهم بحقوقهم وحرياتهم العامة والشخصية، كما نص عليها الدستور ولائحة حقوق الإنسان الدولية.
6. تعزيز وتطوير السلطة التشريعية والارتقاء بفاعلية دورها الرقابي، واستكمال بناء مؤسسات البرلمان.
7. الإسراع في تشكيل المجلس الاتحادي.
8. اعتماد سياسة خارجية متكافئة، مبنية على مبادئ وقواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، تؤكد وتحفظ وحدة وسلامة الأراضي العراقية، وتصون استقلال العراق وسيادته الوطنية وحرمة أجوائه ومياهه وثرواته، واستكمال إخراجه من الفصل السابع.
9. اعتماد تمثيل خارجي يتصف بالاخلاص للوطن وبالكفاءة والنزاهة، يضمن التزام تنفيذ السياسة الخارجية للدولة والتعبير عنها بامانة ودقة، والدفاع عن حقوق ومصالح العراق في المحافل الدولية.
10. تصفية مظاهر التمييز والنزعات الشوفينية والتعصب القومي والديني والمذهبي، التي افرزها النظام الدكتاتوري وحروبه، وفاقمتها سياسة الاحتلال وقوى الإرهاب، والسياسات الخاطئة التي انتهجتها القوى المتنفذة في إعادة بناء مؤسسات الدولة.
11. العمل على الخلاص من نهج المحاصصات والتوظيف السياسي للدين، وإنهاء مظاهر الاستقطاب الطائفي والاثني، وتكريس الوحدة الوطنية.
12. توفير مستلزمات عودة المهجَرين والمهاجرين وتعويض ضحايا العمليات الارهابية، وإعادة حقوقهم وممتلكاتهم جميعاً، ومواصلة الكشف عن مصير المفقودين والمختطفين ورعاية عوائلهم.
13. دعم مؤسستي الشهداء والسجناء السياسيين وتطوير ادائهما، والعمل على إزالة المعوقات أمام شمول ضحايا انقلاب البعث 1963 من الشهداء والسجناء باستحقاقات ضحايا البعث الآخرين.
14. احترام الشعائر الدينية ودور العبادة للأديان والطوائف كافة.
15. السعي لتعديل الدستور بما يعزز مضامينه وجوانبه المدنية الديمقراطية.
16. ايجاد معالجات وحلول جدية للعوامل المؤدية إلى اتساع ظاهرة النزوح والتهجير الداخليين، وما تجره من معاناة شديدة لملايين المواطنين وتأمين شرو ط ومستلزمات عودتهم إلى مناطقهم بسلام وتعويضهم.
17. ايلاء مزيد من الاهتمام للسياسات والتشريعات والإجراءات الكفيلة بالحد من الهجرة إلى الخارج، لا سيما من جانب الشباب وذوي المؤهلات العلمية العالية وأصحاب الخبرة والموهبة، والعمل على رعاية الجاليات العراقية في الخارج وتبني قضاياها وحل مشاكلها، والاستفادة من طاقات بناتها وابنائها العلمية والثقافية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

اصلاح القضاء والنظام القانوني

إن استكمال البناء الديمقراطي للدولة وتوطيده، وحماية منظومة الحقوق والحريات الدستورية يتطلب قضاءً مستقلاً ونزيهاً وعادلاً. لذا يعمل حزبنا من اجل :
1. تعزيز مبدأ استقلال القضاء، وتشكيل مجلس القضاء الاعلى وفق اسس ومعايير مهنية، ابرزها المنجز الفكري او المهني للقاضي، وضمان حماية القضاء وأجهزته من التدخلات السياسية ومن الضغوط والتهديدات على اختلاف مصادرها.
2. اعتماد مبداً المواطنة وتكافؤ الفرص والنزاهة والكفاءة والاستقلالية ومعايير السلوك القويم في تعيين القضاة والعاملين في الأجهزة القضائية، بعيداَ عن اي شكل من اشكال التمييز بما في ذلك على اساس الجنس (الجندر).
3. اجراء تغييرات في اجهزة القضاء، تبعد من ثبت عدم كفاءته وحياديته وأهليته والمتورطين في الفساد.
4. وضع خطة استراتيجية لاصلاح المؤسسة القضائية بالتعاون والتنسيق بين المؤسسة القضائية والسلطة التنفيذية والمنظمات غير الحكومية، بما في ذلك النقابات ذات العلاقة، والشخصيات السياسية والاكاديمية، والمتخصصون في مجال الاقتصاد والاعمال، والاستعانة حتى بخبرات خارجية.
5. تعميق معارف القضاة وتأهيلهم من خلال التدريب المستمر والتدريب المتخصص.
6. مراجعة القوانين، لا سيما قانون العقوبات، بما يواكب التطورات في المجتمع، وإلغاء القوانين المشرعنة للتمييز والعنف والكراهية.
7. تعزيز صلاحية السلطة القضائية في مراقبة الثروات وتقصي مظاهر الثراء، ومتابعة التصرف بالمال العام، وفي المكافحة الحازمة لكل مظاهر الفساد.
8. تفعيل وتعزيز دور الادعاء العام في ملاحقة مظاهر الفساد المالي والاداري والمحافظة على اموال الدولة، وفي حماية امن الدولة، والحرص على الديمقراطية والمصالح العليا للشعب، وملاحقة الجرائم الارهابية.
9. فصل المحكمة الاتحادية عن السلطة القضائية باعتبارها جهة قضائية اتحادية عليا مستقلة لا تخضع لعمل السلطة المذكورة.
10. تشكيل محكمة مختصة بجرائم المال العام.

سياستنا الاقتصادية – الاجتماعية

نعمل في هذا الميدان على:
1. توفير شروط إعادة تدوير عجلة الاقتصاد، وفي مقدمتها إعادة استتباب الأمن وتأمين حماية الأرواح والممتلكات، وحسن سير عمل القضاء.
2. تبني استراتيجية تنمية مستدامة، واعتماد خطط تنموية متوسطة وقصيرة الأجل، بالاشتراك مع حكومة الاقليم والحكومات المحلية، تهدف إلى توسيع وتنويع وتحديث قاعدة الاقتصاد، وتنمية القدرات البشرية، والاستخدام العقلاني والكفوء لموارد البلاد، بما يحقق مستوى ونوعية حياة أفضل لجميع المواطنين.
3. وضع سياسة اقتصادية فعّالة، والقيام بالاصلاحات الضرورية لتأمين ما يقتضيه ذلك من تنسيق وتكامل بين السياسة المالية والسياسة النقدية، وتطوير آليات وضع الموازنة العامة، وتخطيط وتنفيذ البرامج الاستثمارية.
4. أن تجمع السياسة النقدية التي يضعها البنك المركزي بين هدفي تحقيق الاستقرار في قيمة النقد ومكافحة التضخم من جهة، وتحفيز النمو الاقتصادي من جهة أخرى.
5. توظيف العوائد النفطية لأغراض الاستثمار والتنمية، بالدرجة الأساسية، وتأمين الرقابة والإشراف عليها من قبل المؤسسات التمثيلية للشعب.
6. مكافحة البطالة باعتبار ذلك من الأهداف الرئيسية للسياسة الاقتصادية، وإعطاء الأولوية الى البرامج الاستثمارية والى خلق الحوافز للمناطق والقطاعات التي عانت التمييز.
7. تنمية الموارد البشرية ورفع كفاءة العاملين عبر الارتقاء بالنظام التعليمي، ووضع برامج لإعادة التأهيل والتدريب المستمرة، وإشاعة استخدام التقنيات الحديثة وتشجيع البحث العلمي والابتكار، وتخصيص الموارد المالية اللازمة لذلك.
8. تأكيد دور الطبقة العاملة وسائر الشغيلة ومنظماتهم النقابية في حياة المجتمع، لينهضوا بدورهم في صياغة السياسات الاقتصادية - الاجتماعية وفي عملية إعادة البناء.
9. إعادة إعمار الريف وتطوير قواه المنتجة، والنهوض بالقطاع الزراعي وزيادة مساهمته في الاقتصاد الوطني، وتحقيق الأمن الغذائي.
10. الاهتمام بقطاع الدولة، باعتباره قاعدة رئيسية للاقتصاد الوطني وعامل التوازن الاقتصادي والاجتماعي، والعمل على تحديثه وإصلاحه اقتصادياً وإدارياً، بارساء معايير الشفافية والكفاءة والمساءلة والمشاركة الديمقراطية.
11. الوقوف بوجه الدعوة إلى اعتبار الخصخصة، حسب وصفة المؤسسات المالية والنقدية الدولية الرأسمالية، قادرة على حل مشكلات الاقتصاد وتحقيق التنمية في مطلق الأحوال، ولا سيما خصخصة المؤسسات والشركات المملوكة للدولة ذات الجدوى الاقتصادية، بدلاً من إعادة تأهيلها وإصلاح إدارتها.
12. تشجيع القطاع الخاص ومبادراته، واعتماد سياسة مالية وضريبية تمييزية لصالح مشاريعه، التي تساهم في تنمية قدرات البلاد الإنتاجية والارتقاء بالمستوى التنافسي لمنتجاته وخلق فرص عمل جديدة.
13. محاربة الفساد الإداري والمالي والاقتصادي، ودعم الهيئات الرقابية المتخصصة واستقلاليتها، وتفعيل وتطوير الآليات والقوانين التي تهدف إلى حماية المال العام، ووضع خطط واجراءات عملية لاستعادة الاموال المنهوبة.
14. توسيع وتحديث النظام المصرفي بشقيه الحكومي والخاص، على أسس تقنية المعلومات والاتصالات ليساهم بشكل فاعل في النهوض بالاقتصاد الوطني، ويلعب دوراًمؤثرا في تمويل النشاطات الاستثمارية الإنتاجية، وتوفير أفضل الخدمات المصرفية وأحدثها، وتفعيل ضوابط الإشراف على المصارف ومراقبتها من قبل البنك المركزي، بما يؤمن نظاماً مصرفياً سليماً.
15. مكافحة عمليات غسيل الأموال وانتقال الأموال غير المشروعة، وتفعيل الاجراءات القانونية بحق المخالفين.
16. توفير ضمانات العيش الكريم للمواطنين وحمايتهم من الفقر والعوز، بالاستخدام العادل لثروات البلاد وعوائد التنمية، وذلك من خلال:
أ- المحافظة على البطاقة التموينية وتحسين مفرداتها باعتبارها الأسلوب الأنسب في الظروف الحالية، وإيجاد الآليات والضوابط المناسبة الكفيلة بالاستخدام السليم للأموال المخصصة لها.
ب - وضع حد أدنى للأجور يؤمن عيشاً كريماً، ومراجعته دورياً في ضوء معدلات النمو والتضخم. كذلك إعادة النظر في سلم رواتب موظفي الدولة، ووضعه على أسس سليمة تزيل مظاهر التفاوت الحاد وعدم التوازن، التي تترك آثاراً سلبية على استقرار وأداء الملاكات وعلى حوافز العمل.
ج - العمل على دعم وتوفير مواد وسلع الاستهلاك الضرورية بأسعار تتناسب مع مستوى دخل المواطنين.
د - إصلاح النظام الضريبي وتفعيله لتلعب الضريبة دورها في تعزيز موارد الميزانية، وكأداة للسياسة الاقتصادية يمكن استخدامها من أجل إعادة توزيع الدخل والثروة وتحقيق التضامن الاجتماعي على الصعيد الوطني.
ه - معالجة أزمة السكن عبر سياسة اسكانية متكاملة تجمع بين مشاريع إسكان تمولها الدولة للفئات الضعيفة الدخل، مع التركيز على بناء المجمعات السكنية والاهتمام بالبناء العمودي، وتيسير الإقراض العقاري للفئات متوسطة الدخل.
و - حفظ حقوق المتقاعدين وتأمين حياة لائقة لهم، وضمان شمولهم جميعاً بقانون تقاعد موحد وعادل، ما يتطلب تعديل القانون النافذ.
ز – تنفيذ قانون الخدمة المدنية العامة، وتشكيل مجلس الخدمة الاتحادي على صعيد السلطة الاتحادية وسلطات الأقليم والمحافظات، وإيجاد الضوابط والآليات التي تضمن التوظيف على أسس التكافؤ والنزاهة والمهنية والكفاءة.
ح - إعادة بناء العلاقات الاقتصادية مع البلدان العربية والاقليمية ودول العالم الأخرى على أساس المصالح المشتركة، ودعم وتشجيع أشكال التعاون في مختلف المجالات.

الضمانات الاجتماعية
يسعى الحزب في هذا المجال إلى:
1- استكمال بناء نظام الضمان الاجتماعي عبر اصدار قانون للضمان الاجتماعي الشامل، وتعزيز شبكة الرعاية الاجتماعية الحالية وتطويرها، لتشمل إنشاء صناديق تقدم الإعانات المالية في حالات البطالة والعجز الناجمة عن العمل والشيخوخة، بما يؤمن حداً معقولاً من الدخل، وإيجاد نظام فعال لتمويل هذه الصناديق.
2- الارتقاء بالخدمات الاجتماعية، لا سيما الخدمات الصحية والتعليمية الأساسية، والدفاع عن مجانيتها، وتوفير الخدمات العامة، وتأمين الموارد اللازمة لتنفيذ مشاريع الماء والكهرباء والنقل والمواصلات والاتصالات والمشاريع البلدية والخدمية.
3- حل مشكلة السكن العشوائي عن طريق تولي الدولة مسؤولية تأمين المساكن المناسبة والصحية لذوي الدخل المحدود وبقية المواطنين المحتاجين، ومساعدة الجمعيات التعاونية والمؤسسات الصناعية والنقابية على بناء مساكن لمنتسبيها.
4- العمل على إصدار القوانين والتشريعات لحماية العاملين بأجر، ودعم حقهم في التنظيم المهني، تخفيفا للعواقب الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن الأزمة الاقتصادية التي تعانيها البلاد، والتزاما بالمواثيق الدولية ذات الشأن.
5- توفير الضمانات الاجتماعية لكبار السن وربات البيوت والأرامل والأيتام.
6- بناء شبكة ضمانات صحية ذات طابع اجتماعي، من خلال تأمين الرعاية الصحية المجانية للمواطنين، الوقائية والعلاجية، والارتقاء بمستوى الخدمات الصحية، وتوسيع شبكة المستشفيات والمستوصفات الحكومية في المدينة والريف.
7- الاسراع في إصدار تشريع يكفل رعاية الدولة للمعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة، وتأهيلهم للاندماج في المجتمع.
8- حماية المستهلكين من انفلات النشاطات الطفيلية والمضاربة، ومن الارتفاع الحاد في أسعار المواد الضرورية وأجور السكن والنقل والخدمات.
9- الإسراع في تطبيق قانون حماية المستهلك رقم (١) لعام ٢٠١٠.

المديونية الخارجية والتعويضات وحماية أموال العراق
في هذا الميدان نعمل على :
1. دعم الجهود الرامية إلى إلغاء أعلى نسبة مما تبقى من الديون الخارجية والتعويضات المالية، المترتبة على العراق نتيجة الحروب التي خاضها النظام المباد، وإعادة جدولتها.
2. مقاومة ضغوط المؤسسات النقدية والمالية الدولية لفرض برنامج وشروط صندوق النقد الدولي والبنك الدولي الرامية الى إعادة الهيكلة وتطبيق الإصلاحات الاقتصادية الليبرالية الاخرى، كرفع الدعم عن سلع أساسية، وإلغاء البطاقة التموينية، و"تحرير التجارة".
3. دعم الجهود المبذولة لاستعادة ممتلكات العراق وآثاره وأمواله المهربة الى الخارج منذ زمن النظام السابق، والمسجلة بأسماء أشخاص أو شركات أو بشكل أسهم شركات، وكذلك الأموال الموجودة في الخارج والتي تعود الى من أدينوا بقضايا فساد منذ التغيير.

ضوابط الاستثمار الأجنبي
تتطلب حماية بعض قطاعات الاقتصاد الوطني من هيمنة الرأسمال الأجنبي، وضمان توجيه الاستثمارات نحو القطاعات الإنتاجية وفقاً للاحتياجات التنموية وبما يحول دون التحكم بالثروات الوطنية، اعتماد الضوابط التالية :
1. ضمان عدم تدفق الرأسمال لأغراض المضاربة، والتأكيد على الاستثمارات الأجنبية المباشرة التي تخلق طاقات إنتاجية وفرص عمل، وتساهم في نقل خبرات ومعارف تكنولوجية وإدارية.
2. الابقاء على ملكية الدولة للبنى التحتية والخدمات الرئيسة، خصوصاً الكهرباء والماء والمجاري والطرق.
3. رفض الدعوات الرامية إلى "التحرير" الكامل لحركة وانتقال رؤوس الأموال، والعمل على تجنب سيطرة رؤوس الأموال الأجنبية على القطاع المصرفي، والتي تؤدي إلى استخدام نسبة مهمة من الادخار الداخلي لأغراض المضاربة والتسريب إلى خارج البلاد.

القطاعات الاقتصادية
تشترط عملية إعادة الأعمار والتنمية المستدامة، تطوراً متلازماً ومتناسقاً في مختلف القطاعات الاقتصادية:

القطاع النفطي والإستخراجي
على هذا الصعيد يسعى حزبنا الى :
1- اعتبار قطاع استخراج النفط والغاز قطاعاً إستراتيجياً ينبغي أن يظل ملكية عامة، لا سيما المخزون النفطي والغازي.
2- اعتماد سياسة نفطية عقلانية تحد تدريجياً من اعتماد الاقتصاد العراقي على عوائد تصدير النفط الخام، وتحفظ الثروة الوطنية من الهدر، وتضمن حقوق الأجيال القادمة منها.
3- الاسراع في إصدار قوانين للنفط والغاز ولشركة النفط الوطنية ولتوزيع الموارد المالية.
4- قيام الدولة بوضع السياسات التعدينية الاستراتيجية للبلاد، ومراقبة حسن تنفيذها من قبل قطاع الدولة والقطاع الخاص.
5- بناء القدرات الضرورية لاعتماد سياسة استثمار وطني مباشر للثروة النفطية والغازية، والاستفادة من الاستثمارات الأجنبية عبر عقود الخدمة، شرط عدم المساس بالمصالح الوطنية.
6- إعادة تأهيل المنشآت النفطية، وتوسيع شبكات أنابيب النفط والغاز الداخلية، والاهتمام بتنويع منافذ التصدير.
7- توفير المستلزمات الفنية والتمويلية لتوسيع القدرات الإنتاجية والارتفاع بمستوى الإنتاج النفطي، والتفاوض مع منظمة اوبك لزيادة حصة العراق.
8- الاهتمام بالصناعات البتروكيمياوية والصناعات التكريرية، والسعي إلى تحديث المصافي ومنشآت توزيع المنتجات النفطية والغازية، وإنشاء مصافٍ جديدة تلبي الحاجة المحلية، وتصدير هذه المنتجات.
9- إعادة تأهيل وهيكلة شركة النفط الوطنية، لتتولى الادارة والإشراف على عمليات الاستكشاف والتطوير في حقول النفط والغاز.
10- وضع برامج دورية لتطوير الكوادر النفطية، ومواءمة إعداد الدارسين والمعاهد المختصة مع الحاجات المستقبلية لفروع قطاع النفط، والاهتمام بالأبحاث العلمية المتعلقة بالنفط والصناعات النفطية.
11- محاربة تهريب النفط والمنتجات النفطية، وتأمين جميع المستلزمات الضرورية لذلك.
12- مراجعة آليات جولات التراخيص وعقودها ومعالجة ثغراتها، بما يضمن أعلى العوائد للعراق، والاستغلال الأمثل للحقول النفطية والغازية.

الطاقة والكهرباء
1. إيلاء اقصى الاهتمام لتطوير استخراج الغاز الحر، والاستفادة من الغاز المصاحب لغرض إنتاج الطاقة الكهربائية، واستخدامه كمدخل أساس في الصناعات البتروكيمياوية وغيرها من الصناعات التحويلية، الى جانب تصديره.
2. اعتماد إستراتيجية جديدة لقطاع الكهرباء غايتها تحسين مستوى أدائه وتنويع مصادر التوليد، وتشمل خططاً لإعادة تأهيل وتطوير عمليات إنتاج وتحويل ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية بصورة متزامنة ومتناسقة، لضمان وصول الطاقة المتولدة إلى المستفيد النهائي.
3. اعادة النظر في استراتيجية الاعتماد على المحطات الغازية المتبعة حالياً من قبل وزارة الكهرباء، والتركيز على تشييد المحطات البخارية لإنتاج الطاقة الكهربائية، وتجديد القائمة منها حالياً، نظرا لاعتبارات الكفاءة والجدوى الاقتصادية.
4. تأمين التمويل اللازم لتنفيذ الخطة الاستراتيجية المتكاملة لهذا القطاع لعشر سنوات قادمة، وضمان سلامة استخدام التخصيصات التي يُقدّر المطلوب منها بحدود 5 مليارات دولار سنوياً.
5. الاهتمام بإشاعة ثقافة الاقتصاد في الاستهلاك، والعمل على استكمال نصب مقاييس الطاقة في الوحدات السكنية والمعامل والدوائر الحكومية، واستحصال الديون الخاصة بأجور الكهرباء، خاصة من دوائر الدولة ودوائر الأوقاف.
6. تشجيع المشاريع والبحوث الهادفة إلى تطوير مصادر الطاقة البديلة بجانب النفط، كالمياه وأشعة الشمس والرياح وغيرها، وإنشاء مراكز بحث علمي لتأمين التخصص الدقيق للكوادر الهندسية.
7. وضع حد للتجاوز على الطاقة الكهربائية عبر تعميم استخدام الكيبلات تحت الأرض.
8. معالجة الخلل في التنسيق بين وزارتي النفط والكهرباء واعتماد الآليات المناسبة لذلك.

الصناعة
يعمل حزبنا من أجل سياسة صناعية تحقق الأهداف التالية:
1- ضمان دعم الدولة للمشاريع الصناعية ذات المكوِّن التكنولوجي العالي والمتطلبات التمويلية الكبيرة، وذات الأهمية الاستراتيجية، كالصناعات الكيمياوية والبتروكمياوية والانشائية، ومشاريع الصناعات التعدينية كاستخراج الكبريت والفوسفات.
2- دعم المنشآت الصناعية والمعامل العائدة للدولة وإعادة تأهيلها، وإصلاحها إدارياً واقتصادياً، والنهوض بها كي تساهم بشكل فعال في تنمية الاقتصاد الوطني.
3- تشجيع استغلال الخامات المعدنية، وإحياء الجهود لانعاش الصناعات التحويلية كثيفة الطاقة ومنها الحديد والالمنيوم والاسمنت والأسمدة.
4- العمل على تأمين تنمية متوازنة بين القطاع الصناعي و مختلف القطاعات الانتاجية والخدمية الأخرى، خصوصاً القطاع الزراعي.
5- إيلاء اهتمام خاص لصغار المنتجين من كسبة وحرفيين وأصحاب ورش صناعية صغيرة، ومساعدتهم على النهوض بمشروعاتهم الاقتصادية نظرا للدور الذي يمكن أن تنهض به في مجالات التشغيل والتدريب المهني، وفي زيادة الإنتاج وتلبية جزء من حاجات الأسواق المحلية.
6- دعم القطاع الخاص وتوفير البنى التحتية لتطويره، وطمأنته من خلال إقامة بنية قانونية وإدارية ومالية مستقرة، ومنحه تسهيلات وأشكالاً مناسبة من الحماية لفترات محددة، حتى يستطيع الارتقاء بمنتجاته الى مستوى المنافسة، وتفعيل القوانين المحفزة لنشاطه.
7- دعم المصرف الصناعي وتعزيز رأسماله، وتشجيع تأسيس الصناديق والمصارف الاستثمارية المتخصصة في تمويل المشاريع الصناعية.
8- اعتماد اساليب التخطيط الصناعي المكاني والاقليمي، وإعادة النظر في التوزيع الجغرافي للمشاريع الصناعية بما يكفل تلافي التفاوت الملحوظ في مستويات تطور المناطق الجغرافية، وتحقيق تنمية متوازنة تتيح ضمان العدالة والعقلانية في التنمية وفي توزيع ثمارها.
9- المحافظة على الكوادر والمهارات العلمية والتقنية ورعايتها وتشجيعها، والعمل على اجتذاب الكوادر التي غادرت العراق، والاستفادة القصوى منها في عملية التنمية.

الزراعة
لكي يحقق هذا القطاع الأساسي أهدافه ويضمن الأمن الغذائي للبلاد لا بد من :
1- إعادة النظر في قوانين الزراعة والإصلاح الزراعي، ووضع مصالح صغار الفلاحين والعمال الزراعيين في صدارة الاهتمام، ومكافحة المساعي الرامية الى إعادة العلاقات شبه الإقطاعية، أو الى الخصخصة الشاملة في القطاع الزراعي.
2- تمليك الأراضي التي وزعت على الفلاحين وفق القانون رقم 30 لسنة 1958، والقانون رقم 117 لسنة 1970، وتشريع قانون جديد لإيجار الأراضي الزراعية، على أن لا تزيد مساحة التعاقد عن ضعفي مثيلتها في القانون رقم ١١٧.
3- تمكين الفلاحين من زراعة اراضيهم والاهتمام بها وتطوير إنتاجيتها كماً ونوعاً، واستعمال المكننة المتطورة والبذور عالية الرتب والأسمدة العضوية والكيماوية والمبيدات وغيرها، واستخدام الاساليب العلمية الحديثة في الزراعة والري.
4- بحث أسباب مشكلة هجرة الفلاحين وآثارها، والعمل على معالجتها، وتحفيز الفلاحين على العودة إلى أراضيهم، وتعويض من تضرر منهم وتقديم المنح والقروض لهم.
5- تفعيل دور الجمعيات الفلاحية والتعاونية القائمة، وحث الفلاحين على الانخراط فيها، ودعم الحركة التعاونية وتشجيع عملها على أسس ديمقراطية في مجالات الإنتاج والتوزيع والتسويق، والعمل على تشكيل جمعيات فلاحية تخصصية في مجالي الانتاج النباتي والحيواني، وجمعيات تعاونية تخصصية كذلك في مجالات المكننة والنقل والخزن العادي والمبرد.
6- توفير التمويل بشروط ميسرة للفلاحين، وبشكل خاص لصغارهم، وتعزيز دور المصرف الزراعي التعاوني واستكمال فتح فروع له في الأقضية والنواحي، ودعم الفلاحين وتزويدهم وفق شروط ميسرة بالبذور والأسمدة، والاهتمام بمكافحة الحشرات والأمراض والآفات الزراعية، وتحديث أساليب ووسائل الإرشاد الزراعي.
7- تطوير المبادرة الزراعية الحكومية وزيادة المبالغ المخصصة لها، ووضع ضوابط لتيسير الإقراض الى جانب متابعة ومراقبة المشاريع التي تنفذ وتقييم أدائها بالاعتماد على ما تقدمه المبادرة، والعمل على دمجها مع السياسة الزراعية للدولة.
8- تطوير القوى المنتجة في الريف عن طريق تشجيع الاستثمارات المحلية (الصغيرة والمتوسطة، الخاصة والمختلطة والحكومية) والأجنبية، والافادة من الاستثمارات خصوصا في تأهيل وبناء مشاريع زراعية - صناعية متكاملة. وهذا يتطلب تسهيل إجراءات الاستثمار، لا سيما في الأراضي غير المستصلحة والصحراوية.
9- حماية العمال الزراعيين عن طريق التشريع والتنظيم النقابيين، والضمان الاجتماعي والصحي.
10- حماية المنتج النباتي والحيواني المحلي، عبر ضمان أسعار عادلة للمنتجات الزراعية وتشجيع تصنيع وتصدير الفائض منه، ودعم مستلزمات الإنتاج الزراعي، وتأمين صرف المستحقات المالية للمزارعين مقابل انتاجهم الزراعي. كذلك فرض أو زيادة الرسوم الكمركية على المنتجات المستوردة المنافسة، وترشيد عمليات الاستيراد.
11- العناية بالنخل وزراعته، ورفع مستوى الإدارة المسؤولة عن هذه الثروة الوطنية، والحفاظ عليها وتنميتها.
12- الاهتمام بقطاع الثروة الحيوانية والسمكية، عن طريق دعم وتشجيع الفلاحين والمربين على تحسين العروق والأصول الجيدة، وتوفير الأدوية واللقاحات البيطرية والأعلاف المدعومة. إضافة إلى إعادة تشغيل المشاريع العاطلة او المعطلة في مجال الإنتاج الحيواني والنباتي والثروة السمكية، والاهتمام بمراكز النشء الريفي والمرأة الريفية.
13- تحديث أساليب ووسائل الإرشاد الزراعي، وإدخال التعليم الزراعي ضمن مناهج المدارس المتوسطة والثانوية في المناطق الريفية، وتفعيل دور (معهد التدريب والتأهيل) في وزارة الزراعة.
14- تشجيع البحوث التي تساهم في تطوير الإنتاج الزراعي في المجالات المختلفة، سواء بتوفير البذور المحسنة أو ايجاد السلالات المقاومة للأمراض المختلفة أو المقاومة للظروف البيئية القاسية، وتطوير الاستثمار في مجال البحوث وزيادة التخصيصات الداعمة له.
15- معالجة التدني في إنتاجية الأرض، والتركيز على التوسع العمودي في الإنتاج الزراعي، واستصلاح الأراضي مع تكثيف الاستثمار الحكومي في مشاريع الاستصلاح بأسلوب المشروع المتكامل، لا بأسلوب المقاولات المتعددة.
16- الاهتمام بالأراضي الزراعية وحمايتها من زحف المدن غير المبرمج، والاهتمام بالمحميات والمراعي الطبيعية، وتفعيل القوانين والتعليمات التي تحد من تحويل الأراضي الزراعية الى أراضٍ سكنية وتجارية.
17- تشجيع إستثمار المياه الجوفية، وإدامة الآبار القائمة، ومعالجة مشكلة السقي والارواء بادخال منظومات الري الحديثة في المجالين، والاهتمام بالبوادي باعتبارها ميادين مشاريع المستقبل.
18- مكافحة التصحر ومعالجة ملوحة التربة واستصلاح الأراضي الزراعية وتطوير مناطق الغابات الطبيعية والاصطناعية وبساتين النخيل، والعناية بالبستنة وإشاعة الزراعة المحمية وتطويرها.
19- إلغاء قرار مجلس قيادة الثورة المنحل رقم 182 لسنة 2000، والعمل على تثبيت حقوق المغارسين و الفلاحين العاملين في البساتين، ورفع الحيف عنهم.
20- تخصيص الاستثمارات المناسبة لإقامة البنى التحتية وبناء المرافق الحديثة والقرى العصرية في الريف، والاهتمام بالتنمية البشرية المتكاملة، ومكافحة التخلف والأمية في الريف.

التجارة الداخلية والخارجية
من أجل أن تنهض الدولة بمسؤوليتها في حماية المستهلك من الأضرار المادية والصحية، الناجمة عن استخدام السلع والمنتجات غير المستوفية لشروط الاستهلاك، ومن أجل ضمان مصالح وحقوق المنتجين العراقيين، لا بد من العمل على تحقيق ما يلي:
1. تنظيم الأسواق التجارية وضبط ومراقبة تدفق السلع من السوق المحلية وإليها وإعادة تأهيل الأسواق المركزية.
2. تنسيق عمل مختلف الأجهزة الحكومية بالتعاون مع قوى وهيئات المجتمع المدني ذات العلاقة، لضمان سلامة المنتجات المستوردة، ولتشديد الرقابة على المنافذ الحدودية من خلال فحص المنتجات المستوردة، وتنشيط دور التفتيش والسيطرة النوعية، وتطبيق الشروط الصحية وشروط السلامة العامة، ومكافحة التهريب ومحاربة المتاجرين بالمواد غير المشروعة.
3. إشاعة العلانية والشفافية في جميع حلقات إحالة العقود الخاصة بتوريد المواد الغذائية.
4. تقديم أشكال مناسبة من الدعم للنشاطات والقطاعات الإنتاجية القادرة على التصدير، بما يشجعها على الارتفاع بمعدلات الإنتاجية ومستويات الجودة ويؤهلها للمنافسة، وتفعيل قانون التعرفة الكمركية وقانون حماية المنتج الوطني.

السياحة
ندعم نشاط القطاعات الخاص والحكومي والمختلط من أجل :
1. إنشاء وتطوير وتوسيع البنى التحتية والمرافق السياحية والارتقاء بمستوى خدماتها، وتشجيع السياحة الداخلية واستكمال المنظومة القانونية الخاصة بها، والنهوض بآليات وأنشطة الترويج.
2. حماية الاثار وتشجيع السياحة الآثارية، لا سيما وان في بلادنا مواقع أثرية تتمتع بسمعة عالمية، لكونها ترمز الى بعض أقدم الحضارات في العالم، وتغطي مراحل مختلفة من التطور الإنساني.
3. تطوير السياحة الدينية وإدارة مرافقها من قبل الدولة، نظراً الى اسهامها في خلق فرص عمل تساعد في الحد من البطالة وتحسين مستويات المعيشة، وتوفير مصادر مالية اضافية للدولة.
4. الاهتمام بتربية وتأهيل كوادر سياحية عن طريق تطوير معاهد الفندقة والسياحة، وتشجيع الاقبال عليها.
5. الاهتمام بالسياحة الطبيعية ومنها الاهوار والمصايف والمحميات، وإدارة مرافقها من قبل الدولة بالاستفادة من خبرات القطاع الخاص.

التشييد والأعمار

يتطلب هذا القطاع اهتماماً خاصاً من خلال :
1. إعادة تأهيل شركات القطاع العام للمواد الانشائية وشركات المقاولات التابعة للدولة، لتساهم في مشاريع التشييد والأعمار، لا سيما في مجالات الطرق والجسور والمباني والمجمعات السكنية وفق التخطيط العمراني، وإنشاء السدود واستصلاح الأراضي والمجاري ومشاريع إسالة الماء.
2. الاستفادة من خبرات شركات المقاولات العراقية ومراكز الدراسات والتصاميم في تنفيذ إعادة الإعمار والتشييد.
3. وضع معايير واضحة لفحص مستوى الشركات التي يراد لها أن تساهم في عملية التشييد والأعمار، وتحديد قدراتها الفنية والمالية، وفرض الرقابة النوعية على تنفيذ واستلام المشاريع من قبل أجهزة رقابية متخصصة، وملاحقة الشركات التي لا تفي بالتزاماتها قانونيا.
4. اللجوء إلى الشركات الأجنبية ذات الاختصاصات النادرة للاستفادة منها في عملية إعادة الأعمار، بشرط قيامها بالتنفيذ مباشرة.
5. تشجيع الاستثمار الحكومي والخاص في مشاريع إنتاج وتطوير المواد الإنشائية، وفي مقدمتها السمنت والطابوق، ولوازم الديكور.

القطاعات الاجتماعية والخدمية

شؤون العمال والشغيلة
على هذا الصعيد يناضل حزبنا من أجل:
1- التطبيق الفعلي لقانون العمل الجديد رقم 37 لسنة ٢٠١٥، واصدار تشريعات خاصة بالتنظيم النقابي والمهني لحماية حقوق العمال ومصالحهم الاقتصادية والاجتماعية، وللحيلولة دون تعرضهم الى الفصل الكيفي، ورفع مستوى معيشتهم، وضمان حياة لائقة للمتقاعدين منهم وكبار السن.
2- إصدار التشريعات الكفيلة بضمان تمثيل العمال في مجالس إدارة المشاريع والمؤسسات الاقتصادية، والحكومية منها على وجه الخصوص، بما يؤمن مشاركة التنظيمات النقابية العمالية في رسم السياسات الاقتصادية والاجتماعية.
3- إلغاء القرار المرقم 150 لسنة 1987، وقانون التنظيم النقابي للعمل رقم 52 لسنة 1987.
4- ضمان الحريات النقابية للطبقة العاملة والشغيلة، وحقهم في التنظيم النقابي في جميع المشاريع الانتاجية والخدمية بضمنها مشاريع الدولة، والسعي الى تحقيق وحدة نضال الطبقة العاملة، واحترام استقلال الحركة النقابية وحق العمال في الاضراب والتظاهر والاعتصام، وفي الوقوف بوجه أي تجاوزات على حقوقهم من أية جهة جاءت، بما فيها الجهات الحكومية.
5- دعم إنشاء وتطوير المشاريع الإنتاجية والخدمية الصغيرة والمتوسطة، التي تستثمر مزيداً من الأيدي العاملة ولا تحتاج إلى كثير من رؤوس الأموال أو العملة الصعبة.
6- رفع الحد الأدنى لأجور جميع العاملين، وحماية قدرتهم الشرائية بما يتناسب وتكاليف المعيشة المتنامية باستمرار.
7- إقامة منظومة شاملة للضمان الاجتماعي ضد البطالة والعوز والأضرار الناجمة عن العمل.

المرأة
إن نضالنا في هذا الميدان ينصب على:
1. إيلاء قضية المرأة ومكانتها داخل العائلة وفي المجتمع اهتماماً مميزاً على الصعيدين الوطني والاجتماعي، ووضع إستراتيجية وطنية شاملة بجانب تفعيل الإستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة، لتمكين المرأة من ممارسة حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية كافة، وبما يضمن مشاركتها النشيطة في جميع المؤسسات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وفي منظمات المجتمع المدني، وفي بناء دولة ديمقراطية عصرية.
2. تأمين متطلبات إرتقاء المرأة الريفية اجتماعياً وثقافياً، بما يؤهلها للمشاركة في الحياة العامة في محيطها وعلى صعيد المجتمع.
3. معالجة آثار التخلف الاجتماعي المدمرة على المرأة والأسرة، التي نجمت عن سياسات النظام المباد وإرهابه وحروبه العدوانية، وجرّاء الاحتلال وآثاره، والممارسات الإرهابية والطائفية والتقاليد الاجتماعية البالية، ومحاربة التمييز والعنف ضد المرأة بجميع أشكاله، وتكريس ذلك في نصوص قانونية.
4. تقديم الدعم لنضال المرأة ومنظماتها من أجل إلغاء أية تشريعات تنتهك حقوقها، وإزالة أية قيود تحول دون إقامة منظماتها المستقلة، وممارسة نشاطها الديمقراطي بحرية.
5. ضمان مساواة المرأة مع الرجل في الأجور، قانونا وفعلا ً، في جميع القطاعات الاقتصادية، وتوفير بيئة وظروف عمل مناسبة لها، وضمان حق النساء العاملات في حماية الأمومة والطفولة المنصوص عليها في القوانين، وضمان تكافؤ الفرص أمام النساء في ميادين العمل كافة، إضافة إلى تذليل المعوقات القانونية التي تعرقل مشاركة المرأة في العمل.
6. الحفاظ على قانون الأحوال الشخصية الرقم 188 لسنة 1959 المعدّل، والعمل على تطويره وإلغاء المادة 41 من الدستور العراقي، وضمان التزام الدولة العراقية بالدستور وبجميع المواثيق الدولية المتعلقة بحماية حقوق المرأة والطفل، وتكريس ذلك في القوانين ذات العلاقة.
7. تفعيل التشريعات والاجراءات التي تمنع الاتجار بالنساء والأطفال، وإصدار قانون مناهضة العنف الاسري.
8. تفعيل القرار الدولي المرقم 1325 المصادق عليه من قبل الحكومة العراقية، وتنفيذ الخطة الوطنية وخطة الطوارئ المرتبطة به، والمعنية بتوفير الوقاية والحماية والاحتياجات الخاصة والعاجلة للنساء والفتيات النازحات والمهجرات والمختطفات والمغتصبات والناجيات من العنف الداعشي، ومنهن الايزيديات في سنجار، والعمل على تأهيلهن وإعادتهن إلى الحياة الطبيعية.

حقوق الطفل
في هذا المجال نسعى إلى :
1- سن القوانين والتشريعات التي تتفق مع القوانين الدولية الخاصة بحقوق الطفل، والتي تهدف إلى حماية الطفولة ورعايتها وتوفير الظروف المناسبة لتنمية قدراتها ومواهبها، وحمايتها من العنف والتعسف في العائلة وفي المدرسة والمجتمع، ومنع عمالة الأطفال وحظر جميع أشكال الاستغلال التي تمارس بحقهم.
2- تأمين الضمان الصحي والاجتماعي والتعليم الالزامي للأطفال عموماً، وبشكل خاص لليتامى وأبناء العوائل المعدمة، وللأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمشردين الذين يتوجب قبل هذا توفير المأوى المناسب لهم.
3- توفير دور الحضانة ورياض الأطفال، خاصة لأطفال الأمهات العاملات.

الشبيبة والطلبة
في هذا المجال نناضل من أجل:
1- الارتقاء بدور ونشاط الشبيبة والطلبة، ومساعدتهم على استعادة مكانتهم الحيوية في المجتمع، وتنمية قدراتهم ومواهبهم وتوظيف طاقاتهم في مختلف المجالات، وإيلاء اهتمام خاص للشبيبة العمالية والفلاحية.
2- دعم حقوق الطلبة والشبيبة وتطلعاتهم الديمقراطية الى التنظيم الطلابي والشبابي الحر والمستقل، وضمان إبعاد المنظمات الطلابية والشبابية عن هيمنة ووصاية المؤسسات الحكومية وأجهزتها قانونياً، فضلاً عن تشكيل النوادي ومراكز الشباب والفرق الثقافية والفنية والرياضية.
3- تحسين مستوى حياة الشبيبة والطلبة، وضمان التعليم المجاني وكل متطلبات العيش الكريم لهم، وتوفير المستلزمات الدراسية كافة، والاهتمام بتحسين أقسامهم الداخلية، وتمكينهم من إنجاز مهمامهم الدراسية والاكاديمية في أجواء آمنة وصحية، وانشاء المرافق الترفيهية لهم والاهتمام بها بعيداً عن أية ضغوط او تهديدات، وضمان فرص العمل للخريجين وتشجيع المتميزين منهم ورعايتهم، وتهيئة الظروف الملائمة للحد من هجرتهم الى الخارج.
4- نشر الوعي الوطني وروح المواطنة والقيم الإنسانية والتقاليد الديمقراطية والثقافة التقدمية في اوساطهم، بجانب اشاعة قيم التآخي بين القوميات، وتكريس مفهوم الوحدة الوطنية، والاهتمام بتطوير نتاجهم الثقافي، وتخليصهم من آثار المفاهيم الفاشية الشوفينية وضيق الأفق القومي والطائفية.
5- وضع خطط تفصيلية خاصة بالشباب تستهدف مكافحة البطالة في أوساطهم، وخلق الفرص والمشاريع الاستثمارية لاستيعابهم. ويمكن البدء بتأمين مساعدات حد أدنى للعاطلين عن العمل منهم، تسد حاجاتهم الضرورية إلى حين تأمين فرص عمل لهم.
6- تشجيع الشباب على المشاركة في الحياة السياسية، وخفض سن الترشيح في الانتخابات التشريعية والمحلية الى 25 عاماً.
7- إصدار تشريعات تؤمن للشباب المشاركة في جميع اللجان والهيئات التي تتناول شؤونهم الثقافية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية.

التربية والتعليم والبحث العلمي
ان المهمة الملحة في هذا القطاع هي مواصلة الجهود لتصفية آثار المرحلة السابقة، وإصلاح المنظومة التربوية والتعليمية في مختلف مراحلها، وهذا يتطلب :
1. اعتبار قطاع التربية والتعليم من الأولويات المهمة، وتخصيص الموارد المالية والمادية والبشرية اللازمة له، والاهتمام بتوفير الابنية المدرسية وفق المواصفات العالمية.
2. إعتماد فلسفة تربوية - تعليمية تقوم على قيم المواطنة، وعلى تعزيز الفكر التنويري، ونقل المعارف المستندة إلى أحدث ما توصلت إليه العلوم في جميع مجالات المعرفة، وتنمية قدرة الطالب على التفكير النقدي، وعلى فهم واستيعاب منجزات العلم والحضارة المعاصرين، وتوظيفها في مجالات العمل والاختصاص المختلفة.
3. إعادة النظر في نظام ومناهج التعليم وطرائق التدريس بما يتفق وتأمين مستلزمات التقدم التقني والمادي، وإرساء قاعدة تعليمية متطورة، وتشجيع البحث العلمي والابتكار، وربط العملية التعليمية بعملية التنمية الشاملة في البلاد وأهدافها الكبرى، وإدراج تعليم المعلوماتية ضمن المناهج في مرحلة مبكرة، وإشاعة استخدام وسائلها في المدارس.
4. وضع خطط علمية لاستكمال عملية مكافحة الأمية، وضمان مجانية التعليم في المراحل الدراسية كافة، وتفعيل إلزاميته في الدراسة الابتدائية، ومعالجة ظاهرة التوسع المتنامي للتعليم الأهلي وآثاره على النظام التعليمي ككل.
5. شمول مرحلة رياض الأطفال بالسلم التعليمي والزامية التعليم، على وفق ما جاء في الدستور.
6. وضع الطالب في مركز العملية التربوية، واحترام الهيئات التدريسية، وضمان الأجواء السليمة لإشاعة العلم وحب العمل والممارسة الديمقراطية في الحياة الدراسية وتشجيع النشاطات اللاصفية، إضافة إلى الاهتمام بالتأهيل والتدريب المستمرين للعاملين في هذا القطاع، والتحسين الدائم لمستويات معيشتهم، بما يمكنهم من تكريس اهتمامهم لإنجاز مهامهم التربوية في أفضل الظروف.
7. السعي إلى تحويل مجالس الآباء والمدرسين الى هيئات ساندة للعملية التربوية، والاهتمام بالنشاط اللاصفي نظرا لأهمية دوره في تنمية الروح الجماعية التعاونية للطلاب، واكتشاف قدراتهم وميولهم وإطلاق مواهبهم والمساهمة في بناء شخصيتهم.
8. إصلاح التعليم العالي انطلاقاً من مبدأ صيانة حرمة الجامعات والمعاهد واستقلالها، وبما يعيد السمعة العلمية والأكاديمية للجامعة العراقية كونها مؤسسة حضارية مفتوحة، لا يجوز تقييدها بانتماء عقائدي أو أيديولوجي أو أي غطاء آخر. والاهتمام بتطوير التعليم العالي عامة، ومراكز البحوث والدراسات التخصصية.
9. اعتماد إستراتيجية وطنية متوازنة في المنح والبعثات والزمالات وفي القبول في الجامعات والمؤسسات التربوية بشكلٍ عام، تقوم على أسس الكفاءة و تكافؤ الفرص وعدم التمييز بين المتقدمين على أسس طائفية أو قومية أو غيرها.
10. ربط التعليم بأنواعه كلها، خاصة التعليم العالي والبحث العلمي، بحاجات البلاد وإمكاناتها وآفاق تطورها، والاهتمام بالتعليم التقني والمهني، والالتزام بتطبيق نظام التعليم الاساسي بشكل شامل.
11. العمل بمبدأ استقلالية الجامعات وعلى صيانة الحريات العامة فيها، خصوصاً حرية الطلبة في التعبير عن مطالبهم وطرح مشاكلهم، وفي اختيار ممثليهم، وعلى ترسيخ ثقافة التعدد واحترام الرأي الآخر، ونبذ الاقصاء والتهميش، ورفض التعصب والتطرف بكافة أشكالهما، واحترام الحريات الأكاديمية وصولاً إلى تشكيل مجلس للتعليم العالي.
12. متابعة تطبيق القوانين والضوابط الخاصة بالمدراس والجامعات الاهلية.

الصحة
لغرض معالجة الوضع الصحي لعموم الشعب يتوجب:
1. ضمان تقديم خدمات الرعاية الصحية المجانية للمواطنين، الوقائية والعلاجية، والعمل على إيصالها إلى المناطق كافة، والارتقاء بمستواها، وتفعيل الالتزام بأجور العلاج، مع تحديدها الى جانب أجور الفحص في مؤسسات القطاع الخاص.
2. ضمان الحق في التأمين الصحي للسكان جميعاً كجزء من منظومة الضمان الاجتماعي، واعتماد نظام عادل لتمويله.
3. توسيع شبكة المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية في المدينة والريف، والاهتمام بتوزيعها الجغرافي وإعادة تأهيلها، بجانب تأهيل وتطوير شبكة العيادات الطبية الشعبية وعيادات التأمين الصحي المنتشرة في عموم البلاد، وتعزيز الرقابة الصحية، والسعي الى امتلاك ناصية الأساليب والوسائل الحديثة في العلاج.
4. تطوير الخدمات الصحية (الأولية والثانوية والثالثية)، وصولاً إلى تأمين خدمات متكاملة ذات نوعية جيدة لجميع المواطنين.
5. تطوير خدمات الطب الوقائي، وبضمنها تعزيز الصحة وخدمات رعاية الأمومة والطفولة والصحة المدرسية.
6. توسيع وتطوير التعليم الطبي والصحي والمهني والتقني، والعمل على رفع مستوى وعي المواطنين الصحي بمختلف الوسائل.
7. الاهتمام بتحسين نوعية مياه الشرب وتحديث وتوسيع شبكة أنابيب توزيعها، والعناية بإعادة تأهيل شبكات الصرف الصحي ومد الجديد منها.
8. تطوير طرق الرصد الوبائي، والاهتمام الخاص بالأمراض المشتركة.
9. تأمين الخدمات التشخيصية والعلاجية للمرضى من ذوي الاحتياجات الخاصة، مثل المعاقين، وتقديم الرعاية والاسناد النفسي الخاص لهم، وإنشاء المراكز والمستشفيات التأهيلية ومراكز تأهيل مشاغل الأطراف الصناعية لتشمل المحافظات كافة، وتفعيل دور البطاقة الدوائية لذوي الأمراض المزمنة وتأمين مفرداتها.
10. مواجهة انتشار المخدرات وظاهرة بيع الاعضاء البشرية، والعمل على مكافحتهما، وتفعيل القوانين المتعلقة بمعاقبة مروّجيهما.
11. توفير الأدوية واللوازم الطبية من خلال دعم الصناعة الدوائية الوطنية التابعة للدولة وللقطاع الخاص، وفق الشروط والمعايير الدولية، وسن قوانين تضمن حماية الإنتاج الوطني وحماية المواطن، ومكافحة توزيع الأدوية بطريقة غير مرخصة.
12. العمل على تشريع قوانين وضوابط الصحة والسلامة المهنية في المؤسسات والمواقع الإنتاجية.
13. ضمان حقوق العاملين في القطاع الصحي وصيانتها، ودعم نقاباتهم وجمعياتهم.

الموارد المائية
يسعى حزبنا في هذا المجال إلى:
1. الألتزام بمخرجات الخطة الأستراتيجية للمياه والأراضي في اختيار المشاريع الإروائية واستثمار المياه السطحية والجوفية.
2. الاستعانة بالمعاهدات والاتفاقيات الدولية الخاصة بمجاري المياه الدولية، وعرض موضوع المياه على هيئة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى والانسانية، لغرض حل النزاعات المائية بين العراق ودول الجوار ولضمان حقوقنا المائية العادلة.
3. حماية مجاري الأنهار كافة، والحرص على نظافتها وإبعاد أسباب التلوث عنها، خاصة المياه الثقيلة ومخلفات المصانع والمؤسسات الصحية والنفايات الكيمياوية.
4. البحث عن أساليب جديدة لاستصلاح الأراضي بالاستفادة من التجارب العالمية الحديثة.
5. نشر تقنيات الري والبزل الحديثة، وإعادة تقييم المعالجات والحلول لمشكلات سد الموصل.

البيئة
في هذا الميدان يعمل حزبنا من اجل :
1. إستكمال تأسيس وتطوير الهيئات الحكومية الخاصة بالبيئة وحمايتها، ورفدها بالصلاحيات، ووضع استراتيجية بيئية تتناسب وحجم المخاطر المرتبطة بتدهور الوضع البيئي، وزيادة قيمة وحجم الموارد المادية والمالية المخصصة للبيئة، وإطلاق حملة شاملة لحمايتها.
2. إيلاء المزيد من الاهتمام والدعم للبحوث والدراسات والمسوحات المتعلقة بالواقع البيئي في العراق وسبل النهوض به، والاهتمام بالتعليم والثقافة البيئيتين.
3. سن قوانين جديدة وتطبيق النافذ منها، لمنع التجاوز على الثروات الحيوانية الطبيعية والبرية والمائية، وتوسيع نطاق إعادة التشجير، خصوصاً لاشجار النخيل.
4. معالجة مخلفات سياسة تجفيف الأهوار وتدمير بيئتها الطبيعية، التي مارسها النظام السابق، وإعادة تأهيل الاهوار وتطوير الإفادة منها بيئياً، وفي مجالات السياحة والصيد والتربية الحديثة للأسماك.
5. وضع خارطة التوزيع الإقليمي للمؤسسات الصناعية والزراعية، ومواقع التوسع السكني، بما يكفل إبعاد الصناعات الملوثة للبيئة والمضرة بصحة السكان عن المدن، وبما يمنع تلوث الأنهار.
6. معالجة التغيرات البنيوية الناجمة عن إهمال مستلزمات حماية الطبيعة ومواردها، وعن الحروب الداخلية والخارجية للنظام الدكتاتوري المقبور.
7. إنشاء محطات تصفية وتدوير النفايات لحماية المياه والأجواء من التلوث بالنفايات الكيمياوية والمياه الثقيلة وغيرها، والاهتمام بالطمر الصحي، وتوفير الدعم اللازم للإسراع في تنفيذ برامج حصر المناطق التي تعرضت للتلوث وتنظيفها.
8. وضع وتنفيذ برامج وطنية عاجلة للتخلص من نفايات الحروب السامة، ومن الألغام المزروعة في مختلف مناطق البلاد، ومن بقايا وآثار الأسلحة الكيمياوية والجرثومية، وتنظيف البيئة من نفايات المواد المشعة والكيماوية والبيولوجية واليورانيوم المنضب، والإفادة في ذلك من دعم المجتمع الدولي.

الثقافة
تتطلب إعادة بناء المشهد الثقافي - الابداعي في بلادنا جملة سياسات وإجراءات ومعالجات أساسية، من بينها:
1. اعتماد إقامة مشروع ثقافي وطني، انساني النزعة، وديمقراطي المحتوى، يكون حاضنة لكل التيارات الداعية الى بلورة هوية وطنية منفتحة متجددة، تحترم التعددية الثقافية والفكرية، وتتفاعل مع سائر روافد الفكر العالمي وتياراته.
2. تحرير الثقافة من قيود الفكر الواحد والرأي الواحد، ومن الجمود والانغلاق وكل سمات الفكر الشمولي، وضمان عدم تسييس المؤسسات الثقافية للدولة أو تسخيرها لمصالح حزبية أو مذهبية، ورفض تهميش المثقفين والمبدعين، واحترام استقلاليتهم، ورعايتهم وتكريمهم والاحتفاء بانجازاتهم.
3. السعي إلى تكريس الرؤية السليمة الى الثقافة باعتبارها وسيلة لارتقاء الانسان روحياً، وشرطاً لأنسنة المجتمع وتحقيق نهضته.
4. التزام الدولة بدعم العملية الثقافية والاسهام في إدارتها بالتعاون والتنسيق مع الوسط الثقافي ومنظماته غير الحكومية، وبتمويل النشاط والانتاج الثقافيين مع احترام استقلاليتهما، وتأمين ما يتطلبه ذلك من مرافق حديثة في المحافظات كافة: مكتبات بكل أنواعها ومتاحف ومسارح ودور سينما وقاعات عرض وغيرها.
5. حماية الموروث الثقافي المادي - من آثار ومبانٍ تراثية ومعالم تاريخية ومخطوطات ومطبوعات وغيرها – والموروث الشفاهي، والحفاظ عليهما.
6. تبنّي الدولة سياسات ثقافية تهدف الى تشجيع الفكر والابداع وتأمين تفتحهما وانتشارهما، وبناء المؤسسات الضرورية لتحقيق ذلك، وبضمنها مجلس وطني للثقافة يعنى برعاية الثقافة والفنون وتأمين متطلبات تطورهما المستديم.
7. إصدار تشريعات تكفل حرية الفكر والتعبير والابداع والنشر، وتحمي حقوق الملكية، وتمكـّن المنظمات الثقافية غير الحكومية، من ممارسة دور مؤثر في الحياة الثقافية.
8. تفعيل دور المثقفين والمبدعين والنخب الثقافية على اختلاف اتجاهاتهم الفكرية والسياسية، في رسم واعتماد التوجهات والخيارات الوطنية في شتى مجالات حياة المجتمع، وفي بلورة الرؤى وإنتاج الأفكار والتصورات، لإثراء الحوار والمساهمة النشيطة في استشراف المستقبل.
9. إدامة الوشائج العميقة بالمثقفين العراقيين (علماء وفنانين وأدباء وأكاديميين) في المهجر، وحفز تواصلهم مع الوطن، وتشجيعهم على العودة إليه، وتيسيرها.
10. تبنّي الدولة تخصيص نسبة لا تقل عن 1% من الدخل الوطني سنوياً لدعم الثقافة، وتشجيع التنوير والتحديث الثقافيين، ولحماية وحفظ الموروث الثقافي.
11. تنشيط الثقافة العلمية والمعرفية من خلال دعم المنظمات والجمعيات المهنية والاكاديمية، وتشجيع مشاركة اعضائها في اقامة المؤتمرات العلمية.

الإعلام
على هذا الصعيد يضع حزبنا في الصدارة الأهداف الآتية:
1. ضمان حرية التعبير والنشر عبر وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، وتأمين حرية الحصول على المعلومات وتداولها بما ينسجم ونصوص الدستور ومواثيق حقوق الانسان، وتحريم ما يحرض على التعصب والتطرف عرقياً أو دينياً أو طائفياً، أو على العنف، وتجسيد ذلك عبر تشريع قوانين ضامنة لحرية التعبير ولحق الحصول على المعلومة.
2. احترام إستقلال وسائل الاعلام، وبضمنها منابر النشر والبث العامين الممولة من ميزانية الدولة، عن الأجهزة والمؤسسات الحكومية، ودعم نشاطها باعتبارها ركناً أساسياً في النظام الديمقراطي، والغاء التشريعات ذات الصلة الصادرة في زمن النظام السابق.
3. حث السلطات على مواجهة موجة العنف والارهاب ضد الاعلاميين ووسائل الاعلام بحزم، واتخاذ التدابير اللازمة على المستويات كافة لقطع دابرها ومعاقبة المتورطين فيها، وتوفير الحماية الممكنة للعاملين في ميدان الاعلام، وتأمين الضمان الاجتماعي لعائلات الضحايا.
4. تفعيل قانون شبكة الاعلام العراقي الرقم 26 لسنة2015 بما يرسي إستقلالها عن الحكومة ومؤسساتها عبر ارتباطها بمجلس النواب، وبما يؤمّـن نهوضها بدورها كمؤسسة وطنية للنشر والبث تخص العراقيين جميعا،على اختلاف انتماءاتهم القومية والدينية والمذهبية والفكرية والسياسية، وتسهم بدورها في بناء العراق الجديد الديمقراطي العصري.
5. اعتماد معايير الكفاءة والمهنية والنزاهة والحيادية والتقيد بالدستور في اختيار العاملين في منابرها، والتنسيق مع هيئات الاعلاميين لضمان عدم الإضرار بحقوق المواطنين وبالمصالح الوطنية.
6. دعم توجه العاملين في وسائل الاعلام نحو إصدار "مدوّنة مبادئ مهنية وأخلاقية للعمل الاعلامي"، (أو "ميثاق الشرف")، تنظم أسس نشاطهم المهني والتزامهم الأخلاقي، خاصة ما يتعلق منها باحترام قيم ومعايير الحوار الديمقراطي، والصدقية والدقة في نقل المعلومات، ورفض التطرف، والتربية بروح التسامح ونبذ العنف، والابتعاد عن كل ما يمكن أن يلحق الضرر بالوحدة الوطنية. كذلك تشريع قانون يكفل الحق في تأسيس النقابات والاتحادات، اسوة بقانوني الاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني، بما يضمن للصحفيين وعامة العاملين في ميدان الاعلام التمتع بحقهم في تكوين نقابات واتحادات مهنية، تدافع عن حقوقهم ومصالحهم المشروعة في الظروف الاقتصادية – الاجتماعية الجديدة، وتعبر عن تطلعهم الى تحسين مستواهم المعيشي وتمتعهم بالضمان الاجتماعي والحقوق التقاعدية.

الاتصالات
أصبح قطاع الاتصالات عاملاً أساسياً في التنمية الاقتصادية والتطور الاجتماعي، لذا يسعى حزبنا في هذا القطاع الى تحقيق الأهداف الآتية:
1. الإسراع في تشريع القانون الذي ينظم قطاع الاتصالات.
2. إعادة تأهيل البدالات وشبكات الاتصالات والخطوط الأرضية.
3. الاحتفاظ بالملكية العامة للبنى التحتية لقطاع الاتصالات نظراً لطبيعتها الاستراتيجية، وضمان جودتها والاستخدام الكفوء والاقتصادي لها مباشرة من قبل الدولة، أو بالشراكة مع القطاع الخاص وفق صيغ تعاقدية مناسبة، مع تفعيل ودعم الشركة الوطنية لخدمات الانترنيت والهاتف النقال.
4. تفعيل الأدوات الضريبية المناسبة في القطاع، وضمان التزام شركات الهاتف النقال بالتسديد.
5. تولي الدولة إدارة الرخصة الرابعة للهاتف النقال، مع ضمان كفاءة الأداء والسعر المناسب للمستخدمين.
6. إعادة النظر في الدور الرقابي لهيئة الاعلام والاتصالات، وفض التداخل بين مهامها الرقابية من جهة، والتنفيذية والخدمية من جهة أخرى، لتقتصر على الأولى فقط، وتأكيد ممارسة دورها الرقابي لحماية المشتركين وتأمين شروط المنافسة السليمة.
7. الاسراع في تطوير البنى التحتية الضرورية للارتقاء بمستوى خدمات الانترنيت لتشمل عموم العراق بمدنه و أريافه، وإيجاد مراكز الاتصالات اللازمة لذلك، وتوفير الموارد الضرورية للتوعية بأهميتها والتدريب على استخدامها لرفع نسبة المستخدمين.
8. دعم وتشجيع استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات، لتأمين تقديم الخدمات إلى المواطنين من قبل مؤسسات الدولة، و إستخدام تلك التقنيات في العمل والاجراءات الادارية والمالية، بما يرفع من كفاءة الأداء ويمنع الفساد. فضلا عن استخدامها في مكافحة الفقر وتحقيق بعض الاهداف الاجتماعية الاخرى عبر استخدام أساليب الطب والتعليم عن بعد على سبيل المثال.
9. اعتماد السلطة الاتحادية سياسة شفافة وعادلة في تنظيم الترددات.

النقل والمواصلات
يعمل الحزب على دعم البرامج والمشاريع الهادفة إلى :
1. إعادة توفير خدمات النقل العام والشحن، عن طريق إقامة شركات عامة ومختلطة وخاصة.
2. تطوير شبكات الطرق السريعة التي تربط محافظات ومدن العراق ببعضها، وتربطها بالطرق الدولية.
3. الاهتمام بتطوير الطيران الداخلي وفق دراسات جدوى اقتصادية، وتوفير الكوادر المؤهلة لإدارته وفق المعايير المعتمدة دولياً.
4. العمل على حسم المشاكل المتعلقة بشركة الخطوط الجوية العراقية، باعتبارها الناقل الوطني، وتذليل معوقات استئناف نشاطها بشكل كامل وإعادة تأهيلها.
5. إعادة تأهيل شبكة السكك الحديدية ومدّها إلى المزيد من المحافظات، وربطها بالدول الاقليمية.
6. إيلاء الاهتمام بالنقل النهري والبحري، وتطوير الموانئ العراقية وتحديث تجهيزاتها وتحسين إدارتها، والاسراع في إنجاز ميناء الفاو.

الرياضة
في هذا الحقل نسعى إلى:
1. تعزيز القوانين والتشريعات التي تنظم عمل المؤسسات الرياضية كافة، انطلاقا من المادة الدستورية رقم (36).
2. العمل على توسيع نطاق ممارسة الرياضة، وتحويل شعار "الرياضة للجميع" إلى واقع حي.. واستثمارها كوسيلة لمناهضة العنف.
3. إرساء القاعدة المادية، من ملاعب ومنشآت ضرورية أخرى، للنشاط الرياضي في البلاد وللنهوض به.
4. إعادة الحياة إلى الرياضة المدرسية والجامعية، واعتبار درس الرياضة درساً منهجياً، وإحياء المهرجانات والمنافسات الرياضية الدورية، واعتماد صيغ مناسبة للتنسيق بين المدارس من جهة، والأندية الرياضية ومراكز الشباب من جهة أخرى.
5. دعم وتطوير و توسيع مراكز ومنتديات الشباب في المدينة و الريف، ومراجعة أطر ونظم عملها، وتأمين مشاركة العناصر الكفوءة وأصحاب الخبرة في إدارتها، خاصة المتطوعون ومنظمات المجتمع المدني.
6. تنفيذ برامج لتطوير النشاط الرياضي في المحافظات.
7. تحفيز وتشجيع ودعم الأندية الرياضية والنشاط الأهلي عموماً في ميدان الرياضة، مع تكريس اهتمام خاص للفرق الرياضية الشعبية والنهوض بواقعها وإمكاناتها.
8. تنشيط الرياضة النسوية وتوسيع قاعدتها، ورفع المعوقات وإزالة التمييز الذي يحول دون ممارسة المرأة هذا الحق.
9. العناية والاهتمام برياضات ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، وتوفير مستلزمات تطورها، وإصدار التشريعات المناسبة لذلك ودعم الأطر المتخصصة كالباراولمبية.
10. الاهتمام بتطوير كفاءة الكادر الرياضي بإشراكه في دورات ونشاطات تسهم في رفع قدراته الفنية والإدارية، بما يخدم قطاع الرياضة وحركة الشباب.
11. الاهتمام بالرياضيين الرواد والمتميزين، والاحتفاء بإنجازاتهم، وضمان حياة كريمة لهم.
12. الارتقاء بمستوى المدارس الرياضية المتخصصة.

منظمات المجتمع المدني
في هذا المجال يدعو الحزب إلى :
1.تعزيز دور منظمات المجتمع المدني باعتبارها ركناً أساسياً للديمقراطية، وضمانة مهمة للحريات الأساسية، تسهم في تفعيل مشاركة الناس في تقرير شؤونهم، وإشاعة وترسيخ ثقافة وقيم المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان، وفي توحيد وتمتين الوحدة الوطنية.
2.دعم منظمات المجتمع المدني في القيام بدورها في الرقابة على عمل مؤسسات الدولة، والكشف عن مظاهر الخلل والفساد في الإدارة العامة وترشيد عملها، والمشاركة الفعالة في عملية التنمية المستدامة.
3.احترام شرعية وحرية واستقلالية منظمات المجتمع المدني، بما يحقق أهدافها في تنشيط الحياة العامة في المدينة والريف، على أن تعتمد هذه المنظمات مبادئ وآليات المساءلة والمحاسبة والشفافية في أنشطتها ومصادر تمويلها وفي التصرف بمواردها، كذلك تشجيع احترام مبدأ التطوعية في عملها.
7. اشتراك ممثلي منظمات المجتمع المدني في بلورة وإعداد المشاريع والقوانين، التي من شانها أن تساهم في عملية البناء الديمقراطي، خصوصاً تلك التي تنظم علاقتها بمؤسسات الدولة والمجتمع.
8. توفير الدعم الضروري لبرامج تعزيز قدرات منظمات المجتمع المدني، وتأهيلها لتصبح شريكاً فعلياً في عملية التنمية والديمقراطية.

القوات المسلحة
في هذا المجال نعمل على :
1. بناء القوات المسلحة على أساس المهنية واحترام حقوق الانسان والحريات التي ينص عليها الدستور، وتأكيد ولائها للوطن وإبعادها عن الصراعات والمحاصصات الطائفية والقومية والاثنية، وتكريس مهمة الجيش في الدفاع عن الوطن واستقلاله وسيادته والحفاظ على النظام الدستوري، والحرص على حصر السلاح بيد الدولة.
2. تربية منتسبي القوات المسلحة، بجميع فروعها، على احترام المؤسسات الدستورية والديمقراطية الممثلة لإرادة الشعب والالتزام بقراراتها، وإخضاع اعتماد الميزانية العسكرية، وإعلان حالة الطوارئ، واعلان الحرب، إلى قرار ممثلي الشعب المنتخبين ديمقراطياً.
3. تأمين التدريب والتجهيز بمستوى عالٍ للقوات المسلحة، والتسليح بالمعدات والمنظومات الحديثة لصنوفها كافة، لتتمكن من القيام بمهماتها في الدفاع عن الوطن.
4. احترام العراق لالتزاماته الدولية الخاصة بالامتناع عن إنتاج أسلحة الدمار الشامل، الكيمياوية والبيولوجية والنووية.
5. إعادة الخدمة العسكرية الالزامية وفق أسس جديدة، تعزز روح المواطنة والولاء للوطن وخدمة الشعب، على ألاّ تزيد مدتها على سنة واحدة.

حقوق القوميات
نناضل في هذا المجال من أجل:
1. إقرار حق تقرير المصير للشعب الكردستاني في العراق وحق الأمة الكردية المجزأة في الوحدة.
2. تعزيز النضال المشترك والتآخي القومي بين قوميات شعبنا كافة، بما يمكن من بناء عراق ديمقراطي اتحادي (فيدرالي) موحد.
3. ضمان إقرار الحقوق القومية الادارية والثقافية للتركمان والكلدان السريان الآشوريين والأرمن وتطويرها وتوسيعها، بما يحقق التمتع بالادارة الذاتية للقرى والبلدات التي يشكلون فيها الأغلبية السكانية في أنحاء العراق كافة، وصولاً إلى صيغة حكم ذاتي ملائمة عندما تتوفر الظروف والمستلزمات الموضوعية لذلك.
4. احترام المعتقدات والشعائر الدينية للايزيديين والصابئة المندائيين وأتباع الديانات والمذاهب الدينية الأخرى، وإلغاء جميع مظاهر التمييز والاضطهاد ضدهم، وإصدار القوانين التي تكفل ذلك.
5. معالجة آثار سياسة التطهير العرقي والتغيير الديموغرافي والتهجير القسريين، وتنفيذ المادة 140 من الدستور بما يحفظ التعايش والتآخي بين أبناء المناطق المعنية، ويصون وحدتها ويعلي شأن المواطنة.

العلاقات الخارجية

أ- العلاقات مع البلدان العربية والإقليمية
في هذا المجال نناضل من أجل:
1. مواصلة العمل على معالجة الآثار المدمرة لحروب النظام الدكتاتوري والتنظيمات الارهابية، والظواهر السلبية في العلاقات بين العراق والبلدان العربية والاقليمية، والاسهام النشيط في النضالات المشتركة بشأن القضايا التي تواجهها هذه الشعوب والبلدان العربية.
2. تعزيز روابط الانتماء واللغة ووحدة الأرض والثقافة والوشائج الروحية، وتهيئة المقومات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية المتنوعة بين اي بلدين عربيين أو أكثر وصولاً الى أشكال متطورة من الاتحاد أو الوحدة، من دون قهر أو قسر، وعلى أسس ديمقراطية، في سياق متدرج يأخذ في الاعتبار الواقع العربي الملموس وتبايناته الفعلية.
3. العمل على دمقرطة جامعة الدول العربية وتعزيز دورها في العمل العربي المشترك.
4. إقامة العلاقات بين دول المنطقة على أساس احترام مبادئ حسن الجوار والسيادة والاستقلال الوطني، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، وعدم اللجوء إلى القوة العسكرية لحل الخلافات الناشئة بينها.
5. إعادة بناء العلاقات الاقتصادية مع البلدان العربية ودول الجوار الأخرى على أساس المصالح المشتركة، ودعم وتشجيع أشكال التعاون والتنسيق في مختلف المجالات، بما يساعد على خلق الممهدات للتكامل الاقتصادي بين هذه البلدان على المدى الطويل.
6. الاستفادة من إمكانات الرأسمال العربي والأجنبي المنتج في تسريع عملية التنمية الاقتصادية، اعتماداً على مبدأ التكافؤ وضمان المصالح المشتركة والمنافع المتبادلة.
7. تنشيط العمل المشترك بين الأحزاب والمنظمات السياسية والثقافية والجماهيرية الوطنية التقدمية في العالم العربي، من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان وقضايا المجتمع المدني والتقدم الاجتماعي.
8. إسناد الجهود والمساعي العربية والإقليمية والدولية المشتركة، الهادفة الى حل الصراع العربي - الإسرائيلي على أساس الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، وتحرير جميع الأراضي العربية المحتلة.
9. دعم كفاح الشعب العربي الفلسطيني لنيل كافة حقوقه الوطنية المشروعة، بما فيها حقه في تقرير المصير وإقامة دولته الوطنية المستقلة ذات السيادة على أرض وطنه وعاصمتها القدس.
10. مواصلة النضال من أجل إرساء الأمن والسلم العادل في المنطقة، ولإخلائها من القوات والقواعد والأساطيل الأجنبية، ومن أسلحة الدمار الشامل، النووية والكيمياوية والجرثومية.

ب- العلاقات على الصعيد الدولي:
وإذ نناضل من أجل عالم أفضل، نرى أن من الضروري:
1. صياغة إستراتيجية لحماية مصالح العراق الدولية على أساس التعاون والمنافع المتبادلة.
2. العمل على إلغاء الديون المتراكمة على البلدان النامية، ومساعدتها في معالجة مشاكلها واللحاق بركب التقدم والحضارة والتنمية.
3. العمل على حماية السلم والأمن الإقليميين والعالميين، ونشر وتعميم القيم الإنسانية والحريات واحترام حقوق الإنسان وحماية البيئة، والكفاح من أجل نزع السلاح النووي وبقية أسلحة الدمار الشامل وتصفية بؤرها.
4. دعم حق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها، وحقها في استخدام كافة الوسائل لمقاومة العدوان ومن أجل تحرير أرضها المحتلة، وضرورة التمييز الواضح بين أعمال المقاومة والإرهاب.
5. المساهمة في نضالات ومؤتمرات القوى والفعاليات السياسية والحركات الاجتماعية اليسارية والتقدمية والديمقراطية في سياق حركة أممية، ديمقراطية النهج والأطر والأساليب، من أجل التقدم والعدالة الاجتماعية.
6. التضامن مع كافة شعوب العالم وقواها الديمقراطية في مواجهة العولمة الرأسمالية والقوى المهيمنة فيها، مع الاستفادة مما تطرحه العولمة - كظاهرة موضوعية – من جوانب إيجابية.
7. إصلاح منظمة الأمم المتّحدة وتطوير عملها كنظام رسمي للمجتمع السياسي الدولي، في اتجاه دمقرطة العلاقات السياسية الدولية وتوسيع المشاركة الدولية في صنع القرار، والوقوف ضد ميول الانفراد والاستغلال، والتحكّم النفعي قصير النظر في العالم ومقدّراته.
8. تعزيز التعاون مع المنظمات التابعة للأمم المتحدة مثل: منظمة الصحة العالمية واليونسكو ومنظمة الزراعة والأغذية العالمية ومنظمة العمل الدولية، كذلك مع المنظمات الاقليمية والعالمية والديمقراطية غير الحكومية.
* * * *

إن حزبنا الشيوعي العراقي إذ يطرح وثيقته البرنامجية هذه، التي انطلق في وضعها من الواقع الموضوعي لبلادنا ومن مرحلة تطورها الراهنة وآفاقها، يؤكد في الوقت نفسه خياره الاشتراكي لبناء المجتمع في المستقبل. ذلك أنه يدرك أن التطور الرأسمالي لن يحل الأزمة البنيوية الشاملة التي تعيشها بلادنا منذ عقود طويلة، فهذا النمط من التطور زاخر بالتناقضات والصراعات السياسية والطبقية والاستقطاب والتهميش الاجتماعيين.
ويرى الحزب أن جوهر بناء الاشتراكية يكمن في إنهاء استغلال الانسان للانسان، وتحقيق القيم الانسانية الرفيعة وكرامة الفرد وإشاعة الديمقراطية، وإسهام الجماهير الفعال في هذه العملية المتدرجة التي تنبع من مجتمعنا ومراحل تطوره، وتستند الى خصائصه الوطنية والقومية والثقافية والنفسية والدينية، وتستفيد من التطور في مختلف بلدان العالم وتقدمها الحضاري ومنجزاتها المادية والروحية، ومن الدروس المستخلصة من التجارب الاشتراكية السابقة.
ويدرك حزبنا أن إنضاج شروط تحقيق الخيار الاشتراكي عملية نضالية طويلة الأمد. فخيارنا الاشتراكي يقوم على تحقيق العدالة الاجتماعية، والديمقراطية الحقيقية المتكاملة، والتوزيع وفق مبدأ "من كل حسب طاقته ولكل حسب عمله". كل ذلك على أساس من التقدم العلمي والتقني، والارتقاء بالقوى المنتجة المادية والبشرية، وتحقيق الإنتاجية العالية، والتعامل السليم مع البيئة، والوصول الى أرقى أشكال التنظيم والوعي الاجتماعي.
وقد توصل الحزب إلى أن طريق بلادنا الخاص إلى الاشتراكية، سيكون محصلة عمل فكري وسياسي تراكمي ومتدرج، وأيضاً محصلة نضال قوى سياسية متعددة وتحالفات واسعة، وان الوصول الى الاشتراكية سيتحقق عبر عدد من المراحل الانتقالية، التي يمكن أن تستمر طويلاً.
وفي ظل التوازنات السياسية الداخلية والدولية، الدافعة بقوة لصالح التطور الرأسمالي بصورته الليبرالية الجديدة الأكثر غلواً، ينصب نضالنا في المرحلة الراهنة على تجنيب شعبنا مصائب رأسمالية وحشية، وإنجاز الأهداف ذات الطابع الوطني والديمقراطي.
ويتوجه حزبنا لتحقيق أهدافه ومهماته عبر إقامة تحالف اجتماعي سياسي واسع، يضم الطبقات والفئات الاجتماعية والقوى المناهضة للاستبداد والارهاب، والتي تؤمن بالديمقراطية وآلياتها، وتتطلع إلى بناء دولة المواطنة والقانون، الدولة المدنية الديمقراطية العصرية. كما يعمل على حشد وتعبئة الجماهير ذات المصلحة في عموم البلاد، في تنظيمات ونقابات وكيانات أخرى متنوعة، للدفاع عن مصالحها وحقوقها وحرياتها، وخوض نضالات مطلبية وسياسية في سبيلها. وهو يرى في النشاط البرلماني وعلى مستوى السلطة التنفيذية، في المركز والأقليم والمحافظات، حلقات تتكامل مع العمل الجماهيري لتحقيق الاهداف البرنامجية.

أيها الشيوعيون وأصدقاؤهم وحلفاؤهم !
يا أبناء شعبنا العظيم !
لنناضل معاً من اجل
وطن حر وشعب سعيد!
ص8

بديل مشترك ضد الليبرالية الجديدة ولمواجهة اليمين المتطرف
المؤتمر الخامس لحزب اليسار الأوربي:
بناء التحالفات من اجل أوربا التضامن

رشيد غويلب
في الفترة 16 - 18 كانون الأول 2016 ضيَّف حزب اليسار الألماني في العاصمة برلين المؤتمر الخامس لحزب اليسار الاوربي. وشددت الكثير من الكلمات التي اُلقيت في المؤتمر على ضرورة توثيق العمل المشترك بين قوى اليسار، ومقاومة سياسة التقشف القاسية، وتعزيز مواجهة صعود اليمين المتطرف.
وحيا بيرند ريكسنغر، الرئيس المشارك لحزب اليسار الألماني المضيف، قرابة 300 مندوب، بكلمة تناول فيها انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الامريكية. وحذر من ترامب والتشكيلة الحكومية التي سيقودها، والتي سوف لا تلتزم بوعودها الانتخابية وأبرزها ضمان فرص العمل. وان سياسات الليبرالية الجديدة في الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه واحدة من الأسباب الأساسية للأزمة الحالية وصعود اليمين الشعبوي. وانتقد ريكسنغر بشدة "التوجه لبناء جيش اوربي"، مؤكداً إن "على اليسار الاستمرار في النضال ضد العسكرة، وفي سبيل السلام في اوربا".
ودعا ريكسنغر القوى التقدمية الى العمل المشترك ضد سياسة التقشف التي ينفذها الاتحاد الأوربي، وفي مقدمتهم وزير المالية الألماني شويبله، وضد الدمار الذي تنتهجه الليبرالية الجديدة، وضد اليمين المتطرف. واعتبر ان على حزب اليسار الأوربي ان يقدم "قيمة ملموسة" لجميع الحركات، ويطور البديل المشترك معها.
وبعد دقيقة حداد بمناسبة وفاة زعيم الثورة الكوبية فيدل كاسترو، حيا المندوبون كلاوس ليدرر، وزير الثقافة في حكومة ولاية برلين عن حزب اليسار.
بعدها بدأت جلسات العمل فقدم بيير لوران، رئيس حزب اليسار الأوربي والسكرتير الوطني للحزب الشيوعي الفرنسي، تحليلا للتطورات الجارية في اوربا عرض فيه مضمون الوثيقة السياسية المقدمة الى المؤتمر، مؤكداً على ان سياسات الليبرالية الجديدة تعزز صعود اليمين المتطرف، وشدد على ضرورة مواجهته بالنضال المشترك لقوى اليسار مع الناس لطرح بدائل ملموسة.
واشار لوران الى ان سياسة التقشف التي يعمل على تصعيدها سياسيون مثل وزير المالية الألماني يجب ان تقاوم بقدر أشد من السابق، مع تصعيد التضامن مع السكان. ودعا الى النضال من أجل تحول بيئي، واستمرار النضال ضد اتفاقيات التجارة الحرة، قائلاً: "يجب ان نمنع توقيع هذه الاتفاقيات".
واضاف "بنضالنا فقط في جميع بلدان اوربا نستطيع فرض حقوقنا الديمقراطية، واذا اردنا اعادة تأسيس اوربا يجب علينا الاندفاع بقوة، واستخدام كل الممكنات السياسية، وابتكار وسائل سياسية جديدة، وخلق فضاءات نشاط جديدة، وتشكيل تحالفات جديدة تستوعب جميع الراغبين في التقدم. ويجب ان يكتسب النضال ضد الحرب ومن اجل السلام قيمة مركزية، ويجب ان تتحول اوربا الى فضاء للسلام والأمن. ان مواجهة الهروب من الحرب ومناطق الأزمات، واللجوء الى اوربا يمكن مواجهته بالقضاء على اسبابه".
وطالب لوران، وانطلاقاً من المؤتمر الخامس لحزب اليسار الأوربي، ببناء منتدى اوربي دائم، لا يضم الاحزاب الاشتراكية واليسارية والشيوعية فحشب، بل جميع القوى التقدمية، والنقابات، والحركات الاجتماعية، للعمل سويةً من اجل البديل لأوربا.
وعكست تقارير مجاميع عمل الحزب (المختصات) التي عملت بين مؤتمرين في مجالات مثل العمل والاقتصاد والتعليم والمرأة والبيئة والهجرة والقضايا الدولية، سعة عمل ونشاط الحزب.
وحضر المؤتمر قرابة 100 وفد اجنبي، كان بينهم الحزب الشيوعي العراقي الذي مثله في المؤتمر الرفيق سلم علي، عضو اللجنة المركزية ومسؤول لجنة العلاقات الخارجية. والى جانب زوار المؤتمر اليوميين، شارك وفد اتحاد النقابات العمالية الاتحادي، وممثل حركة "اتاك" المضادة للعولمة، ومؤسسة روزا لوكسمبورغ، والحزب الشيوعي الألماني، وجمعية اليسار الماركسي،

تقارير من بلدان اوربا والعالم

أول الضيوف الأمميين تحدث كيميتوشي موريارا من الحزب الشيوعي الياباني، الذي يعد احد أكبر الأحزاب الشيوعية في العالم ، وتبلغ عضويته 400 الف. اشار الرفيق الياباني الى ان حزبه يعمل اكثر من اي وقت مضى مع الحركات الاجتماعية، وقد ادى هذا الى مشاركة الجبهة المتحدة في انتخابات المناطق، واستطاعت الجبهة ايصال ممثليها الى برلمانات سبع مناطق من اصل احدى عشرة منطقة، الى جانب وجود الحزب في البرلمان الوطني. وحاليا يناضل الشيوعيون في سبيل فرض اليابان قرارا في الأمم المتحدة يمنع استخدام السلاح النووي، وتمنى على حزب اليسار الأوربي دعم هذه الجهود، لتحقيق خطوة مشتركة على طريق عالم خال من الأسلحة النووية.
وشهد اليوم كذلك الاستماع الى مساهمات من فنزويلا وكولومبيا التي تناولت أوضاع البلدين وظروف النضال فيهما. ونقل خوان فالديس تحيات الحزب الشيوعي الكوبي وتضامنه إلى المؤتمر وأكد "ستبقى الثورة الكوبية اشتراكية وأممية". وسيستمر العمل من اجل تطوير رفاه الشعب، والنضال ضد اضطهاد جميع الشعوب". وقدم الشكر باسم الشعب الكوبي للمشاركة الواسعة في تأبين فيدل كاسترو. وبعد الظهر كانت هناك فعالية مشتركة من شبكتي "نعم لكوبا" و"التضامن مع كوبا" ضد سياسة الحصار التي تتبعها الولايات المتحدة ضد كوبا.
وحلل ميركو ميسنر المتحدث الاتحادي باسم الحزب الشيوعي النمساوي الانتخابات الرئاسية في النمسا وصعود اليمين، الذي لا ينحصر في النمسا. وقال انه "بعد جولة الانتخابات الثالثة، أصبح واضحا ان مرشح اليمين المتطرف لم بصل الى مبتغاه في ان يصبح رئيسا للجمهورية. وتنفست أوربا الصعداء، بما في ذلك ليبراليو الطبقة الوسطى، وبضمنها الاجتماعيون الديمقراطيون، الذين ساعدوا، كما هو حال الديماغوجيون الاجتماعيون في خلق المساحة التي يحتاجها اليمين المتطرف". وحذر ميسنر من التفسير الخاطئ لهذه النتيجة: "ان هناك فهمين خاطئين يجب عدم الوقوع فيهما:
1 - هزيمة مرشح اليمين المتطرف، والقومية الألمانية نوبرت هوفر شكلت صفعة له، ولكن ليس لحزبه الذي حصل على قرابة نصف الأصوات الصحيحة، وهذا يعني إن الكثير من الاجتماعيين الديمقراطيين والناخبين البرجوازيين قد صوتوا لصالحه.
2 - ان التصويت لنوبرت هوفر ليس صدفة، ولو إجريت الانتخابات اليوم لما استطاع الحزب الاجتماعي الديمقراطي وحزب الشعب اليميني الحصول على الأكثرية. وان حزب الحرية اليميني المتطرف هو اليوم اقوى الأحزاب". وطالب ميسنر حزب اليسار الأوربي القيام بنشاطات فاعلة: " لقد حللنا الوضع من جميع جوانبه، وحددنا قائمة هائلة من المطالب، واقترحنا المئات من الخطوات في سبيل أوربا اجتماعية. و في النهاية علينا البدء بخطوة ". وكان ميسنر واضحا في تحديد الهدف من هذا النشاط: " إن مشكلتنا لا تكمن في إقناع الناس بان الوضع سيئ جداً. ان مشكلتنا تكمن في إثبات ان المقاومة الاجتماعية ممكنة".

يسار مؤثر

وعبّر البرتو غارثون القيادي الشيوعي والمنسق العام لليسار الأسباني المتحد عن سعادته بالنجاحات التي حققها تحالف قوى اليسار الانتخابي، قائلاً: " لقد نجحنا في خلق إطار لوحدة اليسار، وتشكيل الحكومات في عدد من مدن البلاد الكبيرة، ونحن نمثل قرابة ربع الناخبين في اسبانيا" . وذكر بأن نسبة البطالة لا تزال في صفوف الشبيبة قرابة 50 في المائة، ويجري يوميا إخلاء 320 منزلا قسرا، والكثير من الناس لا يملكون المال اللازم لتأمين الطاقة الكهربائية والتدفئة. واختتم غارثون مساهمته بمطالبة عاجلة: "يجب إن لا نحول أنفسنا إلى يسار مؤسسات بيروقراطي، نرجسي، بل يجب إن نكون يسارا جذريا، يهتم بجذور المشاكل، ويتحدث دوما لغة يفهمها الناس. وعندما لا تفهم قواعدنا لغتنا، فنحن المعنيون بهذه المشكلة وليس القواعد. وعندما لا ننجز المهام الملقاة على عاتقنا، ستملأ لوبان (زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا) وأمثالها الفراغات التي نتركها، وعندما نكون ناجحين، نستطيع تأشير الطريق إلى عالم أكثر عدلاً، والذي يعني الاشتراكية".
وبعد ظهر نفس اليوم شكر ألكسيس تسيبراس، نائب رئيس حزب اليسار الأوربي ورئيس وزراء اليونان، حزب اليسار الأوربي على تضامنه الكبير مع حزب "سيريزا" واليونان، في مواجهة الابتزاز الذي تتعرض إليه اليونان من اللجنة الثلاثية (صندوق النقد الدولي، البنك المركزي الأوربي، والمفوضية الأوربية). وأكد تسيبراس، إن اليونان لا تزال تناضل ضد سياسة التقشف وان "الدائنين وصندوق النقد الدولي يجب إن يفهموا أن الوضع الاستثنائي في سوق العمل اليوناني لا يمكن إن يستمر بنفس الطريقة. إن على الدائنين إن لا ينسوا أن الشعب اليوناني قدم ما يكفي من التضحيات. والآن جاء دورهم للإيفاء بالتزاماتهم". وأضاف: "ان منطق التقشف الذي دمّر اليونان هو في النهاية منطق لإضعاف الشريك الأوربي، الذي يمثل دعامة السلام في المنطقة، ويلعب دورا مهما في التعامل مع اللاجئين، والذين يجب إن يكون التعامل معهم وفق القانون الدولي". وفي مواجهة اليمين المتطرف قال تسيبراس: "عندما تعود عجلة التاريخ إلى الخلف، فنحن المعنيون بدفعها مجدداً إلى الأمام".
ماريسا ماتياس من حزب كتلة اليسار البرتغالي، التي يدعم حزبها إلى جانب الشيوعيين والخضر حكومة أقلية اشتراكية، وصفت بوضوح الوضع الصعب في البرتغال، والإحباط المحلي من الاتحاد الأوروبي. وقالت "أود إن أكون صادقة تماما. إن المناقشة بشأن عضوية الاتحاد الأوربي تمثل بالتأكيد قضية مركزية في المؤتمر. ولكن ما لا يمكن تحمله، هو وضعنا الأداة الوحيدة التي نملكها على المستوى الأوربي، اقصد حزب اليسار الأوربي، موضع تساؤل أثناء المناقشات". وبخصوص مصاعب علاقة حزبها مع الحكومة البرتغالية، قالت ماتياس: "من حيث المبدأ، المبادئ من دون سلطة لا تعني شيئاً، ولكن السلطة من دون مبادئ لا تعني شيئا بالنسبة للناس أيضا الناس الذين يثقون بنا، وينتظرون المساعدة منا".

التراجيديا يمكن أن تعيد نفسها كتراجيديا

وأيد والتر بير، منسق شبكة "تحول" للبحوث التابعة لحزب اليسار الأوربي، ما طرحه بيير لوران، واكد على" ان الاجواء السياسية قد تغيرت في أوربا بوضوح ، وتزداد أهمية التشكيك في منطقة اليورو. وهذا يشمل اليسار ايضا. ان خيبة الأمل من الاتحاد الأوربي فيها بعض العلاج، ولكن ليس عندما نقع نحن في النقيض". ونظرا للأزمة الحالية، والتغيرات المناخية، وعدم المساواة في العالم، والتهديد بالحرب، والعوائق التي تحول دون المساواة بين الجنسين أو تحديات التغير التكنولوجي لايمكن التقدم مع مثل هذا الموقف سنتيمترا واحدا، كما يرى بير. "بعد فشل الاتحاد الأوربي سوف لن تكون اوربا اكثر سلاماً، او اكثر عدلاً، ستظل كما هي الآن امبريالية". وبيّن بوضوح الى اين تسير الامبريالية المقترنة بالقومية والفاشية، قائلاً: "مريح هو القرار المسبق في ان التاريخ لا يمكن أن يعيد نفسه. وينبغي علينا حتى التشكيك بكارل ماركس الذي وعدنا بأن التراجيديا تعيد نفسها في التاريخ كمهزلة. لا، التراجيديا يمكن ان تكرر نفسها كتراجيديا". وفي اليوم الثاني قدم المندوبون مداخلاتهم، فكانت هناك تقارير من بين بلدان أخرى من بيلاروسيا، بلجيكا، الدنمارك، ألمانيا، استونيا، فنلندا، فرنسا، اليونان، ايرلندا، ايطاليا، لوكسمبورغ، النمسا، البرتغال، السويد، سويسرا، سلوفينيا، اسبانيا، وجمهورية التشيك وتركيا وهنغاريا. وتحدث المندوبون عن نضالات احزابهم ضد التقشف والعنصرية، وتصاعد اليمين المتطرف، وسياسة الحرب والعسكرة. وعكست المساهمات المشتركات والفوارق بين البلدان المختلفة. وتم عكس تجارب ايجابية واخرى سلبية، يمكن التعلم منها والتوصل الى استنتاجات. وعكست المداخلات مراجعات نقدية للعمل السابق. واتفق الجميع على ضرورة تصعيد الجهود للوصول الى تحالفات واسعة، مثل القيام بفعاليات اكثر لتنشيط فكرة العصيان المدني.
الانتخابات والقرارات الصادرة عن المؤتمر
أقر المؤتمر ورقة الاستراتيجية الجديدة للحزب، والتغيرات في نظامه الداخلي. وبعد مناقشة طويلة وتقديم الكثير من المقترحات، بما فيها شعار المؤتمر الرئيس، حصلت الوثيقة السياسية المقدمة إلى المؤتمر على 81 في المائة من اصوات الناخبين، مقابل 10 في المائة ضدها، وتحفظ 9 في المائة. وهي نتيجة اكثر من جيدة بالنسبة لحزب بهذه التعددية التنظيمية والفكرية.
وفي يوم الأحد تمت مناقشة العديد من المقترحات وإقرارها، مثل قرار بتنظيم قافلة اوربية بشأن حقوق المرأة، والذي سبق وان توافق عليه الاحزاب الاعضاء في حزب اليسار الأوربي، وحصل على تأييد كبير. وكذلك قرار التضامن مع حزب الشعوب الديمقراطية في تركيا والذي حمل عنوان "اوقفوا اردوغان! الحرية لجميع المعتقلين!". وكان علي اتلان، عضو برلمان ولاية راين نورد فيسفالن الألمانية عن حزب اليسار سابقا، وعضو البرلمان التركي عن حزب الشعوب الديمقراطي حاليا، قد نقل إلى المؤتمر رغبة رفاقه في تركيا في الحصول على دعمٍ لنضالهم. وقال ان اضطهاد واعتقال مئات الآلاف من المواطنين في تركيا، وقمع حرية الصحافة، هي من عناصر النظام الشمولي الذي سوف لن يتوقف قبل قيام دكتاتورية مكشوفة. وأضاف انه لهذا السبب يجب ممارسة الضغط من جميع انحاء اوربا على اردوغان والحكومة التركية، وان سياسة اردوغان لا تعيق السلام في تركيا فحسب، بل تمثل خطرا لعموم منطقة الشرق الأوسط.
واتخذ المؤتمر مجموعة من القرارات المهمة الأخرى، منها: دعم اليسار الفرنسي واليسار الألماني في الانتخابات العامة التي ستجري في البلدين على التوالي في ربيع وخريف 2017. وقرار يدعو إلى إنهاء الحرب في سوريا. وقرار بتخفيض الموازنات العسكرية، ورفض مطالبات الناتو بزيادتها. وآخر لتعزيز الحركة المعادية للفاشية، وتعزيز حركة السلام العالمية وبالاخص عناصر حركة مكافحة النزعة العسكرية. وقرار لدعم اليونسكو في جهودها الرامية إلى خلق ثقافة السلام من خلال توظيف إمكانات قطاعات التعليم والثقافة والرياضة.
واصدر المؤتمر قراراً للتضامن مع نضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة. وشدد الحزب على تضامنه مع كل من الفلسطينيين وقوى السلام واليسار التقدمي في إسرائيل، التي تناضل أيضا من أجل وضع حد للصراع وإقامة فلسطين حرة مستقلة. وقرار آخر للتضامن مع شعب الصحراء الغربية لنيل حقوقه.
وكان المندوبون قد انتخبوا في نهاية اليوم الثاني للمؤتمر رئاسة حزب اليسار الأوربي الجديدة. ولم يرشح بيير لوران نفسه لمنصب الرئيس لأن النظام الداخلي لا يسمح بأكثر من دورتين انتخابيتين متتاليتين (6 سنوات)، بل رشح لوران نفسه لموقع أحد نواب الرئيس الأربعة. وكان الثلاثة الآخرون هم: مايتي مولا (الحزب الشيوعي الأسباني) و بابلو فريرو (الحزب الشيوعي الإيطالي - اعادة التأسيس) ومارغريتا مليفا (حزب اليسار البلغاري). وانتخب المؤتمر غريغور غيزي رئيساً جديدا لحزب اليسار الأوربي، وهو شخصية يسارية ألمانية معروفة، كان يشغل موقع رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار الألماني. وكان اول رئيس مشارك لحزب اليسار الالماني بعد مؤتمر التأسيس في صيف 2007 .
وأقر المؤتمر برنامج عمل ونشاط ركز على: دعم الاحتجاجات ضد قمة مجموعة الـ20 في هامبورغ الألمانية في تموز 2017، وتعزيز العمل ضد عمليات الإتجار بالنساء، بتشكيل لجنة عمل خاصة بذلك، والتعاون مع كتلة اليسار في البرلمان الأوربي من اجل تطوير المطالب المتعلقة بقطاع التعليم والشبيبة. وحسم التصويت طريقة انتخاب الرئيس ونوابه التي جرت في المؤتمرين الثالث والرابع على أساس الترشيح الفردي، فقد تم في هذا المؤتمر الانتخاب على أساس القائمة الواحدة. وقد حصلت طريقة الانتخاب هذه على 49,7 في المائة، مقابل 47,6 في المائة ضدها، أي انها كانت موضع خلاف بين المندوبين. وبعد اجراء الانتخابات على أساس القائمة الواحدة، حصلت القائمة على 67,6 في المائة، مقابل 24,5 ضدها، وتحفظ 8 في المائة.
وفي كلمته امام المؤتمر شكررئيس الحزب الجديد سلفه، بيير لوران، للجهود الجيدة التي بذلها، والتي بامكانه الاستمرار على اساسها. وتناول الملفات التي يجب تعزيز موقف حزب اليسار الأوربي بشأنها، مثل عسكرة اوربا، الأزمة البيئية، وطبعا التحديات المرتبطة بكارثة الظلم الاجتماعي والمساواة، والعمل على كسب اعضاء جدد (احزاب) للعمل في حزب اليسار الأوربي. وفي آخر ايام المؤتمر اقر المندوبون الاسماء المقترحة لعضوية اللجنة التنفيذية للحزب، وكذلك انتخاب برغيتا بيرثاوزوز من حزب العمل السويسري مسؤولة لمالية الحزب. وأقر المؤتمر عضوية الأحزاب الجديدة التي انتمت اليه وهي "اوربا اخرى" (ايطاليا) و "حركة التغيير" (النمسا) ،"وحدة اليسار" (بريطانيا)، "سوية" (فرنسا)، "اليسار المتحد" (سلوفينيا). وبهذا يبلغ مجموع الأحزاب المنضوية داخل الحزب بصفة عضو او مراقب 40 حزبا.
وفي الساعات التي سبقت افتتاح أعمال المؤتمر، عقد اجتماع شبكة نساء حزب اليسار الأوربي، افتتحته النائبة توغبا هيستر بكلمة تحية ضمنتها نداءً عاجلاً للتضامن مع حزب الشعوب الديمقراطي في تركيا. وبعد فقرات فنية، بدأت مناقشة مادة الاجتماع التي تناولت كيف يمكن لناشطات الحركة النسوية طرح مواقفهن داخل أحزابهن والمجتمع مجددا، ارتباطا بتصاعد العنصرية وقضم المكتسبات الاجتماعية، وكذلك وجود فضاء سياسي – ثقافي يتطور لصالح حق النساء في تقرير حياتهن الشخصية، تزامنا مع تصاعد الكراهية والعنف ضدهن. والسؤال هو كيف تستطيع النساء خلق شبكة عالمية فاعلة؟
وقبل يومين من افتتاح المؤتمر ضيّفت برلين الاجتماع التنسيقي الأول بين ممثلي منتدى ساو باولو لقوى اليسار في أمريكا اللاتينية، والذي يضم 104 حزبا ومنظمة، وممثلي حزب اليسار الأوربي. وقد ناقش الطرفان على مدى يومين آفاق سياسة اليسار في أوروبا وأمريكا اللاتينية، والصراع مع قوى اليمين واليمين المتطرف في كلا القارتين، فضلا عن ملف الهجرة واللاجئين.
وفي الختام أنشد الحضور مع "فرقة عالم برلين" للاجئين، وبلغات مختلفة، النشيد الأممي. وبدت قاعة جلسات المؤتمر في هذه اللحظة وكأنها عالم مصغر.

محطات مهمة في مسيرة الحزب

تأسس حزب اليسار الأوربي في 8 ايار 2004 في روما، بمشاركة مندوبين من 15 حزبا شيوعيا ويساريا، ولم تكن كل الأطراف المشاركة في اللجنة التحضيرية قد اتخذت قرارا بالانضمام إلى الحزب. وكانت هناك منذ البداية اختلافات، بشأن تقييم تجربة الاشتراكية الفعلية السابقة في اوربا الشرقية، وبشأن مسألة العضوية الفردية. لكن الأحزاب الأساسية التي شاركت في التحضير كانت ماضية في عملية التأسيس، ومنها الحزب الشيوعي الايطالي – اعادة التأسيس، والحزب الشيوعي الفرنسي، وحزب الاشتراكية الديمقراطية (لاحقا اليسار الالماني) وغيرها.
وجاء في برنامج التأسيس: "نحن ملتزمون بقيم وتقاليد الاشتراكية والشيوعية والحركة العمالية، والحركة النسوية، وحركة الدفاع عن البيئة والتنمية المستدامة والسلام والتضامن العالمي، وحقوق الإنسان، وقيم الإنسانية ومعاداة الفاشية، والفكر التقدمي والليبرالي على الصعيدين الوطني والأممي".
وحول مهام الحزب نقرأ: "بالنسبة لنا تكمن مهام قوى اليسار السياسية في اوربا في المساهمة في إنتاج تحالف اجتماعي وسياسي واسع لإحداث تغيير سياسي جذري عن طريق تطويرنا بدائل ومقترحات ملموسة لتحويل المجتمعات الرأسمالية الحالية".
كانون الثاني 1999 : اتفاق 13 حزبا على النداء الخاص بانتخابات البرلمان الأوربي الذي تضمن تصورات هذه الأحزاب عن أوربا التي تسعى الى بنائها. وعلى إثر نتائج تلك الانتخابات ولدت مجموعة اليسار داخل البرلمان الأوربي.
آذار 2003: الاجتماع التشاوري في اليونان بهدف تنشيط عملية تأسيس حزب اليسار الأوربي. وجرى في العام نفسه استكمال الحوار حول الوثيقة الأساسية للحزب ونظامه الداخلي.
كانون الثاني 2004 : اجتماع برلين الذي أقر نداءً موجهاً الى الأحزاب اليسارية الأوربية الراغبة في تأسيس الحزب.
أيار 2004 : انعقاد المؤتمر التأسيسي للحزب في روما يومي الثامن والتاسع منه.
تشرين الأول 2005 : انعقاد المؤتمر الأول لحزب اليسار الاوربي في أثينا الذي أكد على ضرورة النضال المشترك مع القوى اليسارية الأخرى والاتحادات النقابية والمنظمات الاجتماعية من اجل أوربا يسودها السلام والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
تشرين الثاني 2007 : المؤتمر الثاني للحزب في براغ الذي اقر نداء براغ الداعي الى إحداث التغيير السياسي من اجل أوربا أخرى، على أساس أهداف الحزب المعلنة.
تشرين الثاني 2008 : انعقاد الكونغرس الانتخابي للحزب الذي أقر البرنامج الانتخابي للمشاركة في انتخابات البرلمان الأوربي التي جرت عام 2009.
حزيران 2009 : تشكيل كتلة اليسار الجديدة في البرلمان الاوربي.
كانون الأول 2010 : المؤتمر الثالث للحزب في باريس.
كانون الأول 2013 : المؤتمر الرابع للحزب في مدريد.
كانون الأول 2016 : المؤتمر الخامس والأخير في برلين.
*********
ص 9

الاضافة الى .. ما لا يصح دخوله على تفعيلات الأبوذية

ريسان الخزعلي
( 1 )
*.. استوقفني مقال الدكتور هاشم الفريجي الموسوم (ما لا يصح دخوله على تفعيلات الأبوذية) المنشور على هذه الصفحة العدد 88 في 21 كانون الأول 2016 لما فيه من قدرة تحليلية لعروض شعر الأبوذية، وأول ما استوقفني قوله الاستهلالي: يقول جميع من تصدى للأبوذية، ان البحر الذي تنظم عليه الأبوذية هو الوافر (ولو أني أرى غير ذلك)..، وكم كان بودي ان يكشف عما يراه حيث أتفق كلياً مع هذه الرؤية كما سيتضح لاحقاً.
( 2 )
*.. لم تكن الأبوية من بحر الوافر، ولا يوجد في الشعر الشعبي العراقي ما كتب على هذا البحر لسبب بسيط يكمن في طبيعة تركيب اللهجة العاميّة العراقية، حيث لا توجد مفردة تحتوي ثلاثة متحركات متتالية على الاطلاق كتلك التي في تفعيلة بحر الوافر (مفاعَلَتُن)..، كما لا يوجد ايضاً – تبعاً لذلك – شعر شعبي مكتوب على البحر الكامل الذي تعتمد تفعيلته على هذه المتحركات الثلاثة المتتالية في (مُتَفَاعلن).
إذن الأبوذية من بحر آخر، وليس من الوافر.
( 3 )
*.. تفعيلة الأبوذية الأساسية هي (مفاعيلن) وتحولاتها..، و (مفاعيلن) هذه أصيلة وليست متحولة من (مفاعَلَتُن) الى (مفاعيلن) كما ظن الدارسون في العروض الشعبية، ونظراً لوجود (فعولن) في ضرب بعض الأبوذية، جرى الاعتقاد ان الأبوذية من بحر الوافر، وهذا خطأ أصبح شائعاً، وقد فاتهم أن (فعولن) تساوي (مفاعي) عروضياً. وبذلك يكون الشكل العروضي الأساس للأبوذية هو: (مفاعيلن مفاعيلن مفاعي).. وهذه هي تفعيلات بحر الهزج وليس الوافر، ولا توجد ضرورة بان تكتب (فعولن) بدلاً من (مفاعي). وان الذي أعنيه بتحولات (مفاعلين) هو (مفاعيل، مفاعي، فاعيلن – حين يحذف المتحرك الاول من (مفاعيلن) كحالة قريبة من التشعيث أو مشابهة لها)، وتجيء كضرورة إيقاعية اضطرارية، والشعر إضطرار كما يقول الأخفش.
إذن الأبوذية من بحر الهزج وليس من الوافر، ولا يوجد تحول من (مفاعَلَتُن) الى (مفاعيلن) الا في الشعر الفصيح، ولو كُتبت قصيدة على بحر الهزج وجاءت فيها تفعيلة واحدة من الوافر (مفاعَلَتُن) لنُسبت القصيدة الى بحر الوافر وليس الهزج، لأن (مفاعيلن) لا تتحول الى (مفاعَلَتُن) وإنما العكس هو الصحيح. و (مفاعيلن) في الهزج أصلية وفي الوافر عارضة.
( 4 )
*.. يحصل الاشتباه لدى بعض الدارسين، بين الهزج والوافر المجزوء، نتيجة للشكل العروضي المتشابه تقريباً، ومن المفيد ان نذكر تفاصيل هذين البحرين:
أ – للوافر عروضان وثلاثة أضرب..، العروض الاولى تامة مقطوفة (مفاعل) وضربها تام مقطوف ايضاً (مفاعل).
العروض الثانية صحيحة (مفاعَلَتُن) أو (مفاعيلن) المتحولة من (مفاعَلَتُن) نتيجة العصب، ولها ضربان، الأول صحيح كالعروض (مفاعَلَتُن) والثاني معصوب (مفاعيلن) المتحولة من (مفاعَلَتُن).
ب – للهزج عروض واحدة صحيحة (مفاعيلن) وثلاثة أضرب:
الأول صحيح مثلها (مفاعيلن) والثاني (مفاعي) والثالث (مفاعيل). ويمكن ملاحظة المشتركات بين عروض وأضرب البحرين، الا ان الهزج ينفرد بعروض (مفاعيل)..، وان المشترك (مفاعي) في أضرب البحرين هو الايهام الشكلي في الاشتباه لدى بعض الدارسين والذي يوّلد التناظر بين البحرين. ومع الملاحظة ان (مفاعي) تساوي (مفاعلْ) عروضياً، وان (مفاعيلْ) تساوي (فعولان)، و(مفعولن) تساوي (فاعيلن)..، وبذلك يصح إعادة التشكيل العروضي للأشكال الأربعة من أوزان الأوذية التي توصل اليها الباحث كي يكون شكل التفاعيل متشكلاً من (مفاعيلن) وأجزائها لفضّ التداخل مع تفعيلات بحور اخرى من بينها الوافر، وعلى النحو الآتي:
1- مفاعيلن مفاعيلن مفاعي بدلاً من (مفاعيلن مفاعيلن فعولن).
2- مفاعيلن مفاعيلن مفاعيل بدلاً من (مفاعيلن مفاعيلن فعولان).
3- فاعيلن مفاعيلن مفاعي بدلاً من (مفعولن مفاعيلن فعولن).
4- فاعيلن مفاعيلن مفاعيل بدلاً من (مفعولن مفاعيلن فعولان).
وذلك أبعدنا ما يثير الاشتباه (فعولن، فعولان) عن الأشكال وأصبح الشكل العروضي هو شكل بحر الهزج مع ملاحظة ان كتابة القصيدة الشعبية على بحر الهزج تظهر فيها تفعيلة (فاعيلن) والتي تساوي (مستفعلْ) عروضياً، الا ان الدارسين لا يميلون الى كتابة (فاعيلن) وانما يفضلون (مستفعلْ) دون لماذا؟ وهو ما يثير اللبس ايضاً مع بحر آخر.
( 5 )
*.. الأبوذية كلون شعر شعبي عراقي رباعي، قديم، كتبه العراقيون على (السليقة) دون تمكن دراسي صفي أو غير صفي الا ما ندر، وما كان العروض من ممكناتهم أو اهتمامهم، كتبوه وتناقلوه شفاهياً وتساجلوا فيه كثيراً اعتماداً على تلك السليقة، وما كانت الآذان قد تمرنت كلياً على التلقي الموسيقي. وهكذا تحصل الاضافات والتنويعات العروضية دون دراية او قصدية، وانما كان التركيز يتم على وقع الجناس والخاتمة (يّة) وبذلك ظهرت الاشكال المتعددة منه، وحتى الذي جاء دقيقاً، فكان على السليقة وليس الدراية العروضية،.
*.. ان بحث الدكتور الفاضل هاشم الفريجي محاولة جادة تنم عن وعي عروضي كبير لغرض تطويع الاشكال بعد تشذيبها مما يشوبها واعادتها الى الاساس الموسيقي العروضي الخاص بهذا الشكل الشعري، ورغم توصله الى الاشكال الاربعة، الا ان متون بحثه توصلت الى أشكال اخرى. وبتفعيلات مغايرة.
إن هذا البحث يجب ان ينصت اليه من ينظم الأبوذية الآن كي يتجاوز الخروق العروضية وبعد ان أصبحت دراسة العروض ممكنة للجميع. ولا أظن ان جميع الشعراء الشعبيين لا يجيدون العروض، فهذا إطلاق وتعميم، لأن من بينهم من ألّف كتباً في العروض (مجيد القيسي، ربيع الشمري، شاكر التميمي، وآخرون) كأمثلة ليست للحصر، وبدرجات متفاوتة من الدقة.
( 6 )
*.. الباحث الفاضل، يدرك بأن التقطيع الشعري لا يتم على شكل الكتابة، وانما على طريقة اللفظ الصوتي، وان يكون هذا اللفظ حسب اللهجة عندما يتعلق الأمر بالشعر الشعبي، لا بطريقة لفظ الفصحى، كما حصل في تقطيع مفردة (الوداع) بالفصحى: إلْ وَ دَاع، الا ان هذه المفردة حين تقطع حسب صوت اللهجة تكون: إِلِوْ داع. وبذلك يكون وزن الأولى (فاعلات) في حين ان وزن الثانية (مفاعيل) وهي الأقرب الى الهزج. وتبعاً لطريقته في تحريك السواكن فقد جعل وزن (چانْ ضرهم)..، (فاعِ لاتن) في حين أن وزنها الأدق (فاعْ لاتن، ولهذا مبحث آخر، بعد اكتمال نشر البحث في الجريدة.
*.. اسجل شكري واعجابي لما قام به الدكتور هاشم الفريجي، فقد دفع فضولي الى هذه المداخلة البسيطة المتعجلة...


*********

من الشعر الشعبي المغربي
نقطــة نظـــام

نصرالدين خيامي بلمهدي *
كان وغادي يكون
وتكون منها كاينه
يقدر يكون
ويقدر ما يكون
والناس هكذا مكونة
أمكونه
بالمعنى ساكته
ضاربها بتكوينه
سارطة الجام
مربيه كيف تكون
وهذا ما كان
........
ويلي .. ويلي .. ويلي
خلعتوني
وخلعتو وليداتي
وخلعتو لحصيره
اللي تحت مني
ما كلت تفاح
ماضميت جراح
ماعشت فراح
مازالت قراح
ماكلت
ماشبعت
ماكميت
ماخرجت دخان
***
وهذا ما كان
وشكون هذا اللي كان
كان وغادي يكون
وتكون منها كاينه
يقدر يكون
ويقدر ما يكون
والناس هكذا مكونه
أمكونه
بالمعنى ساكته
ضاربها بتكوينه
سارطة الجام
مربية كيف تكون
وهذا ما كان
........
واحد من زوج
إما .. وإما
تسليم بدون شروط
قيلا يعيش .. قيلا يموت
هذا واحد من زوج
حجايه ليها حكايه
بلارج كان قاضي
وطبيبت كانت وليه
والمش كان نجار
والغراب خزين النار
وزيد عليهم الحمار
كان أمين فالبلاد
نقطة نظام
ورتب لكلام
فكر ,,, وتعقل
يسكت ضرب الفگد
راه من كثرت الخوف
حطوك فالرفوف
وعلاش الفرد
يتعاقب بالطرد
ويتسد المنفد
باين هذا ضد
نزل بالقصد
وشي ناس
هما الأساس
عطي السلام
وسرط الجام
وهذا ما كان
***
كان وغادي يكون
وتكون منها كاينه
يقدر يكون
ويقدر ما يكون
والناس هكذا مكونه
أمكونه
بالمعنى ساكته
ضاربها بتكوينه
سارطة الجام
مربية كيف تكون
هذا ما كان
وشكون اللي باغي يكون
........
واللي باغي
يصول ويجول
ها الطبالي
عريضة ومستديره
والناس كاينه ..
والأقلام موجودة
وحرية التفكير والتعبير
وتقرير المصير
وعدم التدخل فشؤون الغير
الكل مقبول ..
إنما بشرط
راه أهل مكة أدرى بشعابها
وأهل الحق أدرى بالشعاب
والإعلام .. والسلام
باقي شي تعقيب قبل ما نغيب
واضح ..
وفاضح ..
لازم يكافح
ملفات الأزمات ..
كلها مطالبات
الملف الأول ..
عليه تعول
والملف الثاني تحول
من التهميش ..
الفرض الذات
والملف الثالث ..
حق الناس يا سادت
والملف الرابع
تابع جميع المستلبات
من قمع واعتقالات
من سرار وحكايات
ما كاينه راحه
حتى تزول هاذ القباحة
ونشرطو الجدري ..
الناس تدري
والمسأله بسيطه
علاش أبويا
يتمرد خويا
علاش أمي
بويا يقتل عمي
وتقوى الكروب
علاش أحبيبتي
يهدموا بيتي
وحقنا مسلوب
ياك حنا خاوه
وعلاش الهراوى
***
كان وغادي يكون
وتكون منها كاينه
يقدر يكون
ويقدر ما يكون
والناس هكذا مكونه
أمكونه
بالمعنى ساكته
ضاربها بتكوينه
سارطة الجام
مربية كيف تكون
وهذا ما كان
.........
واحد من زوج
قرب تسمع
حكايات ذوك الحروف
حروف القضية
قضية التخت فاش حنا
ف المعركة قتلى
وف الضمير قتلى
وفالوجود قتلى
هكذا تكون القومية وإلافلا
صاب الرأي والتعبير
سياسه فاشله
فاش حنا
نقطة نظام ورتب لكلام
عطي السلام وسرط الجام
***
كان وغادي يكون
وتكون منها كاينه
يقدر يكون
ويقدر ما يكون
والناس هكذا مكونه
أمكونه
بالمعنى ساكته
ضاربها بتكوينه
سارطة الجام
مربية كيف تكون
وشكون هذا اللي باغي يكون
ف هاذ الكون
...........
ياسادات لمكان
عطيوني قريقبات
قريقبات نعطيهم للبنات
والبنات ...
يلعبو على راس العين
والعين تعطيني أميهه
والميهه للشجرة
والشجرة تعطيني عود
والعود للنجار
النجار يعطيني منشار
المنشار الشن ... الطن
أقبط العبار
أنشر الخشب
دك المسمار
أصنع مركب
قدف .. جدف
نوصلوا البرلمان
وشكون هذا اللي كان
ــــــــــــــ
* شاعر من المغرب

************

شيوعيون

كاظم لاله

( 1 )
*.. الشاعر الشهيد: أبو سرحان – ذياب گزار
. . . . . ،
* عمرك
عمرك گضيته سفر
بين الحلم والشعر
مرّه ..
إبمحطة صحو..،
جيتك ..،
لگيت الحلم من عطر..
. . . . . ،
( 2 )
*.. الشاعر الشهيد: فالح الطائي
. . . . . ،
* من فارگتني ..
من فارگتني إو رحت
الحال ..
بعدك حال
مهوال يابو الشعر
فالح تظل مهوال
إشما ..
تغيّر العشگ ..
يبقه العشگ موّال...
( 3 )
*.. الشعر الشهيد: فوزي قاسم السعد
. . . . . ،
* لا وين ..
لاوين هذا السفر..؟!
يلي إبحرت لاوين..؟!
غربة إشراعك سفر..
شايل حلم جرفين
حلمك إو طير العشگ
يتناسل إمن إسنين...

********

قصايد

كامل الركابي
الى حسين الموزاني

بالطبع ، ليس رثاء
من تكون
انت بالشي
ذاته
باللب
ماتشوف
الشي ،
بُعد، قصر النظر
الغابه
مو غابه
شجر
والنهر
مو نهر
ماي
وحتى روحك
وانت تحسبها
تموع
من الترافه
وهيَّ
بالواقع
حجر!

مسحور
فقط أهل البصرة يمكن ان يتذكروه مثلي هذه الليلة!

هايم
بالشوارع
ناسي نفسه
نايم ع الرصيف
و ع التخوت
الثابته بوجه
الگهاوي
يدخل البارات
يهتف
ايده تهتز
ماسمعنه
هو يمكن ماسمع
نبضات حسه
الناس
گالوا:من زمان
انعرفه
مشهور
من طب
الأمِن ساعات
طلع من عدها
مسحور !

الغياب

الاغاني اللي
يشع منها
جمالك
ضحكة العين
بدلالك
خفّة الدم
بوصالك
كيفْ
يتحمّل خيالك
وهج
كل هاي
الحراره
بلحظه
يبرد
وتختفي كلها
وتغيب
ابثقب اسود !

*********
تراويح في حضرة السيد العراق

حسين جهيد الحافظ
-1-
حضاراتك شمس
والليل خله إشما يطول الليل
غربيل وأبد ما يوم
ضم عين الشمس غربيل
-2-
صح بيك الألم ياكل
إو صح ثوب الحزن غطاك
حيل إو شرغد إبنشوه
بس طيفك نهار
إو نخوتك نخوه
طائر العنقاء إنته
من تحت الرماد إتگوم
عملاق أو صگر شلوه
-3-
طبع صنديد طبعك
لا ترهبك هل حثاله
عنبر المشخاب إنته
إو همه ..
همه إدنان إو نخاله
صيح بيهم
يللي صوت الدنيه صوتك
فزز أصحاب الثماله
-4-
عراق إنته إو عمايمهم
عمايم زور وإتشابه ضمايرهم
إلهم حيل لا تعتم
بخت قديس إنته
إبشارته إمحزم
شد حيلك ولا ترتاب
كلمن واكحك يندم
-5-
صح !!
حشموا كل الحثالات
إو إجوك
كل قصدهم
چانوا إيسوون جناتك خرايب
يخسه ظنهم ..
إنته جنة عاد ما بين الكواكب
-6-
سكروا إلحد الثماله
إو حلموا إيفرقون ناسك
عمده وإيتيه الامان
ما دروا گاعك نبي ..
إو ناسك حنان
إهناك توما
غاد كاكه آزاد بلوطة محنه
أهناه علي أو عثمان
إو ما دروا آزاد دم
إو يبقه إو علي الشريان
عثمان يعني وطن
إو توما يعني أنسان
-7-
طبعك نبي
والناس عندك ناس
چلمة وحي
إبلب الضمير إحساس
-8-
زلمك زلم
شريان
دم
إو أصل
والغيره عراقية
حب الوطن بيهم نبض


ص 10

العملية التربوية في العراق وطرق معالجتها

غازي صلال الكلابي
ما هي الوسائل العلمية والعملية التي يمكن من خلالها معالجة الظواهر السلبية والتخلف العلمي والادبي للكوادر التعليمية من اجل النهوض بمستوياتها في كافة مجالات الحياة التربوية.

اعتقد جازما من خلال متابعتي كناشط سياسي وتربوي ان ليس للدولة العراقية برنامج واقعي وعملي وخطط تربوية واضحة لمعالجة الواقع المزري الذي تعيشه المؤسسة التعليمية في العراق.
لو اطلعنا على التجربة اليابانية بعد التحرير لمعالجة التخلف في الجانب التربوي والعلمي والنهوض بمستويات التعليم، فالوزارات السيادية في الحكومة اليابانية هي وزارة التعليم ووزارة الصحة لان كل منهما يكمل الآخر ويمكن ان يلعبا دوراً متميزاً في حياة الشعب الياباني، وبالفعل تحققت الاهداف التربوية المتميزة ووصلت اليابان الى مصاف دول العالم المتطورة وفاقت في نشاطها العلمي دول اوربا. وهكذا تجربة الصين التي تحررت نهاية الاربعينات وهي تغطي بنشاطها الاقتصادي والعلمي العالم كله.
ان واقعنا المزري والتخلف التعليمي وترك الرعيل الاول من المعلمين والمدرسين ساحات وقاعات الدرس وهم الاكفأ والاخلص لاسباب شتى، سيترك فراغاً سلبيا هائلاً في مدارسنا في مختلف المراحل. ويستوجب من الوزارات المعنية في مجال التربية والتعليم والسلطات التشريعية والتنفيذية ان تفكر بجد وبعلمية وواقعية بايجاد وسائل تربوية حديثة ومدروسة لمعالجة هذا الاخفاق وهذا التخلف. واعتقد مرة اخرى ان العقلية التي تقود العملية التربوية في بلادنا لا تستطيع ان تحقق شيئاً من هذا القبيل وهذا التغيير لانها عقليات طائفية متخلفة محدودة التفكير ضعيفة الافق ولا تستوعب التطور العلمي الهائل والانجازات الكبيرة في الاساليب التربوية والعلمية الحديثة والتي حولت المدرسة الى ورشة عمل وبحث واستنتاج وتفكير وممارسة وانها اصلا بعيدة التفكير عن هذا النمط من الاساليب العلمية لانهم موظفو مكاتب فخمة وامتيازات هائلة همهم الوحيد هو اغتنام فرصة المنصب المؤقت الذي حصلوا عليه نتيجة المحاصصة المذهبية والطائفية التي تم بموجبها توزيع مناصب الدولة العليا بين مكونات الشعب العراقي - وكانت النتيجة اكثر من عشر سنوات من التخلف في مجالات الحياة كافة، فلا مدارس حديثة تستوعب كل التلاميذ، فالمدارس الطينية والقديمة ومدارس البلوك وصفوف الكرفانات، هي الموضة الجديدة من المدارس وما زالت تغطي مناطق متفرقة من بلدنا وخاصة الاحياء الفقيرة والعشوائيات- وآلاف العاطلين من الخريجين بالرغم من حاجة المدارس لهم لسد النقص في شواغر المدارس، اضافة الى اساليب التدريس القديمة التي تعتمد على الحفظ والترديد الببغائي واكتظاظ الصفوف ونقص الخدمات وافتقار المدارس إلى وسائل الايضاح الحديثة والمختبرات وفقدان البيئة المحفزة للتلاميذ في المدارس من جمالية المدرسة وحدائقها وساحاتها ووسائل التسلية بها وفقدان وسائط النقل واللوازم المدرسية الحديثة والتدفئة والتبريد.
ان واقع مدارسنا الآن، بالرغم من الميزانيات الهائلة هو الاسوأ من كل الاعوام التي سبقت التغيير، نستثني من ذلك رواتب الهيئات التعليمية، الشيء الذي لم ينعكس ايجاباً على واقع المدرسة وتطورها. الكل يشهد سواء الهيئات التعليمية في المدارس وخارجها والاشراف التربوي والاختصاصي وذوو التلاميذ من ان العملية التربوية في بلادنا في تراجع مستمر في كافة جوانبها وستؤثر سلبا على الواقع الاجتماعي والسياسي والاقتصادي في بلادنا، اذا لم يجر التفكير الجدي والمخلص من قبل المسؤولين الحكوميين والتربويين لابعاد المؤسسات التربوية ووزاراتها عن المحاصصة السياسية والطائفية وجعلها مؤسسات مستقلة وسيادية والاستعانة الجادة بالمختصين التربويين من داخل العراق وخارجه وتخصيص ميزانية مستقلة ومتميزة لدعم العملية التربوية وتشكيل هيئة وطنية للاشراف والتخطيط والمتابعة والتنفيذ.

*********

طلبتنا.. والهوية الوطنية

عبد الكريم جعفر الكشفي*
لقد عانى قطاع التربية والتعليم من الإهمال والتهميش في ظل النظام الشمولي السابق الذي وضع التربية والثقافة وكل ما هو مشرق تحت وطأة السلطة الثقيلة واليوم يعاني نفس المصير في ظل حكام جهله اتعبنا جهلهم وأمية تصرفاتهم فتدهورت الهوية الوطنية بشكل لا مثيل له بسبب السياسات الخاطئة وفقدان الأمن والأمان ملئ قطاع التربية بناس غير مهنين من أنصاف المتعلمين ما تعانيه الأبنية المدرسية المتهاوية والدوام غير صحيح، فتدنى التعليم الذي يعتبر عصب الحياة ووصل إلى الهاوية مما أثر سلبا على الهوية الوطنية فانتشرت اللاابالية وانخفض المستوى العلمي لدى الطالب والمعلم فصارت المدارس خاويه.. إن لكل شعب من الشعوب مجموعه من السمات التي تمثل جزءا يمكن اعادته إلى موروثات تاريخيه تفعل فعلتها.. فالهوية الوطنية هي في العادة تسبق الوعي الجمعي كما أنها تنتقل عبر المجتمع ابتداء من الأسرة الصغرى مرورا بكل التجارب التي يمكن أن يعبر عنها الفرد من أيامه الأولى حتى وصوله إلى حالة النضج وعيا وفكرا وممارسة.
والهوية مرتبطة بالثقافة والوعي والمصالح المعاصرة. .. ان الجانب المشرق من التاريخ وحتى الحاضر ذكر الكثير من الممارسات الأثيرة التي تبرز الهوية الحقة.
و الهوية الوطنية الجمعية لدى أبنائنا الطلبة يمكن أن تذوب في ظل سلسلة من الأحداث المأساوية التي نعيشها كل يوم بسبب سياسة الدولة غير المدروسة.. إن ترسيخ مبدأ الهوية عند أبنائنا الطلبة يتطلب قاده سياسيين عركتهم التجارب وتربويين مهنين يؤسسون لهوية حقيقية.
وازاء هذه المعضلة الكأداء ينبغي العودة الى تجارب الشعوب والقادة التربويين وحملة الأفكار النيرة وأصحاب الخبرة التربوية والتعليمية حتى نحل كافة مشاكلنا في هذا المجال ما صعب منها وما استحال واذا تعذر ذلك علينا أن ندفع السلطة والقادة التربويين وأصحاب الحل والعقد لإيجاد بدائل كي نحل تلك المفاهيم للوصول إلى الأمل المنشود.. إننا مع الأسف الشديد ما زلنا قابعين تحت عباءة التاريخ وما أفرزت من صراعات طائفية وقومية وعرقيه ونخشى أن نغادره كي لا ندخل في المجهول وفي واقع الأمر أن مشكلات تاريخنا لا تقل هولا عن مشكلات حاضرنا وإنما الموقع والموقف الاستراتيجي كان مختلفا.. إن غرس مبدأ الهوية الوطنية لدى طلبتنا الأعزاء ضمانة أكيدة لقطع الطريق أمام عودة الأحزاب الشمولية والاستبدادية .. لا شك أن المأزق الذي تواجهه الهوية الوطنية مع تشابك الأمور وتفاعلهما هو الأكثر صعوبة من أي مرحله سابقه خصوصا أننا وسط هذا التداخل القادم من كل الجهات والذي يداف فيه السم بالعسل مما يزيد الوضع تعقيدا ....ختاما أن ترسيخ وتفعيل مبدأ الهوية الوطنية هما السيف القاطع لكل من تسول له نفسه المساس بالعملية التربوية وبعراقنا العزيز.
ــــــــــــــــــــــــــــ
*مدير عام تربية ديالى السابق

**********

التعليم والديمقراطية

سلوان السعدي
يقول فيلسوف التربية البرازيلي باولو فريري الذي يعتبر احكم واعمق منظر لشؤون التربية وشجونها فيما عرف باسم العالم الثالث : من يقول ان التعليم ليس كياناً مستقلاً بذاته منفصلاً عن تأثير القوى السياسية في أي مجتمع، فهو متأثر فيها وفي خدمتها ايا كانت قبلتها الايدلوجية، وليس للتعليم ثمة حياد او استقلال عن الارتباط الوثيق بها مهما تخيلنا من نظرة تفاؤلية مهنية فنية بان التعليم نظام ذو استقلال او حياد علمي مهني، فيوظف السياق السياسي اما للحرية او للقهر، سواء من خلال المناهج المعلنة او الخفية او تنمية قدرات المتعلم بين التفكير الناقد وبين الحفظ والتلقين من خلال سلطة المعلم والاجواء الادارية والتنظيمية لعملية التعليم وصورتها البيروقراطية وتقاسم المناصب مرة لهذه الطائفة ومرة اخرى لطائفة اخرى، وابعاد العناصر الديمقراطية عن اعتلاء اي منصب في وزارة التربية ويقول المفكر الفرنسي جورج سنايدر الذي يرى استحالة وجود المدرسة وتعليمها في النظام الرأسمالي لا ترتبط بمصالح طبقة اجتماعية معينة وتزعم انها تخدم جميع الفئات الاجتماعية دون استثناء. ان هذه المدرسة ليست في نهاية الامر سوى اكذوبة برجوازية هدفها خداع الجماهير.
لا بد ان يكون الاتجاه الجديد للتعليم ديمقراطيا يستند إلى قيم تأسيس مجتمع ديمقراطي، يوفر الامكانات التي تحقق اجواء تعليم ديمقراطي، ينمي قيم الحرية والعدالة والكرامة، ومجتمع المعرفة والعلم في تكوين ثروته البشرية والديمقراطية اساس التعليم وليس التعليم اساس الديمقراطية. واعني اذا ازدهرت الديمقراطية في بلدنا ازدهر معها التعليم الديمقراطي واذا انتكست عادت الى ضلالاتها القديمة. الآن التعليم في مدارسنا يقوم على التلقين والحفظ والاستذكار والخضوع والتسلط والقهر، لأن سلطة المعلم والمدير هي فوق كل شيء وان معلمينا هم من الطراز القديم والمناهج القديمة، والمعلم لم يطلع على الفكر التربوي الحديث، لأن وزارته لا تؤمن بالديمقراطية والتجديد، بل تؤمن بابقاء القديم والمحافظة عليه وان جل مدارسنا تعلم الطلبة بطرق تدريس عفا عليها الزمن، لان جميع معلمينا ومدرسينا اتقنوا التلقين وذلك لسهولته وهم تعلموا في المعاهد والكليات باسلوب التلقين لذلك خفت الابداع وا،ندثرت الموهبة وتوالى على الوزارة وزراء غير اكفاء بطريقة المحاصصة الطائفية (تقسيم الكعكة)، والا فان اختيار وزراء التربية في كل دول العالم المتقدمة، وحتى المتأخرة، يتم على اساس الكفاءة والقدرة والقابلية والخبرة لادارة هذا القطاع الكبير، وهو قطاع التربية، وليت الاصلاح يدخل ابواب الوزارة في التغيير الشامل لجميع مفاصلها، حتى نستطيع ان نحقق نوعية التعليم الجيد او المعقول بصفوف نظامية غير مكتظة بالطلبة، تتوفر فيها رحلات مدرسية نظامية ومختبرات متكاملة وصفوف هادئة، لان التعليم الجيد لا يتم الا في اجواء هادئة، نظامية بعيدة عن كثرة الشواغر وكثرة العطل، واشاعة الفنون في المدرسة تشكيل وموسيقى ومسرح وخطابة الى جانب النشاط الرياضي لا ان يقتصر على مادة (الرسم)، وهذا ما هو مفقود في مدارسنا لان الطالب العراقي اخذ يكره المدرسة ويحاول ان يغادرها بعد اقل من نصف ساعة على دخول المدرسة لانه لا يجد فيها كل مقومات المدرسة الحديثة، واذا بقي داخل جدران المدرسة فهو متوتر الاعصاب، شارد الذهن، لانه لا يجد فيها مرافق صحية او حتى ماء صالحاً للشرب او حانوتا مدرسيا نظيفا، لذلك يضطر الى الخروج اما من سياج المدرسة او يختلق الاعذار والحجج للتظاهر بالمرض..
هذا هو واقع مدارسنا، اما مناهجنا فعلى الرغم من ما حدث فيها من تطوير لكنها مازالت طويلة ومملة وطرق تدريسها جامدة، لان معلمينا ومدرسينا ،كما قلنا اتقنوا الطريقة القديمة في التدريس لسهولتها، يصاحبها عدم التغيير والاصلاح بعد ذهاب الاموال الطائلة، التي صرفت على الوزارة دون تحقيق ما يصبو اليه عراقنا.

********

صعوبات تدريس قواعد اللغة العربية في المدارس

سلام السوداني
ما زلنا نُدرس قواعد اللغة العربية (النحو) بمصطلحاته وابوابه وتفرعاته كما كان يدرس منذ اكثر من الف سنة في مساجد البصرة والكوفة وبغداد ورغم الجهود المبذولة التي حاولت تبسيطه وتيسيره لتجعله قريبا من اذهان الطلبة فان هذه المحاولات ظلت حبرا على ورق، اذ لم يتسن لها النجاح ولم تخرج من حيز التنظير الى حيز التطبيق العملي، وظل النحو العربي صعبا على طلبتنا، وكأنه واجب ثقيل عليهم مع كثير من التبرم والنفور.
ولغرض الوقوف على هذه الظاهرة كان لـ صفحة "تربية وتعليم" جولة مع عدد من مدرسي ومعلمي اللغة العربية لاستطلاع آرائهم:
* خلدون عبد الرسول معلم ابتدائية يقول: ان سبب ضعف الطلبة في مادة اللغة العربية يعود الى ان هناك موضوعات في كتب اللغة العربية المقررة (القواعد) تتسم بالجفاف والاطالة او عدم الايفاء الحقيقي بمتطلبات مفاهيم الموضوع مما يعني وجود تناقض في المحتوى، احيانا يكون طويلا بلا فائدة، واحيانا اخرى يكون قصيرا لا يفي بمتطلبات الدرس، فضلا عن كثرة المسميات والتشابك والارتباط الذي يصل احيانا الى عدم قدرة الطالب على التمييز في غالبية مواضيع قواعد اللغة العربية التي تعد العمود الفقري للغة العربية وهذا يعني ان المشاكل في مجال المحتوى شكلت وجودا عالياً.
اما النقطة الثانية فان اساليب الامتحانات تقليدية لا جديد فيها وهذا هو السبب في تردي وضع الطالب في هذه المادة، اذ ان الاسئلة الامتحانية تسير على نمط واحد، مع العلم ان التربية الحديثة تؤكد ان تكون الاسئلة ملائمة لظروف الطلبة وللفروق الفردية وهذا ما اكده علم النفس التربوي واهتم به الاقدمون والمحدثون. ثم ان هناك ضعفا في الخبرة التربوية للمعلمين والمدرسين في صياغة الاسئلة الامتحانية واختيارها المناسب لمستويات الطلبة وقابلياتهم لان من شروط الاسئلة ان تكون واضحة ومثيرة للتفكير ومراعية للفروق الفدرية ومحددة تقيس اهداف المادة.
* هالة سعدون محمد مدرسة لغة عربية تضيف: اعتقد ان قلة توافر الوسائل التعليمية في المدارس او عدمها وقلة الدروات الخاصة باستخدامها وتقاعس بعض المعلمين والمدرسين في استعمالها اثناء التدريس، في حين يفيد بعض المربين ان التعلم يحدث بسهولة وبدرجة عالية كلما استعملت في تحصيله تقنيات تعليمية تجسد بقدر الامكان الحياة الواقعية وخبراتها، وان دراسة اللغة العربية يغلب عليها الصفة النظرية وتكون عاجزة عن قيادة الطلبة الى السلوك العملي زيادة على ضعف تحصيل المعرفة وكسب المعلومات، لذا من الضروري ان تصاحب الرموز التي يتشكل منها الموقف التعليمي صوراً ذهنية مناسبة لضمان استمرار الخبرة التعليمية.
* حيدر منصور حسن مدرس لغة عربية: ان من اسباب ضعف الطلبة في مادة قواعد اللغة العرابية هو ضعف صياغة مناهجها وطريقة عرضها على الطلبة، فحتى التنقيحات الاخيرة هي ليست بالمستوى المطلوب، فنرى اسماء المؤلفين مكررة في مواد الادب، القواعد، البلاغة، بالاضافة الى قلة زيارات المشرفين التربويين الاختصاص إلى المدارس واللقاء بمعلمي ومدرسي مادة اللغة العربية وتوجيههم بالشكل الامثل والاطلاع على الاساليب والطرائق المتبعة في التدريس وهذا يعود الى كثرة الواجبات المكلف بها المشرف التربوي، والتي تجعل من زياراته روتينية لا جديد فيها، كما ان بعض المعلمين والمدرسين يتخوفون من المشرف التربوي ويصابون بالخجل والارتباك عند زيارته لهم داخل الصف، كما ان بعض المشرفين التربويين يسببون حرجا للمعلم او المدرس من خلال تركيزهم على الخطأ والخلل وابتعاد البعض منهم عن الاساليب التربوية في التدريس.
* سمية عاشور مخلف معلمة جامعية تقول: ان البيئة المحيطة بالطلبة لها دور كبير وفعال في اكساب الافراد الذين يعيشون فيها بالمهارات المختلفة سواء كانت هذه المهارات لفظية ام سلوكية وتوجيهها الوجهة الصحيحة وخلق افكار وانماط للتفكير تنسجم مع متغيرات البيئة المحيطة والاجواء العامة التي يعيشها الفرد ويقول احد الباحثين ان علماء اللغة يجمعون على ان لتعلم لغة اجنبية لا بد من ان يوضع المتعلم في حمام لغة، نظرا لان الاجواء التي تحيط به يكون لها اثر ايجابي فيما لو كان هناك توافق وانسجام بين ما يتلقاه والمحيط الذي يتفاعل معه، اضافة الى أن ضعف الترابط بين واقع تدريس قواعد اللغة العربية والاهداف يعتبر من مشكلات تدريس اللغة العربية وان هذا الضعف يتعلق بالمعلم وطرائق التدريس والوسائل التعليمية، وكذلك تهاون بعض المعلمين والمدرسين في متابعة حالات الابداع لدى الطلبة لان حالات الابداع في اللغة يراد لها من ينميها وهنا تقع مسؤولية ذلك على معلم ومدرس اللغة العربية الذي يجب ان يتابع ويشجع وينمي حالات الابداع والمواهب لدى طلبته الا ان بعض المعلمين يتهاونون ويتقاعسون في متابعة تلك الحالات مثل الخط والخطابة والانشاء يصاحبه انشغال المعلمين والمدرسين بوضعهم الاقتصادي السيئ وانعكاسه على ادائهم داخل الصف.
* غسان مالك مدير مدرسة قال: ان اهمال بعض المعلمين المكتبة المدرسية او قلة الاهتمام بها وعدم زرع بذرة حب الكتاب المهمة جدا في نفوس الطلبة وان الاهتمام بالمكتبة المدرسية وتشجيع الطلبة على المطالعة من واجبات معلم او مدرس اللغة العربية، الا ان المكتبة المدرسية للاسف الشديد اصابها الضمور بسبب اهمال بعض مدرسي ومعلمي اللغة العربية ومعلماتها، يصاحبه قلة اطلاع بعض المعلمين والمدرسين على الاساليب والمصادر في منهج المادة وكذلك اساليب عرض منهج المادة الذي له مردودات ايجابية في زيادة كفاءة المعلم او المدرس المهنية والعلمية اضافة الى الخبرات التي يحصل عليها نتيجة الاطلاع والمتابعة، وهذا قد يكون سببا في ضعف عمل المدرس في حالة عدم اطلاعه ومتابعته.
* وجدان حليم منعم/ مدرسة لغة عربية متقاعدة قالت: قلة الزيارات المتبادلة لمعلمي ومدرسي اللغة العربية فيما بينهم داخل الصف لأنها تزيد من خبراتهم، والاطلاع على مواطن الضعف والقوة في طرائق واساليب التدريس بالنسبة للمعلمين والمدرسين حديثي التعيين والذين هم بحاجة الى خبرات من سبقوهم في مجال التدريس الا ان الكثير من المعلمين والمدرسين لا يقومون بهذا النشاط اعتقادا منهم بعدم جدوى ذلك، وان قسما منهم قد يصابون بالخجل والارتباك اثناء وجود زميل لهم داخل الصف لاعتقادهم انه يتصيد اخطاءهم وهفواتهم.
كثرة اعداد الطلبة داخل الصف ينعكس سلبا على عطاء المعلم او المدرس ومراعاته الفروق الفردية وعدم قدرته على ايصال المادة الدراسية وينعكس سلبا على تحقيق الاهداف المبتغاة مما يجعل المدرس يعتمد على طريقة التلقين، وبذلك يقل مجال المناقشة والحوار ولا يكون للطالب دور فعال في المشاركة في الدرس.
* هيفاء بلاسم بدر مدرسة لغة عربية تعزو ذلك الى:
- ضعف الامكانات المتوفرة لتطبيق طرائق التدريس الحديثة.
- اساليب التدريس التي لا تخلق عنصر التشويق لدى الطلبة.
- قلة مراعاة الفروق الفردية للطلبة.
- ضعف بعض معلمي ومدرسي اللغة العربية في خلق جو مشوق للمناقشة.
- قلة كفاءة المعلمين والمدرسين في تدريس مادة اللغة العربية وخاصة قواعد اللغة العربية (النحو).
- قلة تفعيل الانشطة المدرسية مثل الخطابة والمهرجانات الادبية داخل المدرسة.
- حفظ القواعد النحوية بالتلقين ولا بد من استخدام طرائق تدريس ملائمة لطبيعة مادة قواعد اللغة العربية وناجحة لتوصيل المادة الى اذهان الطلبة والابتعاد عن حفظ القواعد النحوية بالتلقين او بصورة آلية رتيبة.

*********
ص11
تصريح غاضب من غريزمان بشأن انتقاله إلى مانشستر يونايتد

متابعة – طريق الشعب
خرج اللاعب أنتوان غريزمان مهاجم ونجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني بتصريح غاضب للغاية بشأن كثرة الشائعات والحديث عن مستقبله وإمكانية انتقاله إلى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية المُقبلة. وقام اللاعب الدولي الفرنسي بإصدار رد قاطع حول هذا السؤال أثناء مقابلته مع صحيفة "آس" الإسبانية والتي حرصت على معرفة نية اللاعب بشأن مستقبله على ملعب فيسنتي كالديرون وارتباطه بالرحيل عن ملعب أولد ترافورد في نهاية الموسم الحالي 2016-17. وافتتح غريزمان تصريحاته غاضباً من تلك الشائعات، حيث قال " أنا لا أحب هذا السؤال (المحيط بمستقبلي). أنا لا أُقدِّر هذا النوع من الأسئلة حول مستقبلي لأن لاعبين أمثال كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وغاريث بيل لا يتم سؤالهم حول ما سيحدث في العام المقبل أو أين هم ذاهبون للَّعب ". ثم أضاف اللاعب قائلاً " هذا هو السبب في أنني لا أحب ذلك عندما يسألني أحد. أنا سعيد وأقوم بإمتاع نفسي في أتلتيكو مدريد، لا تسألوني عن مستقبلي بعد الآن".
*******
في لقائه مع نجوم الرياضة وروادها
رائد فهمي: برنامج حزبنا يولي القطاع الرياضي اهتماماً كبيراً
خاص - طريق الشعب
التقى عصر الأربعاء الماضي الرفيق رائد فهمي سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي نخبة من نجوم الرياضة وروادها للتهنئة بنجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب. قدم الوفد الرياضي التهاني والتبريكات للرفيق فهمي في مناسبة تسنمه موقع سكرتير اللجنة المركزية للمرحلة المقبلة.
وقد عبر الرفيق فهمي عن اغتباطه بلقاء هذه النخبة من أبطال الرياضة وروادها معتبرا زيارتهم شرفا كبيرا للحزب وجماهيره وفرصة جيدة للتعرف على واقع الرياضة واهم الصعوبات والمشاكل التي تواجه الرواد.
وقال: إننا كحزب شيوعي عراقي نولي الرياضة اهتماما كبيرا وخاصا، بالرغم من انشغالنا بالشأن السياسي الا أن للإبداع والمبدعين في برنامجنا السياسي حيزا مهما وأساسيا، وبالأخص في مجالي الرياضة والفن. وأضاف: لقد أكدنا في برنامجنا على أهمية نشر الرياضة وممارستها على كافة المستويات والإغراض.
وأكد الرفيق فهمي على أهمية إبعاد الرياضة عن الحزبية والطائفية والاثنية وكل ما يسيء إلى الرياضة ويحد من نشاطاتها وفعالياتها. وقد استمع الرفيق السكرتير لبعض الأفكار والمقترحات التي تساهم في تفعيل قانون الرواد رقم 6 لسنة 2013 وتساهم في بناء رياضة صحية ومعافاة نستطيع من خلالها تحقيق الانجازات وولوج الساحات الدولية.
عدنان الجابري: نبارك لكم نجاح مؤتمركم العاشر

بعد الاستقبال الودي لرواد الرياضة تحدث الرائد الرياضي عدنان الجابري نيابة عن الرواد قائلاً: باسم نجوم الرياضة وروادها نقدم للحزب الشيوعي أجمل التهاني والتبريكات في مناسبة نجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب، ويسعدنا ان يتضمن البرنامج فقرات عديدة تخص القطاع الرياضي وهذا ما يؤكد اهتمام ورعاية الشيوعيين للرياضة وأبطالها. وأضاف الجابري: بأنه وزملاءه يشعرون بالفخر والاعتزاز لوجود من يهتم بقضاياهم. وتمنى باسمه وكل زملائه الرواد النجاح للرفيق رائد فهمي ورفاقه في قيادة سفينة الحزب إلى بر الأمان.

البطل العالمي بكمال الأجسام عباس الهنداوي

وعقب البطل العالمي بكمال الأجسام عباس الهنداوي قائلاً: انا اكبر الحاضرين سناً، إذ ابلغ من العمر 82 عاماً لذا استميح زملائي العذر بتقديم التهاني لحزب الفقراء والكادحين بمناسبة نجاح مؤتمرهم الوطني العاشر وانتخابهم الرفيق رائد فهمي سكرتيرا للحزب. وأضاف أننا شريحة الرياضيين من الرواد الأفقر، وبما أنكم حزب الفقراء نطالبكم أن تدافعوا عن مظلوميتنا وانتم أهلاً لها.

الدكتورة أيمان صبيح: الرياضة تعاني التخلف والتراجع

أما الرياضية السابقة والأكاديمية المتخصصة بعلوم الرياضة الدكتورة إيمان صبيح فقد تحدثت بألم عن تخلف وتراجع القطاع الرياضي بكل تفاصيله بسبب اعتماد المحاصصة والولاءات الحزبية الضيقة وتغييب الكفاءات والخبرات المتخصصة. وأضافت بان الإقصاء والتهميش للكفاءات أدى إلى فقدان الرياضة لأبرز شخصياتها وطالبت بإبعاد الرياضة عن المحاصصة وتكليف من يقودها بروح وطنية بعيدا عن المصالح.

خليل شياع: نطالبكم بالدفاع عن حقوق الرياضيين

وتحدث الرائد الرياضي وبطل العراق السابق بالملاكمة خليل شياع عن هموم الرياضيين الرواد وحاجتهم إلى الدعم، مطالبا الحزب الشيوعي بالدفاع عن هذه الشريحة المحرومة من الامتيازات، بالرغم من دورها الوطني والرياضي. وأضاف أن القانون رقم 6 لسنة 2013 والخاص بالرواد يمنح الحق بإعطاء أراض للرواد وكذلك عمل بطاقة صحية لغرض الكشف الطبي، خاصة أن اغلبهم من العجزة والمرضى، الا أن هذه الحقوق لم تمنح من قبل الجهات المسؤولة.

مؤيد محمد صالح: شهداء الرياضة بحاجة إلى شمولهم بالمنحة

وكان للكابتن مؤيد محمد صالح لاعب المنتخب الوطني والقوة الجوية السابق مداخلة حيوية أكد فيها وجود نواقص كبيرة في القانون الحالي لأبطال الرياضة وروادها وفي المقدمة عدم شمول شهداء الوطن والمتوفين من نجوم الرياضة بالمنحة، وكان للبطل العالمي بكمال الأجسام عزيز مظلوم مداخلة أكد فيها على عدم مصداقية أمانة بغداد في تنفيذ القانون خاصة في مجال توزيع الأراضي حيث تتواصل المخاطبات بين الأمانة ومجلس الوزراء دون نتائج مثمرة.
وفي ختام الاجتماع شكر الرفيق رائد فهمي رواد الرياضة ونجومها على مشاعرهم الصداقة وأكد على أن الحزب الشيوعي سيظل مدافعا عن حقوق الفقراء والكادحين وعموم الشعب ومنهم أبطال الرياضة وروادها.
********
سلة الاخبار...
مدرب منتخب رفع الأثقال: ما حققته هدى يحفزنا على الاعتناء بالرياضة النسوية

خاص – طريق الشعب
أكد مدرب المنتخب الوطني لرفع الأثقال عباس احمد، أن ما حققته الرباعة هدى سالم في منافسات بطولة الأندية الآسيوية الأخيرة التي أقيمت في دولة قطر بتمثيلها نادي الشرطة، يعد انجازا كبيرا يضاف إلى إنجازات رياضة الأثقال العراقية. وقال احمد في حديث خاص لصحيفة «طريق الشعب»، إن «المشاركة الأخيرة في بطولة آسيا التي أقيمت في دولة قطر، وحققت فيها الرباعة هدى سالم ثلاثة أوسمة برونزية، تعد انجازا كبيرا، فهذه هي المرة الأولى في تاريخ رياضة الأثقال العراقية». وأضاف احمد، أن «الرباعة اشتركت في وزن 75 وجمعت 201 نتر، 111خطف91 بفارق 8 كيلو عن بطولة آسيا للشباب التي أقيمت في اليابان في تشرين الثاني من العام المنصرم».
وأشار إلى أن «منتخب رفع الأثقال سيستعد بقوة للمشاركة في منافسات خارجية مهمة ومنها بطولة التضامن الإسلامي وبطولة كأس آسيا للشباب، مبينا أننا نسعى إلى أن نصل إلى العالمية من خلال حصد الأوسمة الملونة في البطولات والعراق قادر على ذلك بوجود رباعين متميزين».
وتابع حديثة، أن «ما حققته الرباعة هدى سالم، يستحق الإشادة والتقدير ويحفزنا إلى تطوير الرياضة النسوية والاعتناء بالطاقات والمواهب الشابة في مختلف الألعاب الرياضية وتنشيط الرياضة النسوية».

مهند عبد الرحيم: البقاء مع النصر الإماراتي مستحيل وسأعود إلى الزوراء

بغداد - أحمد علي العطواني
ذكر المهاجم العراقي المحترف في فريق النصر الإماراتي، مهند عبد الرحيم، أن بقاءه مع فريقه الحالي بات أمرا مستحيلا، وأن العودة الى عش النوارس باتت قريبة جداً .
عبد الرحيم أوضح في حديث صحفي، إن ”إدارة فريق النصر وقعت في حرج كبير عندما تعاقدت معي بديلاً للمهاجم البرازيلي الذي زور جوازه وتعرض إلى محاكمة جزائية، وكانت تتوقع فيها عدم عودته إلى صفوف الفريق، لكنها فوجئت أن العقوبة لمدة شهرين، مما يسمح له بالالتحاق مع الفريق مجدداً “.
وأضاف أن ”تمسك إدارة النصر بالمهاجم البرازيلي بسبب الشرط الجزائي لعقده، البالغ 5 مليون دولار في السنة”، مشيراً إلى ” أن مدرب النصر يرغب في بقائي بصفوف الفريق، بسبب الأداء الذي قدمته، وتسجيلي ستة أهداف خلال ثماني مباريات”. وتابع أن ” الفريق يتعرض إلى إصابات كثيرة في خط الدفاع، لذلك هم بأمس الحاجة إلى التعاقد مع مدافع آسيوي محترف”، مبيناً أن ” الدوري الإماراتي لا يسمح لأكثر من ثلاثة أجانب في الفريق الواحد”.
وأكد ” تلقيت عروضا احترافية كثيرة، لكن نظام الإتحاد الآسيوي لا يسمح للاعب باللعب في أكثر من فريقين خلال موسم واحد، لذلك فإن عودتي إلى صفوف الزوراء باتت مسألة وقت لا غير، وربما ستكون السبت المقبل والمباشرة مع الفريق بشكل رسمي”.
*******
فينوس وليامز تنسحب
من بطولة أوكلاند للتنس
متابعة – طريق الشعب
أعلنت النجمة الأمريكية فينوس وليامز المصنفة الأولى على العالم سابقا انسحابها من بطولة أوكلاند النيوزيلندية للتنس عقب تحقيق الفوز في الدور الأول وتجاوز أولى مبارياتها بموسم 2017.
وحسمت فينوس، المصنفة الثانية للبطولة والفائزة بلقبها عام 2015، مباراتها بالدور الأول أمام النيوزيلندية ليوايس جادي بالفوز 7 / 6 و6 / 2 في وقت مبكر من صباح أمس الأربعاء لكنها أعلنت انسحابها من البطولة قبل مباراتها الثانية التي كانت مقررة أمام اليابانية نعومي أوساكا.
وأرجعت فينوس قرار الانسحاب إلى معاناتها من آلام في الذراع الأيمن، وقد ذكرت عبر حسابها بموقع شبكة التواصل الاجتماعي "تويتر": "شكرا لكل جماهير نيوزيلندا على حبكم ودعمكم ! أحبكم جميعا. وأعتذر لعدم قدرتي على الفوز بالبطولة من أجلكم هذا العام."
وأضافت: "أعشق هذه البطولة وأشعر بالحزن حقا لاضطراري إلى الانسحاب، ولكنني سعيدة لأن الفرصة أتيحت إلي للتواجد هنا مجددا هذا العام."
وعانت فينوس 36عاما من الطقس السيئ الذي كان سيضطرها إلى خوض مباراتين في اليوم نفسه ، حيث كان من المقرر أن تخوض مباراتها في الدور الثاني أمس أيضا.
*******
سيباستيان لوب يتصدر أمام العطية في رالي دكار
متابعة – طريق الشعب
احتل القطري ناصر العطية المركز الثاني في المرحلة الثانية من المرحلة الثانية من رالي دكار الصحراوي في نسخته الـ39، خلف الفرنسي سيباستيان لوب على سيارته بيجو يوم الثلاثاء الفائت.
وبفوز لوب في هذه المرحلة، تمكن من تصدر الترتيب العام متقدماً على العطية على سيارته تويوتا. وهذه المرحلة الخامسة التي يحرزها السائق الفرنسي، بطل العالم السابق للراليات، بعد أن فاز في أربع مراحل الموسم الماضي في أول مشاركة له في السباق، الذي يستمر هذا العام حتى 14 كانون الثاني. وبلغ طول المرحلة الثانية 803 كلم بينها 275 كلم مرحلة خاصة بزمن 55ر06ر2 ساعتين، وتمكن لوب من إنهائها بفارق 23ر1 دقيقة عن العطية و18ر2 دقيقة عن الاسباني كارلوس ساينز على سيارة بيجو. وتقام المرحلة الثالثة بين سان ميغيل دو توكومان وسان سالفادور دي جوجوي في الارجنتين على مسافة 780 كلم بينها 364 كلم مرحلة خاصة للسيارات والدراجات.
*******
نعي

تنعى المختصة الرياضية للحزب الشيوعي العراقي المربي الراحل نوري عباس حكم كرة القدم الاتحادي في ومدرس التربية الرياضية، الذي رحل عنا أمس الأول بعد صراع مرير مع المرض، وهو من الشخصيات الرياضية المرموقة وشقيق اللاعب الدولي السابق جميل عباس "جمولي" والرفيقان مسعود و د.إبراهيم .
الذكر الطيب للراحل والصبر والسلوان للعائلة الكريمة والأصدقاء .
******
الأزمات تتفاقم وأربيل يطالب بتأجيل مبارياته.. واليوم خمس مواجهات كروية
عمار فاروق عبدول
كثيرة هي الأحداث والجدالات والاعتراضات في دورينا الكروي الممتاز للموسم الحالي، حيث لم تمض أية جولة دون أن نرى جدلا في المباريات، او اعتراضات من قبل إدارات الأندية على لجنة الحكام واتهامهم بسوء التحكيم والعدول في قراراتهم.
وقد شهد الدور الماضي أحداثًا ومتغيرات سريعة انعكست بشكل واضح على مستقبل المسابقة، فإن مباراة القوة الجوية مع النفط ما زالت الشغل الشاغل للوسط الكروي.

عقوبة الجوية

فعلى خلفية الأحداث والاتهامات المباشرة التي شهدها ملعب القوة الجوية أثناء مباراته ضد النفط، حيث توقفت المباراة وقرر الأخير الانسحاب بسبب مزاعم تلقي تهديدات من الجماهير، وتأثيرها على الحكم الذي احتسب ركلة جزاء وصفها النفط بالظالمة، وفي نهاية المباراة اعترضت الجماهير سيارة احد لاعبي النفط وتعرض اللاعب إلى السب والاعتداء على سيارته الشخصية.
أصدرت لجنة العقوبات جملة من القرارات في حق الجويّة منها غرامة مالية بلغت خمسة ملايين دينار عراقي ومنع إجراء أية مباراة على ملعب القوة الجويّة بالإضافة إلى منع رئيس رابطة جماهير القوة الجوية من حضور مباريات الفريق، كما وجهت اللجنة بعدم اصطحاب اللاعبين سياراتهم الشخصية والالتزام بحضور جميع اللاعبين في الحافلة الخاصة بالنادي.

انسحاب النفط

فريق النفط أعلن انسحابه من منافسات الدوري بسبب عدم احترام إدارة القوة الجوية مشاعر إدارة ناديهم ولم يقدموا أي اعتذار، بل أن نائب رئيس الهيئة الإدارية لنادي القوة الجوية العقيد وليد الزيدي علق على الموضوع وألقى باللوم على فريق النفط رغم عدم حضوره المباراة ما أثار حفيظة الفريق النفطي، ما دفعهم إلى إعلان انسحابهم من المسابقة مبررين أمر الانسحاب لعدم اكتراث إدارة الجوية لما وقع لفريقهم خاصة أنهم ضيوف على ملعب القوة الجوية.
فيما ذكر رئيس نادي النفط معتصم أكرم تصريحات متلفزة تابعتها "طريق الشعب"، أن “اللجنة العليا للرياضة النفطية اجتمعت يوم أمس بالهيئة الإدارية لنادي النفط، لمناقشة كل ما يتعلق بمباراة الفريق أمام القوة الجوية من أجل اتخاذ قرار إلغاء الانسحاب من دوري الكرة الذي سبق وان اتخذه النادي بعد المباراة “.
مشيراً إلى أن “مشاكل وأحداث كهذه تعرقل عملية رفع الحظر المفروض على الملاعب العراقية في ظل اقتراب قدوم اللجنة التي كلفتها ـ”FIFA”لتقييم الملاعب العراقية”.
وذكر أيضاً أن “مهمته الأولى ليست الانتصار في الدوري بل الحفاظ على صحة اللاعبين الشباب الذي تربطهم عقود طويلة مع النادي وتم العمل بجهد كبير لإظهار هذا المستوى للفريق”.
اربيل يزيد الأزمات

زاد فريق اربيل "الطين بله" بطلبه الذي قدمه الى اتحاد الكرة مطالبا بتأجيل جميع مبارياته المتبقية من المرحلة الأولى بعذر انه مازال متخوفا من تكرار التجاوزات مثلما حدث في مباراة النجف، ووصفت إدارة اربيل طلبها بمحاولة منها لتهدئة الأجواء على أمل إكمال مسيرة الدوري مع انطلاق المرحلة الثانية.
لم يصدر حتى الآن قرارًا من الاتحاد بشكل رسمي إزاء طلب اربيل إلا أن رد فعل الإعلام كان سريعًا بوصف طلب اربيل غير منطقي ويعد محاولة لقتل الدوري ودفع الاتحاد إلى إلغاء المسابقة.

مباريات اليوم

وتقام اليوم الخميس، خمسة لقاءات، حيث سيحتضن ملعب الشعب الدولي مباراتين، الأولى عند الساعة الثانية بعد الظهر بين فريقي الطلبة والنجف، والثانية بين فريقي الشرطة وأمانة بغداد، وسيقابل فريق الحسين في ملعبه نفط الجنوب، فيما سيشد فريق الجوية الرحال صوب محافظة السماوة لملاقاة فريقها، في حين سيحل فريق كربلاء ضيفا على منافسه النفط، وتختتم مباريات الجولة باللقاء الذي سيضيّف فيه فريق نفط الوسط منافسه الميناء.
يشار إلى أن لجنة المسابقات باتحاد الكرة العراقي قررت تأجيل مباراة البحري و اربيل.

ص12

الألم وعلاجه عند الأطباء العرب والمسلمين

ضمن سلسلة "الموسوعة الصغيرة" التي تعنى بالعلوم والفنون والآداب، والتي تصدرها "دار الشؤون الثقافية العامة" ، صدر أخيرا كتاب بعنوان "الألم وعلاجه عند الأطباء العرب والمسلمين"، من تأليف د. محمود الحاج قاسم محمد.
يتضمن الكتاب ثمانية فصول تتناول الألم وعلاجه في الطب الحديث، ولدى الأطباء العرب والمسلمين، والأمم السابقة. كما يتطرق إلى الأدوية المنومة والمخدرة عن العرب، وكيفية معالجة الألم بالمسكنات، فضلا عن المفهوم العلمي الحديث للأدوية المخدرة والمنومة التي استخدمت في الطب القديم.


**********

رابطة المرأة تحصد المركز الثالث
في مهرجان لقاء الاشقاء

بغداد - انتصار الميالي
احرزت رابطة المرأة العراقية المركز الثالث مناصفة مع جمعية "معا لحماية الإنسان والبيئة"، في مهرجان لقاء الاشقاء الثالث عشر للهوايات والحرف، الذي اقيم في الفترة من 20 كانون الأول الماضي ولغاية 23 منه، بمشاركة المئات من الفنانين والهواة والحرفيين والمثقفين والإعلاميين من بغداد والمحافظات، فضلا عن عدد من المؤسسات الحكومية.
وجاء المهرجان الذي حمل شعار "لنصدح عاليا لبغداد الحضارة والسلام"، برعاية وزارة الثقافة والسياحة والآثار، وأقيمت فعالياته في المحطة العالمية للسكك الحديد، وشارع المتنبي، والمتحف البغدادي، والمركز الثقافي البغدادي، وحدائق القشلة فضلا عن ضفاف دجلة. وقد أعلنت نتائج مسابقاته يوم 27 كانون الأول الماضي.
وتضمنت فعاليات المهرجان معارض فنية مختلفة، وجلسات شعرية، وعروضا مسرحية وموسيقية، فضلا عن الخدمات الطبية والأعمال الفنية الشعبية.
من جهتها قالت سكرتيرة رابطة المرأة العراقية شميران مروكل، في تصريح لـ "طريق الشعب"، ان المهرجان يعد تظاهرة ثقافية كبيرة تقام في ظروف غير مستقرة أمنياً، مبينة ان فعالياته مثلت رسائل دعم للقوات الأمنية والقوات المساندة لها، وهي تخوض الحرب لتحرير الموصل من الإرهاب الداعشي.
وشهد جناح رابطة المرأة في المهرجان، حضور عدد كبير من الشخصيات الرسمية والثقافية والأدبية، وقد تضمن الجناح أعمالا فنية لعدد من الرابطيات، بينهن الفنانة إيمان قاسم من بغداد، والفنانة أيسر عبد الوهاب من كركوك.

**********

طاولة "طريق الشعب" في المحمودية

بغداد – طريق الشعب
نظمت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في الكرخ الثانية/ منظمة شاكر محمود الأساسية، الاثنين الماضي، طاولة إعلامية في مركز قضاء المحمودية جنوبي بغداد.
ووزع كادر الطاولة على المواطنين نسخا من "طريق الشعب"، وتحدث إليهم عن وقائع المؤتمر الوطني العاشر للحزب، وعن شعاره "التغيير.. دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية".
كما جرى بين الكادر والمواطنين، نقاش مستفيض حول الظروف الأمنية في البلد، والنصر الذي احرزته القوات الأمنية بمختلف صنوفها، على عصابات داعش الإرهابية في محافظة نينوى.

***********

امتنان وعرفان

يعرب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي العراقي عن فائق الشكر والعرفان للاصدقاء والرفاق من الفنانين التشكيليين ، الذين تفضلوا في السنة الماضية بالاستجابة الى الدعوة العامة التي كنا قد وجهناها، لوضع تصاميم لوغو وملصق للمؤتمر الوطني العاشر للحزب.
وكان بعض التصاميم المقترحة قد وصلنا مبكرا ، في الاشهر الاولى من السنة، ثم تلقينا المزيد خلال الاشهر التالية. وقد تفضل علينا بعض الفنانين المساهمين بأكثر من تصميم ، ما اتاح لنا فرصا افضل لاختيار النموذج المناسب.
وهؤلاء الفنانون هم ، حسب تاريخ تسلمنا تصاميمهم المقترحة ، كل من : عبد الواحد الموسوي ، اسامة ختلان ، فلاح الخطاط ، فؤاد علي، ابو جان ، شاكر عبد جابر. يضاف اليهم مصمم سابع تسبب خطأ منا في عدم حفظ اسمه ، ونأمل ان نتوصل اليه لاحقا.
نكرر التعبير عن امتناننا وتقديرنا للمبدعين المذكورين جميعا ، وسننشر التصاميم التي تكرموا بها علينا في عدد قادم (او اعداد قادمة) من جريدة حزبنا "طريق الشعب".

**********

استذكار المربي والمناضل
نعمة عبد اللطيف

بغداد – طريق الشعب
يقيم المكتب الإعلامي للجنة المحلية للمثقفين في الحزب الشيوعي العراقي، غدا الجمعة، جلسة استذكار للمربي والمناضل الراحل أخيرا الرفيق نعمة عبد اللطيف.
يجري خلال الجلسة التي يديرها الإعلامي طه رشيد، الحديث عن دور الفقيد في ترسيخ القيم الوطنية في التعليم.
تبدأ الجلسة في الساعة الحادية عشرة صباحا، وتقام على قاعة منتدى "بيتنا الثقافي" في ساحة الأندلس.
والدعوة عامة.

**********

فؤاد التكرلي في "بيت المدى"

بغداد – طريق الشعب
يقيم "بيت المدى للثقافة والفنون"، غدا الجمعة، جلسة استذكار للروائي الراحل فؤاد التكرلي، في مناسبة مرور تسعين عاما على ولادته.
تبدأ الجلسة في الساعة الحادية عشرة صباحا، وتقام على قاعة البيت في شارع المتنبي.
والدعوة عامة.

**********

افتتاح شارع الزعيم عبد الكريم قاسم في السماوة

السماوة – عبد الحسين ناصر السماوي
افتتح الجمعة الماضية وسط مدينة السماوة، شارع يحمل اسم الزعيم عبد الكريم قاسم، بحضور عضو مجلس محافظة المثنى د. علي حنوش وعدد من شخصيات المدينة.
وكان الشارع المذكور يحمل في فترة الستينيات تسمية "شارع الزعيم عبد الكريم قاسم"، وفي زمن النظام الدكتاتوري المباد جرى تغيير اسمه إلى "شارع العيادات الطبية".
وقد جاءت عملية إعادة تسمية الشارع باسمه القديم، من خلال جهود بذلتها لجنة تضم عضوي مجلس المحافظة د. غازي الخطيب، ود. علي حنوش، والسيدين ناجي الصفار ويحيى محمد طربال، حيث تولت اللجنة مهمة التنسيق مع بلدية السماوة والمجلس البلدي والقائممقام ، من أجل إعادة تسمية الشارع باسم الزعيم عبد الكريم قاسم.

*******

بين مبدعي مدينة الثورة
موسى الخافور يوقع "مسافة حكاية"

بغداد - قاسم عناد
احتفت رابطة مبدعي مدينة الثورة، بالتعاون مع منتدى "الشاعر أبو سرحان" الثقافي، أخيرا، بالشاعر د. موسى الخافور في مناسبة صدور كتابه الموسوم "مسافة حكاية".
حضر جلسة الاحتفاء التي التأمت على قاعة اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في مدينة الثورة (الصدر)، جمع من الشعراء والمثقفين والناشطين المدنيين، وافتتحها الكاتب محمد علوان بتقديم عرض مفصل لكتاب المحتفى به، وما تضمنه من حديث عن مدينة الثورة ومبدعيها عبر نصوص شعرية.
بعد ذلك تحدث د. الخافور عن كتابه، وعما تضمنه من ذكريات تتعلق بمدينته الثورة، وبشهدائها وشخصياتها الوطنية، ومبدعيها الذين عرفهم ورافقهم لفترات طويلة.
وكانت للشاعر الكبير عريان السيد خلف مداخلة في الجلسة، تحدث فيها عن الصداقات الطيبة بين أبناء مدينة الثورة، واستذكر مناطق الجوادر والاورزدي والكيارة، مسلطا الضوء على الشخصيات الوطنية، وكيف كانت تتعرض إلى مضايقات وملاحقات رجال الأمن من أزلام النظام الدكتاتوري المباد.
وتحدث في الجلسة أيضا الروائي شوقي كريم، متطرقا إلى الكوارث التي حلت بمدينة الثورة، أعقبه القاص والروائي حميد المختار بقراءة قصيدة، ثم بتقديم مداخلة دعا فيها المثقفين إلى إيصال صوت مدينة الثورة إلى الجميع.
كما شارك في الجلسة كل من السيد علي، والسيد جعفر درويش ود. رحيم الكوكز، ود. عبد القادر جبار، الذين سردوا ذكرياتهم عن مدينة الثورة وطيبة أبنائها.
وقبيل الختام قدم منتدى "الشاعر أبو سرحان" شهادتي تقدير إلى د. موسى الخافور، والشاعر عريان السيد خلف.
وفي الختام وقع المحتفى به نسخا من كتابه ووزعها على الحاضرين.

**********

"نيسا" تدعو إلى التقديم لجائزتها العالمية 2016
بغداد – طريق الشعب
دعت شبكة العلماء العراقيين في الخارج (نيسا)، إلى التقديم لجائزتها العالمية التي تمنح لأفضل بحث علمي عراقي منشور في العام 2016، موضحة ان موعد التقديم على الجائزة الذي بدأ مطلع كانون الثاني الجاري، سيستمر لغاية 15 شباط المقبل.
وتأتي الجائزة تقديرا للطاقات العلمية البحثية في العراق، وتهدف إلى مكافأة التميز في البحث العلمي، واذكاء روح المنافسة والابتكار في مجال البحث العلمي الرصين. وهي جائزة مستقلة ومحايدة تمنح كل عام للباحثين المبدعين في مجالات العلوم الطبيعية والطبية والهندسية والزراعية والاجتماعية والانسانية، عن مساهماتهم في المعرفة الانسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة العلمية والاكاديمية في العراق، وذلك وفق معاييرَ علمية وموضوعية.
وأشارت الشبكة إلى ان التقديم على الجائزة يتم من خلال إرسال الورقة العلمية بصيغة pdf، إلى بريدها الالكتروني عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.، ويرفق معها عنوان البحث وأسماء الباحثين باللغتين الانكليزية والعربية، ونبذة عن أهمية البحث، مشترطة على من يرغب في الترشيح، تحديد مجال الجائزة التي يود إدراج بحثه ضمنها.
وبينت الشبكة انه يحق لكل باحث أو مجموعة من الباحثين، التقديم بورقة بحث واحدة منشورة في مجلة علمية أكاديمية رصينة، واشترطت أن يكون البحث قد اجري الى درجة كبيرة في العراق، وتم انجازه من قبل باحث او باحثين في مؤسسة علمية عراقية.
كما اشترطت الشبكة أن يكون تاريخ نشر الورقة العلمية في عام 2016. أما بالنسبة للبحث التعاوني فقد اشترطت أن يكون قد أجري جزء منه في داخل العراق بالتعاون مع باحثين خارجيين في مؤسسات علمية خارجية، وان يكون البحث اصيلا، وليس من نوع النشريات او الاستعراض، كأن يكون فصلا في كتاب، أو منشورا في مؤتمر علمي.

***********

لوركا يعود من جديد!

وكالات:
بعد مرور ثمانية عقود على إعدامه على يد الفاشيست، إبان الحرب الاهلية الاسبانية عام 1936، عاد الشاعر والكاتب المسرحي الاسباني غارسيا لوركا إلى قرائه من جديد، عبر نص مسرحي كان قد تركه من دون أن يكمل فصوله.
وكانت المسرحية التي تركها لوركا بلا عنوان وبفصل واحد فقط، قد أهملت لسنوات طوال، حتى أقدم الشاعر والكاتب المسرحي الاسباني ألبيرتو كونخيرو على تكملتها، بعد ان اضاف إليها فصلين، واختار لها عنوان "حلم الحياة"، عازما على طباعتها وعرضها على خشبة المسرح في العام المقبل 2018.
يقول كونخيرو ان "فكرة المسرحية هي عن دور المسرح واهميته؛ فالمسرح هو الحياة، والحياة هي المسرح الذي تتجسد فيه معاناة الناس ومعالجة قضاياهم المُلحة. كما تؤكد ايضاً اهمية الفنون الادبية الاخرى كالشعر والرواية.. كل ذلك من اجل صناعة عالم جميل".
ويضيف قائلا انه بالرغم من استحواذ العمل على تفكيره منذ بضع سنين، الا ان ما يمر به العالم من انتشار وتنامي للافكار المتعصبة، دفعه الى المضي قدما في هذا العمل، مشددا على دور المسرح في مواجهة الافكار المتطرفة.

*********

اتحاد الأدباء يعلن مواعيد جلساته الثقافية والأدبية

بغداد – طريق الشعب
اعلن الاتحاد العام للأدباء والكتاب مواصلة نشاطه الثقافي في عام 2017 بباقةٍ من الجلسات الثقافية والأدبية، محددا الساعة الثالثة من عصر يوم الأربعاء موعداً لجلسته الرئيسة، ليتسنى للأدباء ومحبي نتاجهم حضورها، وعدم التقاطع مع أوقات الدوام الوظيفي.
وأشار الاتحاد في بيان له تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إلى ان مواعيد جلسات نادي الشعر ومنتدى نازك الملائكة، ستكون صباح أيام السبت، ليواصل الاتحاد في الساعة الثالثة عصرا الجلسات التي يعقدها المنتدى الإذاعي والتلفزيوني، موضحا ان جلساته الرئيسة التي تقام عصر كل يوم أربعاء، تتوزع بين اختصاصات رابطة النقاد والاكاديميين ونادي السرد، والجلسات الفكرية الأخرى، ليختتم الاسبوع بجلسة ملتقى الخميس الإبداعي، التي تقام عصرا. فيما يعرض نادي السينما عصر الجمعة، فيلما سينمائيا.
ولفت الاتحاد إلى ان جلساته الثقافية والفنية والإبداعية الأخرى، من قبيل أعمال "منبر العقل"، و"نادي الترجمة"، و"نادي المسرح"، و"رابطة الدراسات الثقافية الشعبية"، ستجد صداها في ترتيب النشاطات المتواترة داخل مبنى الاتحاد، أو من خلال الانفتاح على المؤسسات الأكاديمية والصالونات المعنية الأخرى.

**********

شيوعيو نينوى يتلقون التهاني بنجاح أعمال المؤتمر العاشر

القوش – طريق الشعب
استقبل شيوعيو محافظة نينوى في مقراتهم بناحية القوش التابعة للمحافظة، الكثير من المواطنين والشخصيات الاجتماعية، الذين قدموا التهاني في مناسبة نجاح أعمال المؤتمر الوطني العاشر للحزب، وأعياد رأس السنة الميلادية.
وتوافد المهنئون في المناسبتين، على مقرات اللجنة المحلية للحزب في محافظة نينوى، ومنظمة الحزب في القوش، ورابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين في القوش، والتقوا الرفاق، وأعربوا لهم عن تهانيهم لسكرتير اللجنة المركزية الرفيق رائد فهمي، وللرفيق فلاح القس يونان الذي فاز بعضوية اللجنة المركزية للحزب.
وأعرب شيوعيو نينوى عن شكرهم وتقديرهم للمهنئين، متمنين ان يكون عام 2017 عام أمان وسلام، وان يتم النصر السريع على عصابات داعش الإرهابية، والقضاء على الفساد المستشري في مفاصل الدولة.
وفي المقابل زارت وفود من شيوعيي محافظة نينوى ومدنها، رئاسة دير السيدة ومطرانية القوش الكلدانية، ومدير ناحية القوش، واصدقاء الحزب، وقدموا التهاني في مناسبة عيد الميلاد المجيد وأعياد رأس السنة.